You are here


أعلنت جامعة النجاح الوطنية عن تجديد الاتفاقية ما بين منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" والجامعة، وذلك من خلال تجديد مدة كرسي اليونسكو لحقوق الإنسان والديمقراطية والسلام لأربع سنوات إضافية، وموافقة اليونسكو على تعيين د. سناء سرغلي كحامل جديد للكرسي.


يتم تأسيس كراسي اليونسكو في الدول الأعضاء من أجل تطوير الأبحاث وتطوير البرامج الأكاديمية في مجالات معينة، وبناء الاتصالات وتعزيز الشراكات فيها على مستوى محلي وإقليمي ودولي، وأسس كرسي اليونسكو لحقوق الإنسان في جامعة النجاح الوطنية عام 1997 كمركز أبحاث علمية في الجامعة، من أجل تعزيز وتطوير التعليم وحقوق الإنسان، وتقديم الدعم والموارد للمجتمع المحلي.

كما وأعربت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والعلوم والثقافة عن فخرها بهذا الإنجاز، لما يشكل من أهمية وطنية تستوجب السعي في استثمارها لتعزيز حقوق الإنسان قي فلسطين والحضور الفلسطيني في المنظمات الدولية، حيث تركز مشاريع الكراسي الحالية والمستقبلية على العديد من المسائل المحلية والعالمية كالانتخابات الفلسطينية، والمواطنة المتكافئة/الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للنساء.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن حاملة الكرسي الجديد لحقوق الإنسان د. سرغلي هي أستاذ مساعد في القانون الدستوري في الجامعة، ومديرة مركز الدراسات الدستورية، وسيكون من مهامها الاستمرار بتنفيذ النشاطات المتنوعة التي تدعم فيها أولويات وأهداف منظمة اليونسكو، إذ أن نشاطات الكرسي تسلّط الضوء على نشر الوعي بالنسبة لحقوق الإنسان والديمقراطية والسلام والإلمام بها على مستوى عالمي.

يأتي هذا التجديد تأكيداً على استمرارية الجهود الساعية إلى تعزيز العلاقات وأواصر التعاون مع الجامعات الفلسطينية والأوروبية من خلال كرسي اليونسكو.


Read 195 times

اشترك بقائمتنا البريدية

كن مطلعا على أخبار ومستجدات جامعة النجاح الوطنية، اكتب بريدك الالكتروني هنا.

© 2020 جامعة النجاح الوطنية