جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


تحت رعاية فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين

جامعة النجاح الوطنية تطلق احتفالات تخريج الفوج الثاني والأربعين 

بتخريج أوائل الكليات والأقسام وطلبة كلية الشرف


تحت رعاية فخامة الرئيس محمود عباس، رئيس دولة فلسطين، وبحضور الأستاذ الدكتور محمود أبو مويس، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ممثلاً لفخامته، والسيد صبيح المصري، رئيس مجلس أمناء الجامعة، والأستاذ الدكتور رامي الحمد الله، نائب رئيس مجلس الأمناء، وأعضاء المجلس، والأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة ومساعديه وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام والهيئات الإدارية في الجامعة، وبحضور رسمي وشعبي من مختلف فئات المجتمع وقطاعاته، أطلقت جامعة النجاح الوطنية يوم الإثنين الموافق 2022/06/27م، باكورة الاحتفالات بتخريج الفوج الثاني والأربعين من طلبتها، بحفل تكريم لأوائل الكليات والأقسام وطلبة كلية الشرف، حيث أُقيم الحفل في مسرح سمو الأمير تركي بن عبد العزيز في الحرم الجامعي الجديد.

كما حضر الحفل اللواء إبراهيم رمضان، محافظ محافظة نابلس، وأعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وعدد من رؤساء الجامعات ورؤساء البلديات في الضفة الغربية، إضافة إلى عدد من ممثلي المؤسسات الدولية والدبلوماسية، ورجال الدين المسلمين والمسيحيين وممثلين عن الطائفة السامرية، وممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية وعدد من قادة الأجهزة الأمنية في المحافظة بالإضافة إلى الطلبة الأوائل وذويهم.

واستهل الحفل بدخول موكب أوائل الكليات والأقسام في الجامعة إلى المسرح تلاه دخول موكب نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات ومدراء المراكز والأقسام في الجامعة، ومن ثم موكب ممثّل فخامة رئيس دولة فلسطين ورئيس وأعضاء مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور رئيس الجامعة، حيث بدأ الحفل بالسلام الوطني الفلسطيني وآيات من القرآن الكريم تلاها الطالب صهيب سلمان.

وتولى عرافة الحفل الأستاذ الدكتور خليل عودة، الذي أعلن انطلاق الاحتفال الرسمي.

كلمة الأستاذ الدكتور وزير التعليم العالي والبحث العلمي

وفي كلمته ممثلاً عن الرئيس محمود عباس في حفل التخريج؛ نقل الوزير أبو مويس تحيّات ومباركة الرئيس ورئيس الوزراء د. محمد اشتية للخريجين وذويهم ولرئيس وأعضاء مجلس الأمناء ورئيس الجامعة والعاملين ونقابتهم والطلبة ومجلسهم، وأمنياتهم للخريجين بمستقبل واعدٍ وزاهر.

وقال أبو مويس: "وجدت نفسي وأنا في جامعة وطنية من أقدم وأكبر الجامعات الفلسطينية وأغزرها إنتاجاً بحثياً لأقول: مبارك لك يا سيادة الرئيس وأنت تقود المسيرة وسط التحديات والصعاب، فاطمئن فالنجاح قلعة وطنية أكاديمية عملاقة يقودها علماء وباحثون مبدعون، وواحة للديمقراطية عاملين وطلبة وإن تعددّت الآراء فالبوصلة واحدة هي فلسطين الغالية"، مضيفاً "مبارك لك يا دولة رئيس الوزراء ونحن نرى رؤيتك في الحداثة والعصرية والتكنولوجيا والرقمية ومواكبة حاجة سوق العمل والثورة الصناعية الرابعة تتجسد في هذه الجامعة العظيمة".

وأضاف وزير التعليم العالي أن الوزارة عملت وباستراتيجية واضحة على ثلاثة محاور، أولها الصعيد الأكاديمي؛ بحيث ألغت الوزارة برامج تقليدية وحدّثت أخرى، بما يتماشى وحاجة سوق العمل، وكذلك استحدثت برامج تواكب الرقمنة والثورة الصناعية الرابعة كعلم البيانات والذكاء الاصطناعي، وأنه على صعيد التعليم التقني تعمل الوزارة على تعزيز وتشجيع توجه الطلبة لهذا القطاع المهم، بحيث ركّزت على حداثة البرامج التقنية رقمياً وتكنولوجياً بما يتناسب وحاجة السوق، وكذلك فتح النوافذ أمام منتسبي هذه البرامج للتعليم المستمر والتطوّر.

وأشار وزير التعليم العالي إلى أنه على الصعيد البحثي فإن الوزارة عملت وبجهد متواصل على إنشاء الشبكة البحثية الفلسطينية وربطها بالشبكة العربية عبر منصة دولية، كما تعمل أيضاً باتجاه إنشاء مركز للأبحاث العلمية (Research Hub)، لافتاً إلى أن الوزارة مأسست صندوقاً للبحث العلمي لتمويل الأبحاث المنتجة، إضافةً للجهد المبذول من الجامعات والمؤسسات الوطنية والعالمية كـ "إيراسموس" و"هورايزون" وغيرها.

