You are here


واصل برنامج تأهيل المسكن، أحد برامج مركز الخدمة المجتمعية ‏والتعليم المستمر في جامعة النجاح الوطنية، إنجاز عدد من الحالات ‏للأسر الفقيرة من أجل تحسين الوضع الصحي والبيئي في مساكن ‏هذه الأسر. ‏


فقد تم خلال النصف الأول من سنة 2019 إنجاز (17) حالةً بتمويل ‏رئيسي من صندوق ملتقى الخير والذي يُموّل بتبرعات من أصدقاء ‏المركز وإيرادات بطاقة الخير التي يسوّقها طلبة مساق خدمة ‏المجتمع، وبالشراكة والتعاون مع جهات محلية أخرى.‏

وتكونت هذا الحالات بين نابلس وطولكرم حيث كان هناك 5 حالات ‏في نابلس، 11 حالة في القرى المحيطة، وحالة في مخيم طولكرم، ‏منها: 11 حالة لأسر فقيرة، وحالتين لمسنات، و4 حالات لأسر تعيلها ‏إمرأة.‏

وغيرها من الحالات التي قام فيها البرنامج بالتدخل لصالح أسر فقيرة ‏ومعسرة وتقديم  استشارات ومتابعات هندسية لحالات أخرى.‏

وعبّر المهندس اسامة بني عودة عن تقديره للجهود التي شاركت ‏في أعمال التدخل في هذه الحالات سواء الجهود المادية من تبرعات ‏أو الجهود التطوعية من خلال المشاركة بالأعمال.‏

كما ثمّن الأستاذ محمد الجيطان، الأخصائي الاجتماعي في مركز ‏الخدمة المجتمعية والتعليم المستمر، الجهود التي قام بها طاقم ‏المركز ومتطوعوه، مشيداً بالمتبرعين الكرام الذين ساندوا تمويل ‏الحالات التي يقوم البرنامج بالتدخل بها، مؤكداً على أن السكن ‏الصحي الملائم حق من حقوق المواطن. ‏


قرأت 58 مرة

© 2019 جامعة النجاح الوطنية