You are here


تدربت في مدينة تورينو الايطالية للتعرف على أعمال المكاتب الهندسية هناك من خلال ‏العمل على تصميم النسخة الثانية من الكتاب الخاص بالمهندس ‏Marco Visconti ‏ والذي ‏يتحدث فيه عن أعماله في المشاريع الكبيرة وتوجهه نحو العمارة المستدامة والاستراتيجيات ‏المستخدمة في مشاريعه. وكذلك تدربت على العمل ضمن فريق التصميم لأحد المشاريع ‏بالشراكة مع المعماري العالمي ‏ Norman Foster ضمن مشروع اعاده التصميم لقسم ‏المكتبة في جامعة ‏Luigi Einaudi  ‏ في مدينة تورينو. فضلا عن تصميم كاونتر لجزء ‏الاستقبال في المكتبة الجامعية مع كامل الرسومات التنفيذية الخاصة والصور ثلاثية الابعاد ‏للتصميم بالاضافة الى إجراء زيارات للمواقع وتوضيح خطوات التصميم التي يعمل ضمنها ‏المكتب. ‏


بقلم: إياد حمد - كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات

تحرير: علاء ابو ضهير - دائرة العلاقات العامّة

تعرفت خلال تدربي على الخطوات العملية الهندسية المتبعة في إيطاليا، وعلى طرق ‏جديدة في إظهار المشاريع المصممة، وتحسنت مهارات التواصل والتحدث باللغة ‏الانجليزية لدي، بالاضافة الى التعرف على كيفية دراسة بعض المشاريع كمراجع وحالات ‏دراسية وتدربت أكثر على الجدية والسرعة في تنفيذ المطلوب.‏

تعلمت من خلال اقامتي في تورينو على ممارسة المحادثة باللغه الانجليزية، وعلى نظام ‏المواصلات في الدول الاوروبية بشكل عام وطرق التعامل معها، وعلى اللغة الايطالية ‏والتعامل ببعض المصطلحات مع غير المتحدثين باللغه الانجليزية، وعلى العمارة ‏الاوروبية التي كنا نتطرق لدراستها خلال مواد تاريخ العمارة، وعلى الطعام الشعبي في ‏إيطاليا. كما قمت بزيارات عديدة للمدن الايطالية لمشاهدة أنماط متعددة من العمارة فيها ‏حيث أن كل مدينة تحتوي على لمسة معمارية مختلفة. ‏

تغير في شخصيتي إذ أصبحت أكثر قوة في التعامل مع المواقف بعقلانية، والشغف في ‏التعرف على ثقافات جديدة واستكشافها، وتحمل المسؤولية كون الشخص يكون مسؤولاً ‏عن نفسه دون وجود أي قريب لديه، وكيفية ادارة الوقت والمال.‏

أضاف لي التدريب من الناحية المهنية والمعرفية، من حيث التعامل مع معماريين ‏عالميين ضمن مشاريع مشتركة كانت أكبر مكسب على الصعيد المهني، والعمل ضمن ‏مكتب هندسي مصنف الاول على مستوى ايطاليا في مجال العمارة المستدامة، والتعرف ‏على المهندس ‏Marco Visconti ‏ واعماله وتأسيس علاقة جيدة معه، والتعرف على ‏طلاب متدربين من ايطاليا ومناقشة الكثير من المواضيع حول دراسة العمارة والفروقات. ‏والحصول على شهادة خبرة بالتدريب من المكتب قد تكون مفتاحاً للكثير من الفرص ‏المميزة في المستقبل.‏

التدريب فرصة يمكنك استخدامها في للتعرف على العمل الهندسي العالمي حيث أن وجود ‏طلب للتدريب يختلف بشكل كلي عن التقدم لوظيفة خارج البلد، حيث كونك طالباً ضمن إطار ‏التدريب يعطي المكتب أريحية في التعامل معك دون وجود ضغوطات في تحميلك مسؤوليات ‏قد تلحق الضرر بالمكتب في حال لم يتم التعامل معها بشكل جيد من قبلك.‏

كما أن السعي نحو التدريب فرصة مميزة لا يأتي ضمن يوم او يومين، فمن خلال محاولات ‏الحصول على فرصة مميزة قد يستغرق الامر ما يقارب الشهرين من البحث والمراسله وقد ‏تصل طلبات التدريب الى ما فوق المئة طلب.‏


Read 29 times

اشترك بقائمتنا البريدية

كن مطلعا على أخبار ومستجدات جامعة النجاح الوطنية، اكتب بريدك الالكتروني هنا.

© 2020 جامعة النجاح الوطنية