You are here


أعلن مستشفي النجاح الوطني الجامعي عن نجاح أول عملية زراعة قلب صناعي في فلسطين خلال عملية جراحة استغرقت اكثر من عشرة ساعات متواصلة لشاب من مدينة بيت لحم في التاسعة عشر من عمره.


وقال البرفيسور سليم الحاج يحيى استشاري جراحة وزراعة القلب والرئة وعميد كلية الطب وعلوم الصحة في جامعة النجاح والرئيس التنفيذي للمستشفى الجامعي: " إن طاقما طبيا متخصصا ومدربا مؤلفا من 15 خبير في كافة المجالات، قد شاركوا بالعملية بقيادته, وذكر بأنه قد أجرى هذه العملية في عدة دول منها سلطنة عمان والسعودية والجامعة الأمريكية في بيروت، مؤكدا أن المريض كان يعاني من فشل حاد بالقلب بنسبة 90%، وهو الان يتمتع بصحة جيدة ويمارس حياته بشكل طبيعي.

وبخصوص تكلفه العملية قال البرفسور يحيي إن تكلفة هذه العملية تتجاوز مبلغ ربع مليون دولار في مراكز طبية مختصة في بريطانيا وأمريكا، وهنا لم تكلف سوى 35% فقط من المبلغ ولكن بنفس الجودة والنتائج.

ويشار أن هذه العملية احتاجت الى عام كامل من عمليات التجهيز وتدريب الطواقم الطبية، وتجهيز غرفة عمليات خاصة واجراء فحوصات دقيقة وكبيرة على المريض، وهو ثمرة جهود جبارة من إدارة الجامعة والمستشفى ودعم من الخيرين في فلسطين ولجان الوقف الخيري والدول العربية الشقيقة.

وثمن البرفسور الجهد الكبير والدعم المتواصل من رئيس الحكومة الفلسطينية الدكتور رامي الحمد الله، ووزير الصحة الدكتور جواد عوّاد كما شكر الطواقم الطبية والإدارية كافة بالمستشفى والفريق الطبي الذي شارك بالعملية.

ويعد البروفيسور سليم من الرواد عالميا في مجال جراحة وزراعة القلب، وله العديد من الإنجازات العلمية والطبية والعالمية من خلال عمله في بريطانيا، وله سجل في تأسيس العديد من برامج جراحة القلب المعقدة في العديد من دول العالم. ويعتبر رجوعه الى فلسطين كواجب وطني وإنساني لخدمة شعبه وبلده ومثلا لتشجيع الأطباء والعلماء الفلسطينيين في المهجر للرجوع الى فلسطين.


قرأت 3267 مرة

© 2018 جامعة النجاح الوطنية