You are here


نظمت كلية الشريعة في الجامعة ندوة بعنوان "أنت مشروع نهضة"، قدَّمها د. ناصر الدين الشاعر، المحاضر في كلية الشريعة، بهدف تسليط الضوء على دور المرأة في نهضة الأمة في ظل التحديات التي تواجه الإسلام، باعتبار أن الإسلام هو نصير المرأة وأول من وهبها حقوقها دون تمييز أو إجحاف.


افتتح الندوة د. حذيفة بدير، المحاضر في كلية الشريعة، مسلطاً الضوء على أهمية الندوة في تناولها لمحاور عدة حول المرأة، كالقضايا الشائكة بما يخص حقوق المرأة، وأهداف ورؤى التظاهرات والتجمعات المناصرة لقضايا المرأة، والمرأة في المجتمع، مشيراً إلى أن تنظيم الندوة يأتي مع اقتراب اليوم العالمي للمرأة الذي أقرته منظمة الأمم المتحدة والذي يصادف الثامن من آذار من كل عام.

بدوره استعرض د. الشاعر واقع المرأة في الإسلام، والحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مسلطاً الضوء على المعيقات التي تواجهها كالعنف على أسس قومية وعرقية، والتمييز في العمل، والإضطهاد والقمع، وأن هذه المشكلات بحاجة إلى إعتراف حقيقي بالواقع وعدم إنكار التفرقة والتمييز الواضح بين الرجل والمرأة؛ من أجل الوصول إلى تغيير جذري يمنح المرأة حقوقها في الدخول في الشأن العام، وتعزيز آرائها في إصلاح المنظومة السياسية والأخلاقية والسلوكية، والنهوض بالمستوى الفكري والأدبي للمجتمع.

كما وتحدث د. الشاعر عن بعض المفاهيم الخاطئة والسائدة حول المرأة والتي تعد الثقافة الاجتماعية المتوارثة من أهم أسبابها كأنها أصل الخطيئة، ونعتها بالخبث والكيد العظيم، داعياً للرجوع إلى القرآن الكريم، والفقه الإسلامي ومضامينه التي تتناول المرأة في إطار شامل وكامل بعيداً عن كل الآراء والتفسيرات المغلوطة والدخيلة.

يأتي تنظيم هذه الورشة في إطار رؤية الكلية للوصول للنهضة المجتمعية والتي لا تتحقق إلا عندما تكون المرأة أساساً لها، ولترسيخ مفهوم الشراكة بين الرجل والمرأة في التغيير والتنوير من أجل بناء مجتمع سليم متكامل. هذا وحضر الندوة عدد من أعضاء الهيئة الإدارية والأكاديمية وعدد من الطلبة والمهتمين.


Read 110 times

اشترك بقائمتنا البريدية

كن مطلعا على أخبار ومستجدات جامعة النجاح الوطنية، اكتب بريدك الالكتروني هنا.

© 2020 جامعة النجاح الوطنية