جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


نظمت جامعة النجاح الوطنية ممثلة بمكتب مساعد رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية أ. رائد الدبعي، وكلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية، وبالتعاون مع جمعية بذور للتنمية والثقافة يوم الخميس 10/11/2022 لقاءً حوارياً بعنوان "ما بعد حصار نابلس: قراءة في سبل تعزيز المناعة الوطنية والاقتصادية والمجتمعية".  برعاية شركة كهرباء الشمال ومؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية.


وشارك في اللقاء كل من د. بكر اشتية، رئيس قسم الاقتصاد في الجامعة، ود. فاخر الخليلي، رئيس قسم علم النفس، ود. أحمد قادري، رئيس جمعية عيبال الخيرية في عمان، والإعلامي غياث جازي، مدير البرامج في راديو شباب اف ام، وبمشاركة سعادة المهندس إياد خلف، رئيس مجلس إدارة كهرباء الشمال.

افتتح اللقاء أ. الدبعي مرحباً بكافة الحضور والمشاركين مؤكداً رسالة الجامعة في مواصلة المسيرة التعليمية بالرغم من الحصار والقيود المفروضة على مدينة نابلس كشكل من أشكال المقاومة.

وفي كلمته أشار م. خلف إلى أهمية دعم هذه اللقاءات وتشجيعها لتعزيز صمود المؤسسات ودعمها في مواجهة الاحتلال، كما تطرق للحديث عن سيطرة الاحتلال على مختلف الموارد والمصادر، مشيراً إلى أهمية الانفكاك من التبعية لمؤسسات الاحتلال.

وأكد د. القادري أهمية هذه اللقاءات في إبراز صمود الشعب الفلسطيني وخلق المناعة المستدامة لمقاومة الصراع الطويل، حيث يهدف الاحتلال من خلال الحصار إلى تفكيك المجتمع وضرب الاقتصاد وإضعاف الروح المعنوية للمقاومين.

وبدوره تحدث د. اشتية عن طرق تقليل الخسائر المترتبة على الحصار مستقبلاً وكيفية خلق روافع تنموية، مؤكداً ضرورة نشر الثقافة الريادية والتكنولوجية في المدراس وتوفير حاضنة تكنولوجية في فلسطين تدعم صناعة البرمجيات بالتعاون مع شركات أجنبية.

وتطرق الجازي للحديث عن دور الإعلام في المجتمع المتمثل في التوعية والمناصرة، مشيراً لقصور العمل الإعلامي خلال الأحداث المنصرمة التي تبلورت في عدم القدرة على التواجد الميداني المكثف؛ وذلك لانعدام الأجهزة المتخصصة للبث الميداني. داعياً إلى تطوير وتعزيز الخطاب الإعلامي الموجه.

من جهته طرح د. الخليلي الفروقات بين مصطلح الصمود النفسي والصلابة النفسية، وضرورة وجود مؤسسات تنشئة تربوية لتعزيز الصلابة النفسية للأفراد. وفي ختام الجلسة تم فتح باب الحوار والمناقشة للحضور.


Read 91 times

© 2022 جامعة النجاح الوطنية