You are here


التاريخ والحضارة

قاعدة علمية وتكنولوجية، ودرة نابلس على جبين الوطن، وقصة تفوق يرويها التاريخ.

تمازجت عراقتها بتحديات العصر، فانطلقت تصنع لوطنها وأمتها مستقبلا زاهراً يعبق بعبير التراث، جامعة النجاح الوطنية، عين تاريخ فلسطين وحضارتها.

تواريخ بارزة في مسيرة جامعة النجاح

1918: بدأت النجاح مسيرتها بوصفها مدرسةً ابتدائية، وكانت تستقبل الطلاب من أنحاء فلسطين جميعها ومن بعض الأقطار العربية، ثم تطورت إلى كبرى الجامعات الفلسطينية في فلسطين.

1941: أطلق عليها اسم كلية النجاح الوطنية.

1965: أصبحت معهداً لإعداد المعلمين، حيث كانت تمنح الدرجات المتوسطة في تخصصات مختلفة.

1977: تحولت إلى جامعة أطلق عليها اسم "جامعة النجاح الوطنية".وافتتحت فيها كليتا العلوم والآداب، وانضمت الجامعة إلى مجلس اتحاد الجامعات العربية.

1978: افتتحت كليات الاقتصاد، والعلوم الإدارية، والتربية والهندسة.

1981: قبلت الجامعة عضوا في اتحاد الجامعات العالمية، ومع الحاجة المتزايدة للتعليم الجامعي عند أبناء الشعب الفلسطيني ورفع مستواه، أنشئ أول برنامج للحصول على درجة الماجستير، بدءاً من العام الدراسي 1981/1980، وذلك في تخصصات الإدارة والمناهج في كلية التربية.

1985: وسَّعت الجامعة ميدان الدراسات العليا ليشمل تخصصات أخرى في الكيمياء والدراسات الإسلامية والتربية.

1991: تم تحويل قسم الدراسات الإسلامية إلى كلية للشريعة.

1992: تم تحويل قسم العلوم الزراعية إلى كلية للزراعة.

1993: تم تحويل قسم الفنون الجميلة إلى كلية للفنون الجميلة.

1994: أنشئت كلية الصيدلة، واستحدثت كليات ومراكز علمية متخصصة، منها البرنامج الأكاديمي للهجرة القسرية، ومركز الدراسات المائية والبيئية الذي تم تحويله إلى معهد للدراسات المائية والبيئية، ومركز الدراسات والاستشارات والخدمات الفنية، وحاضنة الأعمال والتكنولوجيا.

1995: تم إنشاء كلية القانون.

1996: بدأ العمل ببرنامج الدكتوراه في الكيمياء بالتعاون مع جامعات ألمانية، وبريطانية، وكندية، وإسبانية، وغيرها، إلى جانب افتتاح قسمي الهندسة الصناعية والهندسة الكيميائية في كلية الهندسة، واستحداث برنامج الماجستير في العلوم البيئية، والرياضيات والفيزياء في كلية العلوم، وتم إنشاء مركز الطاقة المتجددة، ومركز علوم الأرض وهندسة الزلازل، وفي العام نفسه نقلت كلية الزراعة من حرم الجامعة إلى كلية خضوري في مدينة طولكرم (نظراً لتوفّر مساحات واسعة من الأراضي يمكن استخدامها في التطبيقات العملية التي تقدمها الكلية في برامج تخصصية).

1997: تم توقيع اتفاقية مع المدير العام لليونسكو لإنشاء "برنامج الديمقراطية وحقوق الإنسان ، كما تم في العام نفسه طرح برنامج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.

1998: شهد هذا العام تطوراً نوعياً حين اتخذ مجلس أمناء الجامعة قراراً بإنشاء "مركز التخطيط الحضري والإقليمي".

1999: تم إنشاء كلية للطب البشري بالتعاون بين جامعة النجاح الوطنية، وجامعة القدس، وجامعة الأزهر/ غزة، كما أنشىء مركز الخدمة المجتمعية، وذلك تجسيداً لفلسفة الجامعة في التفاعل مع المجتمع، وكما تم إنشاء مركز التحاليل الكيماوية والبيولوجية والرقابة الدوائية.

