You are here


عقدت جامعة النجاح الوطنية ممثلة بالأستاذ الدكتور ماهر النتشة، رئيس الجامعة، وبالتعاون مع وزارة الإعلام ممثلة بالأستاذ ناصر جوابرة، مدير وزارة الإعلام في نابلس مؤتمراً صحفياً بمشاركة العديد من الصحفيين والوسائل الإعلامية؛ وذلك لاطلاعهم على التطورات الأكاديمية والبحثية التي حققتها الجامعة مؤخراً، تجسيداً لمبدأ الشفافية وإشراك المجتمع بكافة شرائحه في التقدم والتطور العلمي الذي تحققه الجامعة على كافة الأصعدة والمستويات.


وفي كلمته أشار النتشة إلى أهمية عقد هذا المؤتمر لمواكبة التطورات المستمرة والمتجددة في المؤسسة الأكاديمية محلياً ودولياً، والتي تنبع من حرص الجامعة بكافة طواقمها العاملة الإدارية والأكاديمية على تجاوز الصعوبات والتحديات خاصة التي فرضها فيروس كورونا المستجد على العالم بأسره، والتي أثرت بنحو ملحوظ على كافة المستويات لا سيما القطاع التعليمي، إلا أن الجامعة استطاعت أن تتغلب على هذه المعيقات وتتجاوزها للمضي قدماً في تأدية الرسالة التعليمية السامية.

وأشاد الأستاذ خالد الحسيني، مدير دائرة العلاقات العامة في الجامعة بالجهود الحثيثة التي تبذلها الجامعة في بناء علاقات تكاملية مع وسائل الإعلام، وتطوير آليات تدفق المعلومات الدقيقة إيماناً بأهمية الدور الإعلامي، فالمنظومة التعليمية لن تسمو وتحقق أهدافها ما لم يكن الوسط الإعلامي شريكاً حقيقياً في نهضتها.

وبدوره تحدث جوابرة عن حضور الجامعة الدائم على الساحة المحلية والدولية مما يدل على التزامها بمعايير التعليم العالي، مباركاً للجامعة إنجازاتها العديدة التي حصدتها مؤخراً، مثمناً جهودها الحثيثة التي تبذلها في تحقيق التقدم والتطور على كافة المستويات، ودورها الفاعل في صقل الشخصية الوطنية.

وأشار النتشة إلى أن بدء العام الدراسي الجديد 2020/2021 يأتي بالتزامن مع تحقيق الجامعة للعديد من الإنجازات لتواصل تقدمها على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي في العديد من التصنيفات العالمية، أبرزها تأهل الجامعة ضمن أفضل 8 جامعات على مستوى قارة آسيا حسب تصنيف جوائز الأوسكار لمؤسسة التايمز، بالإضافة إلى تربعها على عرش المرتبة الأولى في تصنيف سيماجو العالمي، وتصنيف QS، وتصنيف ‏الويبومتركس العالمي للعام 2020.

كما حصلت الجامعة على عشرات الجوائز العالمية من خلال طلبتها وأعضاء هيئتيها الأكاديمية والإدارية، أبرزها فوز الجامعة بالميداليتين الذهبيّة والفضيّة في المسابقة البحثيّة الدوليّة للباحثين الشباب في إندونيسيا؛ بالإضافة إلى سعيها الدائم إلى توسيع قاعدة الشراكة المجتمعية من خلال توقيع عدة اتفاقيات تعاون مع المؤسسات الفلسطينية والدولية المختلفة.

عملت الجامعة مؤخراً على اعتماد العديد من التخصصات الجديدة منها 4 برامج لدرجة البكالوريوس و10 برامج للماجستير و5 برامج في الدكتوراه، وذلك في إطار رؤيتها المتمثلة في توفير البرامج النادرة والمميزة التي تلبي حاجة السوق المحلي والدولي، وإعداد كادر علمي ومهني يتناسب مع متطلبات التقدم العلمي.

وفي محور البحث العلمي والإبداع والإبتكار، بلغ الإنتاج البحثي للجامعة في عام 2019 إلى 332 بحثاً علمياً مبوباً في مجلات علمية  محكمة من أصل 997 بحث علمي من كافة المؤسسات التعليمية والبحثية في فلسطين، أي ما نسبته 33.3%، وبلغ الإنتاج البحثي بالتشارك مع الباحثيين الدوليين إلى 60%، وكل الأبحاث المنشورة موزعة على 27 موضوع، وفي عام 2020 بلغ الإنتاج البحثي للجامعة إلى 227 بحثاً علمياً من أصل 727 بحث علمي، أي ما نسبته 31.3%؛ لتكون جامعة النجاح بذلك أول جامعة فلسطينية تحقق الدخول في تصنيف جوائز الأوسكار في التعليم العالي لمؤسسة التايمز وفقاً لمعيار جودة التعليم والبحث العلمي.

وعن المنح الدراسية والقروض المقدمة للطلبة أشار النتشة إلى أن الجامعة تقدم ما نسبته 50% من المنح والقروض للطلبة المتفوقين والمحتاجين، بالإضافة لمنح أبناء وإخوة الشهداء، وأبناء العاملين.

وعن المشاريع الإنشائية التي تقوم بها الجامعة، أشار النتشة إلى أن الجامعة تعمل على بناء سكن للطالبات، بالإضافة لمبنى خاص بطلبة كلية الطب وعلوم الصحة بالقرب من مبنى مستشفى النجاح الوطني الجامعي، وإنشاء مدرسة النجاح الحديثة وفق أرقى المعايير، وغيرها من المشاريع التنموية التطويرية، وفي نهاية المؤتمر تم فتح باب الأسئلة والاستفسار للصحفيين.


Read 88 times

© 2020 جامعة النجاح الوطنية