جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


على الصعيد العالمي، انخفض عدد الأشخاص الذين يعيشون في فقرٍ مدقع من 36 في المائة في عام 1990 إلى 10 في المائة في عام 2015. لكنّ وتيرة التغيير آخذة في التباطؤ، وأزمة كوفيد-19 تشكل مخاطرةً بعكس عقودٍ من التقدم في مجال مكافحة الفقر. ويحذر بحثٌ جديد نشره المعهد العالمي لبحوث الاقتصاد الإنمائي التابع لجامعة الأمم المتحدة من التداعيات الاقتصادية التي تنتج عن الجائحة العالمية التي يمكن أن تزيد من الفقر العالمي بما يصل إلى نصف مليار شخص أو 8٪ من مجموع السكان. وستكون هذه هي المرة الأولى التي يزداد فيها الفقر عالمياً منذ ثلاثين عاماً، أي منذ عام 1990.

لا يزال أكثر من 700 مليون شخص، أو 10 في المائة من سكان العالم، يعيشون في فقرٍ مدقعٍ اليوم، ويكافحون من أجل الحصول على الاحتياجات الأساسية مثل الصحة والتعليم المياه والصرف الصحي، على سبيل المثال لا الحصر. يعيش معظم الناس الذين يعيشون على أقل من 90.1 دولار في اليوم في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. ويبلغ معدل الفقر في المناطق الريفية 2.17 في المائة حول العالم — وهو معدل أعلى بأكثر من ثلاث مرات من المناطق الحضرية.

بالنسبة لأولئك الذين يعملون، لا يضمن الحصول على عمل حياةً كريمة. وفي الحقيقة، عاش 8 في المائة من العمال الموظفين وأسرهم حول العالم في فقرٍ مدقع في عام 2018. ويعيش واحدٌ من كل خمسة أطفال في فقرٍ مدقع. إن ضمان الحماية الاجتماعية لجميع الأطفال والفئات الضعيفة الأخرى أمرٌ بالغ الأهمية للحد من الفقر.

icon
أكثر من 5000
طالب متطوع سنوياً في مؤسسات المجتمع المدني
icon
أكثر من 8500
مساعدة مالية للطلبة سنوياً
icon
حوالي 40
حالة ترميم وتأهيل مسكن سنوياً

فيما يلي قائمة بأنشطة الجامعة التي تسعى من خلالها إلى تحقيق حياة أفضل للجميع:

  • دعم الأسر الفقيرة من خلال مساعدة مئات الحالات التي تحتاج للمساعدة، حيث يتم تقديم الملابس والغذاء والأثاث والأدوية والمستلزمات المدرسية والمستلزمات الطبية والصحية وغيرها بالمجان.
  • تقديم المساعدة المالية للمجتمعات المحلية من خلال دعم أصحاب المشاريع ورواد الأعمال، حيث يتم تزويدهم بالموارد والتسهيلات اللازمة لبدء أعمالهم التجارية الخاصة بهم وتحديدا المشاريع المستدامة.
  • محاضرات توعوية للمجتمع المحلي حول الحد من الفقر.

أنشطة وبرامج قامت بها الجامعة سواء داخل الجامعة أو خارجها للحد من الفقر:


© 2021 جامعة النجاح الوطنية