جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


نظم طلبة اتحاد الطب العالمي - نابلس، في جامعة النجاح الوطنية، وتحت رعاية عمادة شؤون الطلبة وعمادة كلية الطب وعلوم الصحة، وبإشراف د. وليد الباشا مشرف الاتحاد، "معرض أكتوبر الوردي" ضمن فعاليات الاتحاد السنوية في حملة أكتوبر الوردي للتوعية بسرطان الثدي.


افتتح سعادة الأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة فعاليات المعرض الخيري الذي نظم على مدار يومين في الساحة الرئيسية في الحرم الجامعي الجديد، حيث رافقه السيد عمر هاشم، رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس، والسيد خالد مصلح، من غرفة تجارة وصناعة نابلس، والسيد زياد عنبتاوي، من مجموعة شركة العنبتاوي، وممثلون عن شركة أومنيبال للأدوية، وممثلون من جمعية بذور للتنمية، وممثلون من الأمن الوطني، وشركة قمر ايفنت، الذين كان لهم دوراً كبيراً في تقديم الرعاية للمعرض الخيري.

وشارك في حفل الافتتاح الأستاذ محمد الدقة، عميد شؤون الطلبة، وكل من نواب رئيس الجامعة، والدكتور خليل عيسى، عميد كلية الطب وعلوم الصحة وعمداء العديد من الكليات، ومدير وطاقم عمادة شؤون الطلبة، والطالب فادي الباشا، رئيس اتحاد طلبة الطب العالمي - نابلس وأعضاء الهيئة الإدارية، وحشد من الأكاديميين وطلبة اتحاد الطب وكلية الطب وعلوم الصحة وطلبة الجامعة.

هدف المعرض والذي ضم ما يزيد عن 40 شركة ومؤسسة ومتجراً غذائياً ومتاجر صناعات يدوية إلى تقديم المساعدة لمرضى السرطان في مستشفى النجاح الوطني الجامعي، حيث قامت هذه الجهات بتقديم مساهمات من أرباحها ضمن مشاركتها بالمعرض تراوحت ما بين 35% إلى 100%.

كما اشتمل المعرض على حملات توعية متعددة قدمتها جمعية الأسرة وطلبة الطب، وعرض صندوق للتبرعات النقدية تم فتحه في نهاية المعرض بحضور لجنة من طلبة اتحاد الطب والجامعة لتسليمه للجهة المختصة.

وأشاد الأستاذ الدكتور زيد بجهود طلبة الجامعة وطلبة الطب على وجه الخصوص لا سيما طلبة اتحاد الطب المميزين في الأنشطة الهادفة، مؤكداً أهمية مثل هذه الفعاليات الخيرية في تحفيز الطلبة على العمل الخيري وتعزيز دور الجامعة وطلبتها المجتمعي.

وأكد الأستاذ الدقة أن الطلبة يستحقون الكثير وأن العامين الماضيين كانا في غاية الصعوبة نتيجة توقف وتعطل كافة الأنشطة والفعاليات إثر جائحة كورونا، وأوضح أنه وبعد وصول عملية التطعيم في الجامعة لنسب عالية جداً ومتقدمة، فقد تم العمل على البدء بعودة الحياة الجامعية والأنشطة الطلابية تدريجياً، مثمناً جهود الطلبة وطاقم العمادة ومختلف دوائر الجامعة لإنجاح هذا المعرض.

وأكد الطالب باشا أن المعرض كان ناجحاً بامتياز من حيث التنظيم والمشاركين وعملية الافتتاح وكذلك المساهمات الخيرية التي قدمت بشكل مباشر وبشكل عفوي من أصحاب المحال والطلبة والعاملين في الجامعة. وأشاد بتعاون الطلبة وتطوعهم وبالأخص اللجنة التنظيمية وعلى رأسها الطالبة سامية حمد، والذي كان له كبير الأثر في إنجاح مختلف زوايا المعرض الخيري الذي نفذ هذا العام بشكل مميز ضمن فعاليات الاتحاد السنوية لحملة شهر أكتوبر الوردي.

وثمن جهود عمادة شؤون الطلبة وكلية الطب وعلوم الصحة في الرعاية والإشراف والمتابعة وكذلك مختلف دوائر الجامعة التي سخرت طواقمها لإنجاح المعرض ليكون بالصورة الأفضل، مقدماً شكره لمختلف المؤسسات والجهات الشريكة والرعاة الذين قدموا كل ما يلزم من دعم.

كما وأكد الدكتور عيسى على أهمية دور أطباء المستقبل والشباب الواعد الطموح في إعداد مثل هذه الأنشطة المهمة والفاعلة في التعزيز المجتمعي، مشيداً بالدور الكبير والمتواصل للاتحاد والقائمين عليه من الطلبة في جامعة النجاح ومبادراتهم المتواصلة.

وأوضحت الطالبة إسراء قبها، أمينة صندوق اتحاد طلبة الطب - نابلس، أن المعرض جاء بعد شهرين من التحضير والاستعداد والتخطيط والتواصل والمتابعة ليكون نشاطاً مميزاً للاتحاد في شهر أكتوبر الوردي وإنسانياً بامتياز بحيث يخصص ريعه لمرضى السرطان. ولفتت إلى أهمية التوعية بمرض سرطان الثدي وضرورة الفحص المبكر كونه يعد أكثر أمراض السرطان انتشاراً في فلسطين.

وقدمت قبها شكر اتحاد طلبة الطب العالمي- نابلس، لجامعة النجاح الوطنية ومختلف دوائرها كونها الحاضنة والداعمة والمساندة دوماً لأنشطة الاتحاد، كما ثمنت دور عمادة شؤون الطلبة ممثلة بعميدها ومديرها وكافة فريق العمل، وكلية الطب وعلوم الصحة وعميدها وطاقمها المميز، ومختلف الرعاة والممولين والداعمين والمساهمين والمشاركين في المعرض.

ودعت قبها مختلف الفتيات والسيدات التوجه لأقرب مركز فحص للكشف المبكر عن سرطان الثدي في مراكز وزارة الصحة والجهات المختصة، مؤكدة أن صفحة الاتحاد جاهزة لاستقبال أية استفسارات بهذا الخصوص.


Read 189 times

© 2021 جامعة النجاح الوطنية