You are here


شارك د. حسن أيوب، من قسم العلوم السياسية في الجامعة، في ندوة داعمة للقضية الفلسطينية ‏تحت عنوان "فلسطين أولا:ً حركة التضامن ومناهضة الاستعمار" في مدينة كولورادو سبرينغز، ‏نظمتها مجموعة "طلاب من أجل العدالة لفلسطين"، لمساندة الشعب الفلسطيني في نيل حريته، ‏وحشد الرأي العام العالمي للوقوف الى جانب الفلسطينيين ومشاركتهم تطلعاتهم وآمالهم. ‏


أشاد د. أيوب خلال الندوة بدور التيارات الشبابية والمنظمات الطلابية الدولية التي تدعم القضية ‏الفلسطينية، الأمر الذي يتطلب الكثير من الشجاعة في أجواء مشحونة من ملاحقة المنظمات ‏التي تساند الفلسطينيين في الولايات المتحدة الأمريكية، مقدماً بذلك عرضاً عن تاريخ القضية ‏الفلسطينية والواقع الذي يعيشه الفلسطينيون في ظل الاحتلال والاستعمار الاستيطاني الإسرائيلي، ‏ومشيراً إلى خطورة "صفقة القرن" وما تعنيه من إسقاط لحقوق الفلسطينيين.

وعن أهمية الندوة تحدثت د. ناديا غيسوس من المغرب عن فاعلية الندوة في تقديم نموذج يدل ‏على القدرة في إحداث التغيير، والعمل بشغف وتفانٍ من أجل القضية الفلسطينية كقضية عادلة.

هذا وكان د. أيوب قد قدم ندوة سياسية أخرى أدارها البروفسور نادر هاشمي، مدير مركز دراسات ‏الشرق الأوسط بكلية الدراسات الدولية، كضيف خاص في مركز دراسات الشرق الأوسط بجامعة ‏دنفر، حيث يمضي فترة إجازة التفرغ العلمي كأستاذ زائر، والتي تمحورت حول الوضع الراهن ‏للقضية الفلسطينية وصفقة القرن. ‏

يذكر أن مجموعة "طلاب من أجل العدالة لفلسطين" موجودة في عدد كبير من الجامعات ‏الأمريكية، يقودها طلبة من مختلف الجنسيات العربية والأجنبية في كليات الفنون الليبرالية في ‏كولورادو.‏


Read 105 times

اشترك بقائمتنا البريدية

كن مطلعا على أخبار ومستجدات جامعة النجاح الوطنية، اكتب بريدك الالكتروني هنا.

© 2020 جامعة النجاح الوطنية