2000: شهد هذا العام إنجازات متميزة للجامعة، فقد وضع الرئيس الراحل ياسر عرفات رحمه الله بتاريخ 25/6/2000 حجر الأساس لمبنى كلية منيب المصري للهندسة والتكنولوجيا، وذلك في حرم الجامعة الجديد في منطقة الجنيد، كما تم إنشاء كلية للطب البيطري، وإضافة عدد من التخصصات العلمية، منها تخصص هندسة الحاسوب في كلية الهندسة، والإحصاء في كلية العلوم، والاقتصاد والتنمية الزراعية في كلية الزراعة.

2001: تم افتتاح كلية تكنولوجيا المعلومات، وتحويل مركز المياه والبيئة إلى معهد للدراسات المائية والبيئية، وإنشاء وحدة تكنولوجيا معلومات متقدمة، وافتتاح قاعة المؤتمرات في مكتبة الجامعة، إلى جانب الانتهاء من تجهيز كلية هشام حجاوي التكنولوجية وتزويدها بالطواقم الأكاديمية والإدارية لتستقبل الفوج الأول من طلبتها في تشرين أول 2001.

2003: انطلق "صوت النجاح" عبر أمواج الأثير ليشكّل خطوة إضافية نوعية في تواصل الجامعة مع المجتمع الفلسطيني، كما أُعلن عن تأسيس عدد من المراكز العلمية التي تسعى إلى توسيع دائرة البحث العلمي وخدمة المجتمع، ومنها مركز استطلاعات الرأي والدراسات المسحية، ومركز التعليم المستمر، ومركز القياس والتقويم.

2004: تم افتتاح كلية البصريات التي تطرح برنامج البكالوريوس في العلوم البصرية، وكلية التمريض.

2005: حقّقت الجامعة مجموعة من الإنجازات التي أضافت للنجاح سمة متميزة نذكر منها:افتتاح قصر القاسم في بيت وزن واعتباره مركزا للتخطيط الحضري والإقليمي، ووحدة الحفاظ المعماري، وإعادة الإعمار، وإطلاق جائزة النجاح للأبحاث العلمية في المجالين العلمي والإنساني، وافتتاح كلية الشرف التي تعنى بالطلبة المتفوقين، كما جرى في هذا العام تزويد المشرحة بالأجهزة اللازمة لتكون مرساة الطب الشرعي في فلسطين، وإطلاق موقع زاجل الإلكتروني باللغة الإسبانية.

وفي مجال الدراسات العليا تم استحداث تخصصي ماجستير الإنتاج الحيواني، والطاقة النظيفة وترشيد الاستهلاك.

2006: افتتحت الجامعة هذا العام بتحقيق مزيد من الإنجازات منها:افتتاح معهد الطب العدلي التابع لكلية الطب البشري، ووحدة النجاح للتوظيف، ومركز السموم والمعلومات الدوائية الذي يُعَدُّ الأول في فلسطين في مجال تقديم المعلومات للعاملين في المجال الصحي حول كيفية تشخيص السموم والوقاية والعلاج منها، كما تم تحويل قسم التربية الرياضية إلى كلية قائمة بذاتها، وحصلت الجامعة على اعتماد لبرنامج الشريعة والمصارف الإسلامية، والماجستير في الإنتاج النباتي، والماجستير في الإدارة الهندسية، والبكالوريوس في دكتور صيدلة.

وتميز هذا العام بافتتاح الحرم الجامعي الجديد في منطقة الجنيد تحت رعاية الرئيس محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، حيث أقيم احتفال رسمي في مسرح الأمير تركي بن عبد العزيز، وجرى تكريم أوائل الخريجين من مختلف كليات الجامعة وأقسامها، كما تسلم الرئيس محمود عباس درجة الدكتوراة الفخرية في القانون.

واختتمت الجامعة هذا العام بحصولها وللمرة التاسعة على جائزة هشام أديب حجاوي في مجال الطاقة والتصنيع.

2007: احتفلت الجامعة بافتتاح مركز اللغات، ومركز الحاسوب للمعاقين بصريا، وعيادة طب الأسنان، وعيادة الأجهزة الطبية والأطراف الصناعية في الحرم الجامعي القديم، إلى جانب المعهد الكوري الفلسطيني المتميّز لتكنولوجيا المعلومات بتمويل كوري، وعيادة العيون التابعة لكلية البصريات، وقاعة الكفتيريا، ووضع حجر الأساس لمبنى المكتبة، واستكمال البناء في المسرح المفتوح، وقد أقيمت احتفالات تخريج الطلبة (الفوج 27)، وجميعها في الحرم الجامعي الجديد، كما شهد هذا العام استحداث تخصصات جديدة منها: تخصص دكتور صيدلة في كلية الصيدلة، والقبالة القانونية في كلية التمريض، إلى جانب الحصول على اعتماد كلية التربية الرياضية.

