You are here


زار الدكتور علي الشعار مدير المعهد الفلسطيني للطفولة التابع للجامعة الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في اجتماعات تهدف إلى إيصال صوت أطفال فلسطين إلى أروقة الأمم المتحدة. حيث حضر الاجتماع الممثل الخاص لسكرتير الأمم المتحدة لشؤون العنف وقد تم تبني إعلان مؤتمر (الطفولة المبكرة الدولي المنعقد في جامعة النجاح الوطنية مؤخراً) كوثيقة رسمية للائتلاف وتم إدراجها للتسليم إلى السكرتير العام للأمم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس.


وخلال الزيارة تم عقد اجتماع حول مشروع لينكس في جامعة هارفارد وبمشاركة الدول العاملة على مشروع الطفولة المبكرة في البلدان التي تعاني من النزاعات المسلحة، والذي ستشارك به فلسطين ابتداءً من العام القادم. يشرف على المشروع الخبراء من جامعة كوينز/ بلفاست وبناء على التحضيرات للمشاركة، سيكون هنالك شراكة بين المعهد الفلسطيني للطفولة والهيئة الكولومبية للطفولة وجامعة بوغوتا. وسينتج عن التعاون في فترته الأولى إعداد بحث شامل عن واقع الطفولة المبكرة في فلسطين وتنفيذ برنامج شامل لتدريب كوادر على حزمة التدخلات المرتبطة بالطفولة المبكرة ومن ثم عمل تقييم للتدخلات ضمن منهجية الشبكة الدولية للطفولة.

كما شارك الدكتور الشعار في إجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة وذلك على هامش الذكرى الثلاثين لإعلان وثيقة حقوق الطفل وشمل الاجتماع البلدان الموقعة على الوثيقة وتخلله طرح العديد من المشاركات والمبادرات الفاعلة عالمياً في مجال الطفولة. وتميز الاجتماع بمشاركة واسعة للأطفال، وطرح مجموعة من قصص النجاح التي سطرها الأطفال في مواجهة واقع العنف، الإعاقة والتمييز. وشمل الاجتماع أيضا طرح كلمات الدول المشاركة في الجمعية العمومية للأمم المتحدة، وبلغ عدد الدول التي قدمت كلمات في هذا الاجتماع 115 دولة والذي يعتبر رقماً قياسياً وكانت مداخلة دولة رواندا، سويسرا، بنغلادش من أكثر الكلمات تأثيراً من حيث ضخامة الانجازات على صعيد برامج الطفولة.

بالاضافة الى مشاركة الدكتور الشعار في اجتماع الائتلاف الدولي للطفولة في المقر العام لليونيسيف في نيويورك، علما بأن الدكتور الشعار قد أنتخب بالإجماع لعضوية الهيئة الاستشارية للائتلاف الدولي، وقد شارك في الاجتماع الممثل الخاص لسكرتير الأمم المتحدة لشؤون العنف والذي أشاد بمشاركة الدكتور الشعار، التي أحضرت صوت الأطفال من الواقع إلى أروقة البحث عالية المستوى في الأمم المتحدة.

وقد نتج عن هذه الزيارة والمشاركة بالاجتماعات المذكورة إنشاء شبكة علاقات واضحة المعالم والمحتوى مع كل من مكتب السكرتير العام للأمم المتحدة من خلال ممثله الخاص لشؤون العنف والطفولة، جامعة هارفارد، جامعة ييل، أيضاً صندوق الأطفال العالمي، بالإضافة إلى مؤسسة الرؤيا العالمية، ومؤسسة إنقاذ الطفل على الصعيد الدولي.

وتم خلال اللقاءات التوصية بعقد ورشة عمل دولية حول الطفولة المبكرة كمتابعة لمؤتمر الطفولة المبكرة الدولي الذي عقد في شهر نوفمبر في جامعة النجاح، بالإضافة والعمل على عقد اجتماعات الشبكة الدولية للطفولة والائتلاف الدولي للطفولة في جامعة النجاح الوطنية.


قرأت 120 مرة

© 2019 جامعة النجاح الوطنية