You are here


اختتمت جامعة النجاح الوطنية فعاليات ورشة عمل نابلس - ليل (من المدينة التراثية إلى المدينة المستدامة: دور إعادة الاستعمال في المشاريع الحضرية المستدامة) والتي استمرت يومين وجاءت كثمرة لتعاون استمر لأكثر من 20 عاماً بين بلديتي نابلس وليل الفرنسية، وهدفت الورشة إلى النهوض بالتراث المعماري والمشروع الحضري المشترك بين البلديتين كجزء رئيس من تكوين الهوية الوطنية، بالإضافة إلى تبادل الخبرات بين الطرفين من خلال المختصين في مجال التخطيط المعماري والحضري،  والإطلاع على أرض الواقع على المشروع المقترح للمخطط الحضري والحفاظ على الموروث الثقافي المنوي العمل به في المنطقة الشرقية لنابلس بالتعاون بين البلديتين.


وبعد اختتام حلقات اليوم الأول، استُكمل اليوم الثاني للورشة بحلقة نقاش حول الأدوات والمنهجيات التي تخدم المشروع الحضري المشترك حول موضوع إعادة استخدام التراث- أربع سنوات من التعاون بين مدينتي نابلس وليل الفرنسية، حيث تم خلالها تبادل أفضل الممارسات بما يتعلق بخدمة المشاريع الحضرية المشتركة وما يتعلق بها، كما تم تسليط الضوء على 4 سنوات من التعاون بين جميع الجهات الفاعلة في التعاون اللامركزي بين مدينتي ليل ونابلس، وتقديم أدوات ومنهجيات مختلفة تم تطويرها من خلال هذه الشراكة، كما تم تحليل المواضيع الأكاديمية المشتركة التي نوقشت في السياقات الحضرية المختلفة من خلال تعاون ليل وجامعة النجاح، وستتكلل ورشة العمل بوضع استراتيجيات للتنمية الحضرية المستدامة التي يمكن تنفيذها في مدينتي ليل ونابلس.

واشتمل اليوم الثاني أيضاً على حلقة نقاش حول إعادة استعمال واستخدام التراث والميراث ومناقشة الاستراتيجيات الحضرية باعتبار التراث مورداً ومصدراً للديناميكية الحضرية، كما تمت مناقشة مختلف المشاريع في مجال إعادة الاستعمال في سياق التراث، وتحليل الاستراتيجيات المختلفة المنفذة لتجديد الديناميكية الحضرية مع بعض الأمثلة على مشاركة المواطن في مشروع التراث، وكذلك البرامج الجديدة للمواقع التراثية المستخدمة كمحفز للتجديد الحضري.

وتخللت برنامج الورشة حلقة نقاش حول خصوصيات إعادة الإرث والتراث والميراث في مدن الضفة الغربية- إعادة استخدام التراث للحفاظ على مدينة مرنة لمواجهة مستقبل مجهول، وتم خلال الورشة وضع مسألة إعادة التوظيف في المدينة المستدامة في منظورها الصحيح، كما تم عرض التفاعلات بين التراث والتنمية الاقتصادية مثل إيجاد/خلق فرص العمل أو إعادة استعمال التراث لأغراض الإسكان، وتمت مقارنة مدينة نابلس مع مدن أخرى في الضفة الغربية كرام الله والخليل كعملية مساعدة في تطوير هذا الموضوع.


قرأت 40 مرة

© 2019 جامعة النجاح الوطنية