2008: حصلت الجامعة على اعتماد مستقل لكلية الطب البشري من هيئة الاعتماد والجودة في وزارة التربية والتعليم العالي، كما قامت باستئجار المستشفيات التابعة للجنة الزكاة في منطقة شارع عصيرة في مدينة نابلس وذلك لمدة 99عاما، حيث سيتم تحويلها إلى مستشفى تعليمي لطلبة الطب والتمريض في الجامعة، وسيخدم المستشفى المذكور منطقة شمال الضفة الغربية كاملة، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية، كما جرى التوقيع على اتفاقية تعاون بين الجامعة ووزارة النقل والمواصلات للبدء بفحص المركبات للترخيص في كلية هشام حجاوي التكنولوجية، وذلك لمحافظات نابلس، وطولكرم، وجنين، وقلقيلية، وسلفيت، وطوباس. واعتمدت منظمة الصحة العالمية (مركز السموم والمعلومات الدوائية ضمن مراكز السموم في الشرق الأوسط. كما تم افتتاح مسجد الجامعة في الحرم الجامعي الجديد،في شهر آب 2008، وبحضور الرئيس محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية.

وتم في تشرين الثاني 2008 افتتاح المجمع الرياضي في الحرم الجامعي الجديد.

2009: أصبحت كلية الطب في الجامعة مدرجة في القائمة الدولية لكليات الطب (IMED) وهي قائمة دولية تضم كليات الطب المعترف بها في مختلف أنحاء العالم وتم اعتماد برنامج العلوم الطبية الحيوية، وتكمن أهمية إدراج  الكلية في القائمة بأن هذا يؤهل طلبة الطب من خريجي الجامعة للتقدم إلى امتحان اعتماد المعادلة الأمريكي، وتم اعتماد برنامج معلم رياض الأطفال لمرحلة البكالوريوس من كلية التربية، وهندسة الاتصالات وهندسة الميكاترونيكس من كلية الهندسة، كما اعتمد برنامج تمريض الصحة النفسية المجتمعية، وبرنامج الاختصاص في طب الطوارئ وتم الحصول عليه من مجلس الطب الأعلى.

2010: تم اعتماد كلية الإعلام وبرنامج السياحة والآثار في كلية الآداب، إلى جانب مركز التميز في التعليم الإلكتروني ومتحف جامعة النجاح للتراث الشعبي الفلسطيني، وخلال احتفالات الجامعة بتخريج الفوج الثلاثين من طلبتها جرى افتتاح مكتبة الجامعة في الحرم الجامعي الجديد وفق أحدث المعايير العالمية في التصنيف والإعارة، ومركز الإعلام وهو الأول من نوعة في فلسطين، ومبنى المستودعات المركزي التابع للكليات العلمية، والنفق الواصل بين كليات الجامعة المختلفة في الحرم الجديد.

2011: شهدت بدايات هذا العام  إنجازا متميزا للجامعة حيث جرى اعتمادها عضوا في برنامج التأثير الأكاديمي التابع للأمم المتحدة، كما تم اعتماد تخصص التخطيط العمراني في كلية الهندسة، وبرنامج ماجستير دراسات المرأة، افتتااح مركز التميز في التعليم الإلكتروني (CELT)، إلى جانب حصول الجامعة على مراتب متقدمة حسب معيار الويبوماتريكس فقد احتلت المرتبة الأولى فلسطينياً، والخامسة عربياً، والمرتبة 1011 عالمياً بين عشرين ألف جامعة على مستوى العالم.

