جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


استقبل الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، رئيس الجامعة، في ‏مكتبه يوم الخميس الموافق 19/8/2021، وفداً من لجنة أولياء أمور الطلاب القطرية ورابطة المهندسين والمعماريين العرب ومجموعة اكسس في الضفة الغربية؛ بهدف تعزيز روابط التعاون المشترك بين كافة الأطراف من خلال استعراض وضع طلبة الداخل الفلسطيني الملتحقين بالجامعة وأهم التسهيلات التي تقدّم لهم، ‏إضافة إلى بعض المتطلبات الخاصة بهم في العملية التعلمية والاعتماد ‏اللازم لشهاداتهم في الداخل المحتل، فضلاً عن استماع إدارة الجامعة إلى ‏أهم الصعوبات والمشاكل التي تواجه طلبة الداخل وطرح الحلول اللازمة ‏لتجاوزها.‏


ضم الوفد كل من السيد نادر يوسفين، نائب رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب القطرية، م. معتز كيلاني، سكرتير لجنة أولياء الطلاب القطرية، م. سلامة عواودة، م. خالد شحادة وم. عبد السلام قويدر من رابطة المهندسين والمعماريين العرب، م. زياد عميرة، بلدية نابلس وم. عدنان شومان، المدير التنفيذي لمجموعة اكسس في الضفة الغربية.

 وكان في استقبال الوفد الضيف كل من أ.د. عبد الناصر زيد، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، د. سامر العرندي، عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، د. منذر دويكات مساعد عميد كلية الهندسة، السيد خالد الحسيني، مدير دائرة العلاقات العامة، والسيد محمد دقة، عميد شؤون الطلبة.

رحب أ.د. النتشة بالوفد الضيف مؤكداً على ‏أهمية ترابط النسيج المجتمعي الفلسطيني بمثل هذا النوع من اللقاءات، ‏حيث تحرص جامعة النجاح على استقطاب طلبة الداخل باعتبارهم ‏جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، وانطلاقاً من رؤيتها ورسالتها القائمة على دعم العملية التعليمية لجميع أفراد الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجدهم.

وقدّم أ.د. النتشة نبذة عن جامعة النجاح منذ تأسيسها، متناولاً ‏أهم كليات الجامعة والبرامج التي تقدمها لكافة المراحل، وتحديداً كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، مشيراً إلى المكانة التي باتت تحتلها ‏جامعة النجاح في مختلف التصنيفات العالمية للجامعة مثل: THE وQS والويبومتركس وغيرِها من التصنيفات. متناولاً في الوقت نفسه أهم الشراكات والعلاقات ‏التي تربط جامعة النجاح بعدد كبير من الجامعات ومؤسسات التعليم ‏المحلية والعالمية في مجالات التبادل الأكاديمي والطلابي والبحثي.‏

من جانبه أشار م. كيلاني إلى أبرز الصعوبات والتحديات التي يواجهها طلبة الداخل عند التحاقهم في الجامعة، مثل مشكلة الاعتماد لبعض التخصصات التي تقدّمها الجامعة في ‏الداخل المحتل، وعزوف بعض الطلبة عن التخصصات التقنية والمهنية.

من جانبه أجاب أ.د. النتشة عن كافة التساؤلات المطروحة، ‏مؤكداً على الخصوصية الكبيرة التي تقدّمها جامعة النجاح لطلبة الداخل ‏ومراعاتها للفروق في العملية التعليمية بين شهادة البجروت وبرنامج ‏البكالوريوس في الجامعة، مؤكداً على أن جميع البرامج ‏التي تقدّمها النجاح معتمدة محلياً وعالمياً، مضيفاً بأن الجامعة ‏تراعي كافة الشروط التي تضعها السلطات بالداخل حتى تكون برامجها ‏معتمدة بالكامل.

وأعرب م. عواودة عن سعادته بهذه الزيارة الهادفة إلى تعزيز التعاون مع جامعة النجاح والحرص على زيادة عدد طلبة الداخل الملتحقين في الجامعة مستقبلاً، ‏من خلال اقتراح بعض الخطط التعاونية وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لجامعة النجاح ‏كمظلة لطلبة الداخل.‏

بدوره تحدث د. العرندي عن أبرز ما يميز كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة، حيث ترتكز رؤيتها ورسالتها على تحسين جودة العمليّة الأكاديميّة، والرّقي بالبرامج الدراسيّة والخطط التطويريّة، حيث حصلت جامعة النّجاح على تجديد اعتماد ABET للبرامج الهندسية التسعة في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات من هيئة الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا العالمية الأمريكية ABET، وهي: هندسة البناء، هندسة الحاسوب، الهندسة الصناعية، الهندسة الميكانيكية، هندسة الميكاترونكس، الهندسة المدنيّة، الهندسة الكيميائية، الهندسة الكهربائيّة وهندسة الاتّصالات.

وفي نهاية اللقاء اتفق الأطراف على عقد المزيد من اللقاءات ‏المستقبلية، مقدمين مجموعة من الاقتراحات اللازمة لاستمرار سبل ‏التعاون الوطيد بين جامعة النجاح ومؤسسات الداخل المحتل.


Read 88 times

© 2021 جامعة النجاح الوطنية