جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University
التاريخ
المدة الزمنية: 48 شهر (4 سنوات)
الدرجة الممنوحة: بكالوريوس
انهيت دراسة الثانوية العامة من مدرسة بيت فوريك الثانوية للبنات بمعدل 95.2 والتحقت ببرنامج التاريخ عن قناعه قوية ورغبة عميقة لهذا التخصص الّذي يتيح لي معرفة الماضي الذي مررت به أنا وشعبي وفهمه فهماً صحيحاً لعلي أستطيع أن أغير شيئاً في الحاضر أو المستقبل بما يخدم وطني ومجتمعي، فالتاريخ يقدم الماضي من جميع جوانبه وزواياه ويفسرها ويساعد في معرفة الماضي الذي عشناه والحاضر الذي نعيشه والتخطيط للمستقبل فمن لا ماضي له لا حاضر له ولا مستقبل له، كما أنّ علم التاريخ علم واسع وغني بالمعلومات القيمة التي تستهوي الإنسان على اختلاف أنواعها فهو يغذي ثقافة الإنسان ويقويها ويجعله ملماً وعلى اطلاع ببقية العلوم الأخرى وجوانب الحياة فهو غير مقتصر على المعلومات التاريخية. وأنا شخصياً استفدت من التاريخ كثيراً وتوسع نطاق تفكيري لذلك أنصح الجميع بالتوجه لهذا التخصص ودراسته دراسه عميقة متفحصة لجميع جوانبه حتى يغدو شخصاً مثقفاً يعرف الماضي والحاضر ولديه القدرة الجيدة على التنبؤ بالمستقبل من خلال الأبحاث العلمية التي يتطلبها.
فاطمة ابو سمره
دراسة التاريخ لا تعني فقط مجرد الاطلاع على الوقائع والأحداث التاريخية التي مرت على الإنسان منذ خلقه الله إلى يومنا هذا، وإنما تعني التعمق في دراسة وتحليل هذه الأحداث في محاولة للخروج بفائدة يستنير بها الإنسان في عصره الذي يعيش فيه. وهو من أهم وأقدم الدراسات الإنسانية وخصوصاً عندما يتم دراسته بطريقة تحليلية واقعية لإثبات حقوقنا التاريخية كشعب واقع تحت الاحتلال. ولذلك عزمت على الالتحاق ببرنامج التاريخ في جامعة النجاح الوطنية، وكانت تجربتي رائعة ومميزة بحضور كادره التعليمي المتألق والمتمثل برئيس البرنامج(د. عامر القبج) وأنا على ثقة أن يكون برنامج التاريخ قاعدة انطلاقي لاكمال مسيرتي التعليمية.
محمد علي ياسين
لكل نبات جذور، ولكل علم نقطة انطلاق، وهذا هو التاريخ، علم أزلي، ارتبط وجوده بوجود الإنسان، وتستند إليه كافة العلوم في معرفة بداياتها، وهنا تكمن أهميته، فلو تجسد علمنا ونطق لقال: خذوا بي، فكفى بي شاهداً على تجارب من سبقكم، وعليه ومن هذا المنطلق توجهت كغيري من الزملاء إلى جامعة النجاح دارساً لهذا العلم الرفيع والرافع من فكر دارسه والذي يبعث فينا كافة مظاهر العظمة والفخر والسؤدد والانتصار، فنحن طلبة التاريخ في جامعة النجاح نقولها وبكل فخر بأننا نعيش الحياة الجامعية المثلى التي وفرها لنا هذا البرنامج ممثلاً برئيسه الفاضل د. عامر القبج وأعضاء الهيئة التدريسية الذين نكن لهم أسمى آيات التقدير والاحترام، ونسأل الله لهم العمر المديد وأن يستمروا بعطائهم كما عهدناهم، فهم منارة يهتدى بها في سبيل عملية التربية والتعليم والتوجيه والإرشاد.
أحمد تيسير عوده
بصفتي أدرس التاريخ لا يسعني سوى قول وتذكير الأُمة بأسرها أن التاريخ هو الإرث العظيم الذي يصنع للأُمة هويتها وحاضرها ومستقبلها ولا تقل دراسة علم التاريخ أهمية عن غيرها من مختلف العلوم والمجالات الأخرى وكل الأمم التي تحترم تاريخها وتعده من أهم العلوم هي متقدمة حالياً في كل المجالات!! أتقدم وكلي فخر بمزيد من الشكر والامتنان إلى الهيئة التدريسية للبرنامج بشكل عام الذين قدموا لنا المعلومات القيمة على طبق من ذهب فأصبحوا بعلمهم مضرباً للأمثال وأخص بالذكر والشكر رئيس برنامج التاريخ الدكتور الفاضل عامر القبح. ولكل كلام نهاية ألا وهي: لو أردت فهم الحاضر فادرس الماضي.
معن خليل محمد ملحم

© 2021 جامعة النجاح الوطنية