2012‏

  • الجامعة تحصل على شهادة التميّز الأوروبي‎ EFQM (2012)‎
  • المرتبة الأولى لأفضل خطة عمل للرياديات في فلسطين.
  • انتظام الدراسة في كلية زايد للتمريض بتمويل من مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والانسانية.
  • اعتماد برنامج الدكتوراة في الفيزياء وشهادة الاختصاص العالي في الأشعة التشخيصية في كلية ‏الدراسات العليا وبرنامج البكالوريوس في هندسة الطاقة والبيئة في كلية الهندسة.‏
  • افتتاح الزاوية الأمريكية.‏
  • المرتبة الثالثة بمسابقة الكتابة الإبداعية الفرنسية.
  • جائزة ثاني أفضل مقال عالمي في التحكيم والقضاء من أكاديمية التحكيم الدولي في باريس.
  • الجامعة تفوز بمسابقة المحاكمات الصورية الأولى في فلسطين.
  • الجامعة تحصد المرتبة الأولى على فئة الطلاب اولمبياد فلسطين البرمجي الأول في جامعة ‏النجاح.
  • المركز الثالث في مسابقة للتصوير الفوتوغرافي على مستوى العالم العربي.
  • فوز مشروعين‎ ‎من الجامعة بمسابقة أفضل خطة عمل محلية ضمن مشروع جيل جديد من ‏رياديي التكنولوجيا.
  • المركز‎ ‎الثالث عن فئة (المشاريع البرمجية باستخدام ملحقات) في المعرض العربي‎ ‎الثامن لطلبة ‏تكنولوجيا المعلومات‎  (TSAF2012)   - ‎اتحاد الجامعات العربية‎ ‎والذي أقيم في لبنان.
  • جائزة ياسر عرفات للإنجاز.
  • جائزة أفضل قصة إذاعية لمشروع صوت قرانا.
  • اختيار كلية هشام حجاوي التكنولوجية لاستكمال تنفيذ مشروع دعم وتطوير التعليم المهني ‏والتقني في فلسطين.
  • جوائز الملتقى الإبداعي الطلابي الخامس عشر الذي عقد في السعودية. ‏
  • جائزة معرض الأساليب السنوي في جامعة مانشستر ‏.
  • مسابقة لقاء الرياديين الثاني‎ Hub Hi-Tec (2012)‎
  • المرتبة الأولى في جائزة "صُنع في فلسطين".
  • المسابقة الدولية للبرمجة لطلبة الجامعات الفلسطينية.
  • مسابقة المحكمة الصورية  في جامعة عمان الأهلية.
  • المرتبة السابعة في حفظ القرآن الكريم على مستوى العالم.
  • الجائزة الأولى على مستوى الوطن في مسابقة للفنانين الفلسطينيين‎.
2013‏
  • افتتاح مستشفى النجاح الوطني الجامعي
  • افتتاح وحدة تطوير محتوى التعلم بدعم ورعاية مؤسسة مجموعة الاتصالات ‏للتنمية المجتمعية.
  • الجائزة الأولى في مسابقة الاتصالات لتطوير تطبيقات الجوال‎ ‎‏-    ‏‎(MADI) ‎‏ ‏
  • جائزة فلسطين الدولية للتميز والإبداع‎ ‎‏: المرتبة الأولى في جائزتين من جائزة فلسطين الدولية ‏للتميز والإبداع (فئة المؤسسة المتميزة، وفئة المشروع المتميز).‏
  • المرتبة الأولى على مستوى الوطن‎ ‎في التصفيات النهائية لمسابقة مايكروسوفت‎ ‎العالمية ‏Imagine CUP 2013 ‎.
  • حصل فريق جامعة النجاح الذي اخترع القلم متتبع الملاحظات على المرتبة الأولى على مستوى ‏الشركات التقنية الناشئة في سيليكون فالي في الولايات المتحدة الأمريكية.

