المسؤولية المجتمعية

تعرف المسؤولية المجتمعية، بأنها مجموع الأنشطة التطوعية والتشاركية والخدماتية والمتخصصة، ‏التي تقدمها المؤسسات الحكومية أو الأهلية، خدمة للمجتمع. إنطلاقاً من التزامها ودورها الوطني، ‏والإنساني، والأخلاقي، والمعرفي، والاقتصادي، والقانوني، والصحي، والبيئي.بهدف تعزيز تاثير دورها، في ‏بنية وحركة المجتمع المحيط بها على كافة الاصعدة والمجالات.‏

تعد الجامعات من ابرز المؤسسات الفاعلة، في ترسيخ أسس المسؤولية المجتمعية، نظراً ‏لوظائفها الأساسية والمتمثلة في: التربية والتعليم والبحث والثقافة، والإدارة المؤسسية، والتفاعل المجتمعي، ‏وإعلاء مبادئ: المساواة، والعدالة، والأخلاق، وحرية الأفراد، وكرامتهم وحقوقهم، والالتزام بالديمقراطية، ‏وإحترام التعددية الحزبية والثقافية والدينية.‏

سَعَت جامعة النجاح الوطنية منذ تأسيسها عام 1977، إلى توظيف إمكاناتها المختلفة، للقيام ‏بواجباتها ومسؤولياتها المجتمعية، وتوفير آليات فاعلة ومبتكرة، ومؤثرة من اجل خدمة وتطور المجتمع ‏الفلسطيني.‏

فأسست من أجل ذلك المعاهد والمراكز، والوحدات، والدوائر، والمكاتب المتخصصة من اجل ‏تحقيق رسالتها الهامة في بناء المسؤولية المجتمعية ومحاورها الأساس في مجالات: التعليم والتدريب، ‏وحماية الأسرة وتنظيمها، ودعم المرأة وحقوقها، والتنمية التربوية والاقتصادية والصحية والبيئية، ومكافحة ‏الفقر والبطالة والأمية والفساد، وحماية التراث والهوية، وإبراز الخصوصية المعمارية الفلسطينية، وإعادة ‏إعمار مكوناتها، ورعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة، ونشر ثقافة العمل التطوعي والاجتماعي، ‏وتعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان، ودعم الشباب وتأهيل القيادات الشابة، وتعزيز الانتماء الوطني والتنوع ‏الاجتماعي، ودعم نشاط العودة إلى الأرض ومقاومة الاستيطان، وتشجيع المنتوجات الوطنية.‏

وتقوم كليات الجامعة المتعددة بنشاطات مجتمعية مختلفة، تغطي مختلف جوانب حياة المجتمع ‏الفلسطيني.كما تلعب نقابة العاملين، ومجلس الطلبة في الجامعة، دورا مميزاً في رعاية وتنظيم وتنفيذ ‏العديد من الفعاليات المجتمعية، داخل الجامعة وخارجها.‏


© 2017 جامعة النجاح الوطنية