You are here


مساعد الرئيس للشؤون المجتمعية

الدكتور ماهر خالد ابو زنط من مواليد مدينة نابلس، حاصل على شهادة البكالوريوس في علم الإجتماع  ‏من جامعة طنطا / جمهورية مصر العربية ، ثم التحق في جامعة كارديف / بريطانيا وحضل على ‏شهادة الماجستير في علم الإجتماع تخصص تنمية اجتماعية ، ثم أكمل دراسته العليا في المملكة ‏المتحدة وحصل على شهادة الدكتوراه بإمتياز من جامعة ويلز في بريطانيا عام 1989 تخص التنمية ‏الإجتماعية ، ثم عاد إلى أرض الوطن وعمل رئيس قسم الأبحاث والدراسات في مركز الدراسات ‏العمالية برام الله ، ثم مدير للمركز الإستشاري للطفل والأسرة في القدس ، بعدها التحق للعمل عام ‏‏1991 في جامعة النجاح الوطنية للتدريس في قسم علم الإجتماع والخدمة المجتمعية وعمل رئيس ‏لقسم علم الإجتماع والخدمة الإجتماعية لمدة 12 عام ، وبعدها عين عميد كلية الآداب، ثم عين نائب ‏رئيس جامعة النجاح الوطنية للشؤون المجتمعية ، ثم مساعداً للنائب الإداري ، وبعدها تم تعيينه مديراً ‏لدائرة الرقابة الإدارية ، وبعدها شغل منصب نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية، وحالياً يشغل منصب مساعد رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية

إضافة لذلك الدكتور ماهر ابو زنط عضواً في العديد من الجمعيات الخيرية في فلسطين.‏

من إهتماماته البحثية: التنمية الإجتماعية والمشاكل الإجتماعية والإنحراف والجريمة ، يلقب الآن ‏بالخبير الإجتماعي.‏

بهدف تفعيل دور الجامعة التنموي والريادي لخدمة المجتمع والمساهمة في حل مشكلاته، فإنها تسعى الى ‏تحقيق الأهداف التالية:

المساهمة في تنمية المجتمع وتلبية احتياجاته، وتوظيف إمكانات الجامعة، وخبرات العاملين ‏فيها لتحقيق ذلك.‏

الإستراتيجيات المقترحة من اجل ذلك هي:‏
  • ‏التعرف إلى احتياجات المجتمع المحلي من خلال إجراء بحوث ودراسات ميدانية، وأية وسائل ‏ملائمة أخرى.‏
  • ‏تقديم استشارات وخدمات وبرامج التي تساعد في تنمية المجتمع.‏
  • المشاركة في معالجة المشكلات وقضايا المجتمع على المستويين الوطني والمحلي.
  • المساهمة في تقديم حلول علمية لمشكلات المجتمع.‏
  • المساهمة في بناء قاعدة بيانات، يمكن توظيفها في عملية التخطيط على المستويين الوطني ‏والمحلي.

تطوير أنماط الاتصال بالمجتمع الفلسطيني على المستويين الوطني والمحلي.‏

الاستراتيجيات المقترحة من اجل ذلك هي:
  • تعزيز التنسيق مع مؤسسات القطاع الحكومي والقطاعين الخاص والأهلي، لخدمة الجامعة ‏ورسالتها.‏
  • الاستفادة من طاقات وغمكانات المجتمع، لرفد ودعم وإمكانات الجامعة.‏
  • توسيع العلاقة مع المؤسسات في مجالات ذات الاهتمام المشترك.‏
  • تطوير التواصل الإعلامي بين الجامعة والمجتمع، من خلال تعزيز استخدام وتنويع الوسائل الإعلامية.‏
  • تشجيع التواصل مع المجتمع بهدف التطوير، ونشر العلم، وتشجيع البحث، وتأصيل الفكر، ونشر الوعي، من خلال عقد مؤتمرات وندوات ومحاضرات في القضايا ذات العلاقة.‏

تعزيز الشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي لإعطاء نموذج ريادي لدور الجامعة في ‏تنمية المجتمع المحلي.‏

الإستراتيجيات المقترحة من اجل ذلك هي:
  • إطلاق مبادرات من قبل الجامعة، تقوم على الشراكة في المجالات المختلفة.‏
  • الإستجابة لمبادرة تضعها مؤسسات المجتمع المحلي.‏
  • تعزيز منحي التخطيط المبني على المشاركة المجتمعية.‏

تفعيل دور التعليم المستمر في تنمية القدرات، ورفع كفاءة مؤسسات المجتمع وأفراده.‏

الإستراتيجيات المقترحة من اجل ذلك هي:
  • اعتماد مبدأ تحديد الاحتياجات التدريبية، بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع.‏
  • الاستجابة لاحتياجات المجتمع، من خلال توفير برامج تدريب، وتأهيل نوعية لمساعدة الأفراد ‏والمؤسسات على اكتساب الكفاءات وتوظيفها في التنمية والتطوير.‏
  • تعزيز قدرات العاملين، وإمكانات الجامعة، بما يتلائم مع متطلبات البرامج التدريبية المجتمعية.

اشترك بقائمتنا البريدية

كن مطلعا على أخبار ومستجدات جامعة النجاح الوطنية، اكتب بريدك الالكتروني هنا.

© 2020 جامعة النجاح الوطنية