‏2014

  • افتتاح معهد النجاح للطفولة.
  • افتتاح المسرح التعليمي.
  • افتتاح مركز النجاح للابتكار والشراكه الصناعية.
  • حصلت مجلة جامعة النجاح للأبحاث بفرعيها (الإنسانية والطبيعية)، على التسلسل العالمي ‏لسجل المعايير الدولية‎ (ISSN Online) ‎إلكترونياً، إضافة إلى الورقية التي حصلت عليها ‏لاحقاً.‏
  • سجّل الباحثان أ. د. إسماعيل وراد، و أ. د. محمد النوري، من قسم الكيمياء في كلية العلوم في ‏الجامعة وبالتعاون مع جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية، وجامعة كراتشي في ‏الباكستان، براءة اختراع أمريكية  لدى مركز منشورات براءات الاختراع الأمريكية في الولايات ‏المتحدة الأمريكية، وحصلت براءة الاختراع  على التصنيف (‏A1‎‏)، وحملت عنوان:‏ ‏(‏Heterocyclic Schiff’s Bases as Novel and New Antiglycation Agents‏)‏.
  • حصدت الجامعة ممثّلة عن منطقة الشمال، المركز الثاني في مسابقة الأسبوع العالمي للريادة ‏والتشغيل، وذلك عن مشروع‎ (Bold Gadget)‎.
  • فريق الجامعة يحصد بطولة دوري مناظرات فلسطين للعام 2014 بحصوله على المركز الأول ‏ولقب "بطل دوري المناظرات‎".‎
‏2015
  • افتتاح المكتبة الكويتية الالكترونية.
  • بدء الدراسة في كلية القانون والاعلام ( كلية حمد الصقر).
  • حصل الدكتور تامر خطيب الأستاذ المساعد في قسم هندسة الطاقة والبيئة في الجامعة على ‏درجة ال ‏Habilitation‏ ‏أو جائزة ‏venia docendi‏ في مجال الطاقة المتجددة والمستدامة، ‏وهي أعلى درجة علمية تمنح في الدول الناطقة ‏في الألمانية والعديد من الدول الأروبية الأخرى ‏من جامعة كلاجنفورت في النمسا. ‏
  • أحرز فريق من قسم هندسة الحاسوب في الجامعة  المركز الأول على مستوى فلسطين في ‏المسابقة البرمجية (Palestine Colligate Programing Contest) ‎لعام 2015، بمشاركة ‏‏22 فريقاً مثلت 9 جامعات فلسطينية.‎
  • تسجيل براءة اختراع لدى دائرة الملكية الصناعية في وزارة الاقتصاد الوطني تحت عنوان "انتاج ‏الوقود من النفايات البلاستيكية".‏
  • حافظت الجامعة على مكانتها الأولى على مستوى الجامعات الفلسطينية وبفارقٍ كبيرٍ عن ‏الجامعة التي تليها في بوابة البحث العلمي "ريسيرتش جيت"، حيث حصلت جامعة النجاح على ‏‏2440 نقطة بحثية بفارق ضعف النقاط التي حصلت عليها الجامعة التي تليها، حيث أن تشجيع ‏إدارة الجامعة للباحثين على التسجيل في موقع "ريسيرتش جيت،" كأحد الأدوات العالمية وإقبال ‏الباحثين من جامعة النجاح على التسجيل في الموقع أدى الى هذه الزيادة الملحوظة.‎
  • اختيار الجامعة عضواً في لجنة الجودة والنوعية التابعة لاتحاد الجامعات العربية. ‏
  • حصلت مجلة جامعة النجاح للأبحاث بفرعيها (الإنسانية والطبيعية)، على التسلسل العالمي ‏لسجل المعايير الدولية (‏ISSN Online‏) إلكترونياً، إضافة إلى الورقية التي حصلت عليها ‏لاحقاً.‏
  • الجامعة تحصد براءة اختراع أمريكية في مجال العلاج الوقائي للأمراض الوراثية المتوقعة.‏
  • تم اختيار أكاديمية سيسكو في كلية هشام حجاوي التكنولوجية لتكون مركز تدريب مدربين ومركز ‏دعم للأكاديميات. ‏
  • فوز (30) عضو هيئة تدريس من الجامعه بجائزة مكافآت التميز البحثي وجودة النشر لعام ‏‏2014. وهذه الجائزة تعتبر أحد الأدوات المهمة لتشجيع البحث العلمي الذي يعتبر من وظائف ‏الجامعة الأساسية ويقع في سلم اولوياتها لما له من أهمية بالغة في دفع عجلة البناء والتنمية ‏والتطور في المجتمع الفلسطيني.‏
‏2016‏
  • احتلالها المركز الأول محلياً والمركز 21 عربياً في تصنيف ‏Webometrics‏ العالمي في العام ‏‏2016، توّج سلسلة من النجاحات التي حققتها الجامعة منذ تأسيسها حتى باتت جامعة فلسطين ‏الأولى بامتياز.‏
  • وضع حجر الأساس لمبنى المراكز العلمية
  • إعتماد ال ‏ABET‏ العالمي، حيث أُبلغت  جامعة النجاح رسمياً بحصولها على إعتماد لبرنامجين ‏هندسيين جديدين في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات من هيئة الإعتماد للهندسة والتكنولوجيا ‏العالمية الأمريكيةABET‏ وهما برنامجا هندسة الحاسوب وهندسة البناء.‏
  • ‏حصلت الجامعة على المرتبة الأولى فلسطينياً وفقاً لنتائج تقييم لأفضل ‏جامعات المنطقة ‏العربية في مجال التعليم من قبل الشركة الإعلامية الأمريكية ‏U.S. ‎News‏ & ‏World ‎Report‏. ‏
  • جائزة غيرنر العالمية للأبحاث التي تعتبر من أهم الجوائز على مستوى العالم في المجال ‏البحثي، حيث تقدّم جوائز في قرابة ال40 مجالاً مختلفاً، وتقدّمها مؤسسة الدراسات الدولية في ‏الولايات المتحدّة الأمريكية ويشرف عليها في فلسطين مركز الأبحاث الفلسطيني الأمريكي ‏‏(‏PARC‏).‏
