You are here


اختتم قسم الموسيقى من كلية الفنون الجميلة مناقشة مشاريع تخرج طلبته التي دمجت بين النظرية والتطبيق بطريقة تُظهر التقنية العالمية والأداء الملفِت، حيث تنوعت مشاريع التخرج في طرحها للمواد المختلفة التي سعت إلى تنمية التذوق الموسيقي لدى الطلبة والعمل على إيجاد التوزانات العقلية والعاطفية، وحشد الطاقات في أعمال موسيقية هادفة.


أظهرت مشاريع التخرج قدرة الطلبة على المواءمة بين الطاقات السمعية والذوقية، ودراسة الألحان العالمية والفنون الموسيقية الشعبية في مشاريع طلابية تعكس تفنن الطلبة في توظيف أفكارهم الخاصة وتناول بعض الجوانب الحياتية بطرحٍ موسيقيٍ واعد، بالاستعانة بكل ما تعلموه خلال المرحلة الدراسية التي لا تقتصر على تعلم كيفية العزف على الآلات الموسيقية بمختلف أنواعها، بل وتتركز على النظريات الموسيقية ودراسة القواعد وتحليل التاريخ الموسيقي الشرقي والغربي والهندسة الصوتية، تتداخل جميعها للإسهام في إنتاج مشاريع موسيقية متكاملة يغلب على طابعها الرقي والأصالة والإتقان.

تنوعت مشاريع التخرج، فمنها ما ركز على الموسيقى التصويرية، ومنها ما درس الفن الموسيقي الفلسطيني كمشروع أسلوب مارسيل في تلحين قصائد للشاعر محمود درويش، ومشروع الزجل الشعبي الفلسطيني من حيث أنماطه وبعض رواده، ومنها ما تطرق إلى دراسة تاريخ المطربين كمشروع نبذة عن حياة ليلى مراد في السينما، والموسيقار فيردي ودوره في تطوير الأوبرا الايطالية، ومنها ما عالج أساليب تطويرية للتعليم على الآلات الموسيقية كمشروع منهاج مقترح لتدريس آلة الجيتار الكلاسيكي للمبتدئين، ومشروع صيغة السوناتا بالعصر الكلاسيكي.

تهدف هذه المشاريع إلى تخريج كادر طلابي مؤهل للعمل في المؤسسات الفنية، وسلك التعليم الموسيقي؛ ونقل المعارف الفنية الغنية من جيل لآخر، وتعزيز المشاركة الإبداعية والنهوض بالحس الفني في المجتمع الفلسطيني، والقدرة على المشاركة في مختلف الفعاليات والأنشطة الموسيقية بأداء عالٍ. هذا وتمت مناقشة مشاريع التخرج بحضور كل من د. أحمد موسى وأ.ناصر أسمر وعدد من أهالي الطلبة والمدعوين.


Read 27 times

اشترك بقائمتنا البريدية

كن مطلعا على أخبار ومستجدات جامعة النجاح الوطنية، اكتب بريدك الالكتروني هنا.

© 2020 جامعة النجاح الوطنية