You are here


انطلقت فعاليات الأسبوع البيئي الرابع والذي تنظّمه جمعية أصدقاء البيئة تحت إشراف عمادة شؤون الطلبة في الجامعة، بافتتاح المعرض البيئي للطيور الذي حمل عنوان (نوافذ برية)، ويهدف الأسبوع البيئي الذي يُقام بشكل سنوي إلى رفع الوعي بأهمية الحفاظ على البيئة في فلسطين وتعريف طلبة الجامعة والمجتمع بالتنوع الحيوي الفلسطيني من حيث الحيوانات والنباتات والمناخ وذلك ضمن احتفالية اليوم البيئي الفلسطيني والذي يصادف الخامس من آذار من كل عام.


وتضمن المعرض صوراً من تصوير الدكتور عماد دواس، مصور طبيعة وحياة برية ورئيس قسم هندسة التخطيط العمراني، لقرابة ال80 نوعاً من الطيور المستوطنة والمهاجرة ولعدد كبير من الحيوانات البرية الفلسطينية كغزال الجبل الفلسطيني والنمس المصري والثعلب الأحمر وجرذ الماء (الكويبو) والوبر الصخري وغيرها، حيث قام د. دواس بتقديم شرح ومعلومات عن الطيور والحيوانات في الصور لزوار المعرض.

وافتتح المعرض أ.د. ماهر النتشة، رئيس الجامعة، وم. أمجد الخراز، مدير سلطة جودة البيئة في نابلس، ود. رائد الكوني، مشرف جمعية أصدقاء البيئة في الجامعة، ود. شاكر بيطار، نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية، وعدد من عمداء الكليات ومدراء الدوائر والأقسام وأعضاء من الهيئتين الإدارية والتدريسية في الجامعة، وأعضاء جمعية أصدقاء البيئة وعدد من الطلبة.

وبدوره أشاد أ.د. النتشة بفكرة تنظيم أسبوع بيئي للتوعية بالبيئة الفلسطينية، مشيراً إلى أن الجامعة تبدي اهتماماً بمحور البيئة الفلسطينية ومشاركة المجتمع المحلي والدولي الاهتمام بالحفاظ على التنوع الحيوي والبيئي، من خلال تنظيم عدد من الأنشطة عبر مجموعة من كوادرها المهتمين بالبيئة، منوهاً إلى أن الجامعة احتضنت منذ سنوات ضمن جمعياتها الطلابية جمعية أصدقاء البيئة التي تنظم هذا الأسبوع.

وسيستمر المعرض لمدة ثلاثة أيام على أن تُستكمل فعاليات الأسبوع البيئي بمحاضرة بيئية مقدّمة من سلطة جودة البيئة وعرض فيلم وثائقي بيئي ومحاضرات بيئية بمشاركة المنتدى العلمي لحماية الطبيعة.


Read 163 times

اشترك بقائمتنا البريدية

كن مطلعا على أخبار ومستجدات جامعة النجاح الوطنية، اكتب بريدك الالكتروني هنا.

© 2020 جامعة النجاح الوطنية