  • حيث استطاعت طالبتان من كلية الدراسات العليا وتحديداً برنامج التخطيط والتنمية السياسية في ‏الجامعة، وهما الطالبتان سوسن الشيخ أحمد وكرمل صبح، الفوز بالجائزة على التوالي في ‏نسختيها لعام 2016.‏
  • وحصد الدكتور لؤي دويكات، المحاضر في قسم هندســــة البنـــاء في الجامعة، جائزة أفضل باحث ‏دكتوراه في جامعة ماليزيا للتكنولوجيا للعام 2016.‏
  • فازت المهندسة ميس شديد، المحاضرة في قسم الهندسة الكيميائية في الجامعة، بجائزة الملك ‏عبدالله الثاني ابن الحسين للإبداع للعام 2016، متفوقةً على باقي منافسيها لنيل الجائزة من ‏أكثر من 13 دولة عربية.‏
  • عقدت شعبة اللغة العربية للناطقين بغيرها في الجامعة أول امتحان كفاءة عالمي للغة العربية ‏للناطقين بغيرها في جامعة ‏ TEIفي العاصمة اليونانية أثينا.‏
  • فريق من جامعة النجاح يفوز بالمركز الثالث في مسابقة AngelHack ‎العالمية للبرمجة.‏
  • النجاح تحصل على مقعد في الهيئة الادارية لشبكة جامعات المتوسط للهندسة ‏RMEI‏.‏
  • قامت مجلة ‏QS News2WOWU‏ التابعة لمؤسسة ‏Quacquarelli Symonds‏ العالمية ‏بنشر انفوجراف (‏Infograph‏) ‏حول جامعة النجاح الوطنية. ويتناول الانفوجراف مستوى حضور ‏الجامعة وتميزها.‏
  • أطلاق مسابقة (مبادرتك صمودك) جائزة الشهيد زياد أبو عين، الموجهة للعاملين والطلبة في ‏الجامعات الفلسطينية، والتي أشرف عليها كل من مكتب مساعد رئيس جامعة النجاح للشؤون ‏المجتمعية ومركز النجاح للإبتكار والشراكة الصناعية (‏(NaBIC‎‏.‏
  • كلية الشريعة تحصل على المرتبة الأولى في امتحان اجازة حفظ وترتيل القرآن الكريم على ‏مستوى محافظات الضفة.‏
  • كلية القانون في الجامعة تحصل على اعتماد برنامج الماجستير المشترك مع كلية القانون في ‏جامعة القدس في الملكية الفكرية وادارة الابتكار، والذي يأتي ضمن مشروع الاتحاد ‏الأوروبي -‎Tempus- “Promoting Intellectual Property Law Studies in the ‎Mediterranean Region (IP-MED)” ‎لدعم التعليم العالي في فلسطين.‎
  • الحصول على اعتماد برنامج ماجستير علم النفس الاكلينيكي.‏
‏2017
  • افتتاح مبنى المراكز العلمية.
  • المركز الثاني لأفضل بحث في المؤتمر السنوي لجمعية إدارة تلوث الهواء ‏والنفايات (2017).
  • افتتاح كلية حمد الصقر (كلية القانون)‏.
  • الحصول على اعتماد لبرنامج ماجستير تربية الموهوبين، برنامج ماجستير التمويل.
  • الجامعة تحتل المراتب الأولى في مسابقة المناظرات باللغة الانجليزية للجامعات.
  • الجامعة تتصدر الجامعات الفلسطينية وتحتل المركز 23 عربيا في التصنيف العالمي ‏للجامعات ‏webometrics.
  • حصل قسم الصحة العامّة في دائرة العلوم الطبية الحيوية على العضوية الكاملة (Full ‎Membership)‎، في الجمعية الأوروبية لكليات الصحة العامّة ‏European Association ‎For Schools of Public Health.‎
  • افتتاح فضائية النجاح.
  • اطلاق موقع النجاح الاخباري.
  • حصول كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية على عضوية مجلس اعتماد كليات وبرامج ادارة ‏الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية.‏
  • افتتاح مركز علم الأعصاب.
  • أعلى تقدير في معهد الجزيرة للتدريب في العاصمة القطرية الدوحة.
  • الفرع الطلابي للجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين يفوز بجائزة التطور الملحوظ لعام 2017 ‏من الجمعية الأم.
  • ‏طلاب من الجامعة يحصلون على الترتيب الأول عربياً و19‎‏ عالمياً في الجولة الإستكمالية ‏لمسابقة ‏(Google Hashcode)‎
  • مشروع بحثي يفوز بمنحة مجلس الأبحاث الطبية البريطاني 2017.‏
  • د. محمد السيد يحصل على شهادة مدير طاقة معتمد من قبل جمعية مهندسي الطاقة الأمريكية ‏‏2017‏.
  • طلبة الطب البشري الخريجون من الجامعة يحققون نسبة نجاح 100% في ‏امتحان ممارسة مهنة الطب في اسرائيل.
  • لجنة اليونسترال في الأمم المتحدة توافق على دراسة قانونية أعدّها د. نعيم سلامه/ كلية القانون ‏‏2017‏.
  • كلية القانون تفوز مسابقة (فيليب سي جيسوب) لمحكمة العدل الدولية الصورية.
  • حسب موقع "سكوبس" الشهير حصلت الجامعة على الترتيب الأول على مستوى الوطن بعدد ‏الأبحاث المنشورة عالمياً. ‏
  • معهد النجاح للطفولة يحصل على شهادة الجودة العالمية ‏iso 9001:2015 ‎
  • الفرع الطلابي لجمعية المهندسين الصناعيين تحصل على التقدير الذهبي لعام 2016-2017 ‏من الجمعية الأم.
  • الحصول على اعتماد لبرامج رئيسي اللغة العربية وآدابها/ فرعي اللغة العبريه، رئيسي اللغة ‏الانجليزية وآدابها فرعي اللغة العبريه، رئيسي رياضيات/ فرعي تربيه، رئيسي فيزياء/ فرعي ‏تربيه، رئيسي كيمياء/ فرعي تربية، رئيسي اللغة العربية وآدابها/ فرعي تربية، رئيسي رياضيات/ ‏فرعي احصاء، رئيسي تاريخ/ فرعي تربيه.‏
  • افتتاح مركز التصميم الداخلي والديكور التلفزيوني.

