You are here


من النجاح إلى التميز

تحتفل جامعة النجاح الوطنية في السابع والعشرين من ايلول بمناسبة مرور مائة عام على ‏تأسيس هذا الصرح العلمي الشامخ الذي ‏تفتخر به فلسطين لما قدم وما زال من إنجازات علمية ‏رفعت اسم فلسطين عاليا بين الامم في مجالات العلم والمعرفة.‏


وبدأت المسيرة بمدرسة ‏عرفت في حينه ب "مدرسة النجاح النابلسية" عام 1918، تتلمذ فيها عدد ‏كبير من طلبة العلم من ‏فلسطين ومن معظم الاقطار العربية، ثم تطورت إلى"كلية النجاح ‏الوطنية" عام 1941 حيث بدأت تمنح درجة الدبلوم في العديد من التخصصات التجارية ‏والأكاديمية، وفي العام 1965 وتطورت الكلية الى معهد حمل اسم " معهد النجاح" وكان في حينة ‏يمنح الدرجة الجامعية المتوسطة في تخصصات اكاديمية تهدف الى اعداد المعلمين وتاهيلهم ‏تربويا، ولان النجاح بدات فكرة وأصبحت واقعا على الارض تم تحويلها الى جامعة عام ‏‏1977. ‏وذلك تلبية لحاجة المجتمع الفلسطيني الى مؤسسات للتعليم العالي، وأصبحت تعرف باسم ‏‏" جامعة النجاح الوطنية".‏

لعبت جامعة النجاح الوطنية منذ تأسيسها دوراً بارزاً في إثراء الحركة الفكرية والعلمية والوطنية في ‏‏فلسطين بشكل خاص والوطن العربي بشكل عام، واستطاعت رغم وجود عوائق ‏الاحتلال ‏ومعوقاته، أن تتطور تطوراً ملحوظاً، حتى غدت أكبر الجامعات الفلسطينية ‏وأكثرها تقدماً، ‏واستطاعت، خلال فترة قصيرة على إنشائها أن تلبي حاجات المجتمع ‏الفلسطيني في جميع ‏التخصصات، وأن تصل في مستواها إلى مستوى أرقى ‏الجامعات في العالم.‏

‏وتسعى الجامعة ضمن الاحتفالية التي تقيمها بمناسبة مرور مائة عام على تأسيسها ‏إلى توثيق ‏المراحل التي مرت بها النجاح منذ تأسيسها، والانجازات التي حققتها محلياً ‏وعربياً ودولياً.‏


ضيوف النجاح

المزيد من الفيديوهات

© 2018 جامعة النجاح الوطنية