مسيرة التطوير مستمرة

رافق التزايد في عدد طلبة الجامعة تطوير تخصصات جديدة، كالعلوم الزراعية، والتحاليل الطبيّة، والفنون الجميلة، وكذلك تطوير ملحوظ لأجهزة الجامعة، سواء أكان ذلك في الطاقات البشرية الأكاديمية والإدارية والخدمات، أو الأبنية وموسوعات المكتبة، وتجهيز المختبرات.

ولم تأل الجامعة جهداً في تطوير الكفاءات الأكاديمية لأعضاء هيئة التدريس فيها، فبالإضافة إلى استقطاب الكفاءات من حملة الشهادات الجامعية العليا من أبناء شعبنا في الداخل والخارج، بعثت الجامعة عدداً من حملة شهادات البكالوريوس والماجستير من الأقسام الأكاديمية المختلفة في بعثات دراسية إلى الخارج.

لم تكن النجاح مجرد حاضنة دافئة لتاريخ شعب، وثقافة أمة، وإنما كانت منارة علم تضيء لفلسطين طريق المستقبل المواكب لتطورات العصر، وكما كانت النجاح منارة مشعّة، فقد كانت في الوقت نفسه قيثارة صدحت أنغامها عبر السنين، تشدو للأجيال لحن الصمود والعلم والأمل.


© 2017 جامعة النجاح الوطنية