كلمة رئيس مجلس أمناء الجامعة

وفي كلمته رحب السيد صبيح المصري، رئيس مجلس أمناء الجامعة بالحضور في رحاب جامعة النجاح الوطنية، مباركاً للطلبة وأهاليهم فرحة التخرج، وقال: "إن نجاحكم وتخرّجكم اليوم هو ثمرة سنوات من الجهد والعمل الجاد على مقاعد الدراسة نهلتم خلالها العلم والمعرفة في مختلف التخصصات من هذا الصرح العلمي الوطني الشامخ الذي يحمل من النجاح عنواناً له، وعلى أيدي نخبة من الأساتذة الأفاضل الذين لم يدّخروا جهداً لتقديم المعلومة لكم".

وأضاف السيد المصري: "أنتم اليوم تسدلون الستار على مرحلة هامة من مراحل حياتكم وتشرّعوا أمامكم فصولاً جديدة أنتم من سوف يكتب عناوينها وتفاصيلها، فصول في عالم واسع يفتح ذراعيه للراغبين بالتميز والنجاح والذين لا تثنيهم التحديات والصعوبات عن بلوغ غاياتهم وتحقيق طموحاتهم."

وختم السيد المصري كلمته بالحديث عن عصر الثورة الصناعية الرابعة والتطور التكنولوجي المطّرد، موضحاً: "إن مسيرة التعلم واكتساب المعرفة لا تتوقف بل تتواصل وتتطور في كل مرحلة من مراحل حياتنا، ومن هنا أدعو الطلبة الأعزاء أن يجعلوا من التعلّم رفيقاً دائماً، وأن يواكبوا كل ما هو جديد، مسلّحين بالطموح والقيم السامية وشغف التعلم والابتكار والإنتاج."

كلمة الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة

وفي كلمته أعرب الأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة عن فخره بتخريج الفوج الثاني والأربعين من طلبة النجاح قائلاً: "إن جامعة النجاح تحتفل العام تلو العام بتخريج النخب الأكاديمية، وعلى رأسها أنتم طلبتنا الموهوبين المتميزين".

وتحدث الأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد عن البرامج الأكاديمية الجديدة التي استحدثتها الجامعة كافتتاح برامج ماجستير هندسة الأنظمة الذكيّة، وماجستير الأمن السيبراني وإدارة المعلومات الرقميّة، وبكالوريوس العقارات وتصميم الأزياء وغيرها، مبيناً أن الجامعة استطاعت توفير ما يزيد عن مئتي برنامج بكالوريوس وماجستير ودكتوراه، وعملت على تحديث خطط البرامج الحاليّة بما يتواءم مع متطلبات الثورة الصناعيّة الرابعة ومتطلبات سوق العمل المحلّي والإقليمي والدولي.

وعن تميّز الجامعة عالميّاً، أفاد الأستاذ الدكتور زيد أن الجامعة كانت أولى الجامعات الفلسطينيّة التي تنضم إلى تجربة ATLAS في CERN، وهي الجامعة الوحيدة فلسطينياً ضمن شبكة TropEd في التعليم الصّحي.

وعلى صعيد البحث العلمي بيّن الأستاذ الدكتور زيد بأن الجامعة تولي اهتماماً خاصّاً بالبحث العلمي، وتشجّع الباحثين على النشر في مجلات عالميّة، حيث ظهرت نتائج ذلك بتضاعف عدد الأبحاث الصادرة عن الجامعة خلال العام الحالي، كما تم الإعلان عن ثلاثة باحثين من الجامعة ضمن قائمة أفضل خبراء العالم للعام 2022، وذلك وفقاً لما نشره الموقع العالمي ExpertScape، كما استطاعت الجامعة إدراج المجلة الفلسطينية للطب والصيدلة الصادرة عن الجامعة ضمن أفضل قواعد البيانات العالميّة، مثل قاعدة بيانات Scopus، إضافة إلى فوز طلبة الجامعة بجوائز عالميّة عديدة، كان آخرها فوز فريق من الطلبة في المرحلة النهائيّة لمسابقة Hult Prize، بعد منافسته مع أكثر من 3000 جامعة حول العالم.

وفي ختام كلمته استعرض الأستاذ الدكتور زيد الإنجازات التي حققتها الجامعة خلال الآونة الأخيرة، فقال: "حافظت الجامعة على مركزها الأول على مستوى جامعات الوطن حسب التصنيفات العالمية للجامعات فكانت الجامعة الوحيدة فلسطينياً التي تحقق المرتبة 89 آسيوياً في تصنيف التايمز العالمي للجامعات، والوحيدة فلسطينياً والثامنة عربياً و122 عالمياً في أحدث نسخة من تصنيف التايمز العالمي للجامعات الشابة، وكذلك الجامعة الأولى فلسطينيّاً و46 عربيّاً في تصنيف QS للجامعات العربيّة."

وتخلل الحفل فقرة موسيقية من أداء جوقة عمادة شؤون الطلبة أضفت جواً من البهجة بين الطلبة وذويهم والحضور، كما جرى عرض مادة وثائقية عن الجامعة، وفيديو مفاجأة الطالبة الأولى على الكليات الإنسانية والأولى على الكليات العلمية.

كلمة الطالبة الأولى على الجامعة

وألقت الطالبة سهيلة سفيان عبد الكريم غنام، الأولى على جامعة النجاح الوطنية من كلية الشريعة بمعدل (4)، كلمة أوائل الجامعة قالت فيها: "أقف أمامكم لأمثّل النخبة من فلذات أكبادكم الخريجين والخريجات، أولئك الذين كانوا منذ اللحظة الأولى من التحاقهم في جامعة النجاح الوطنية شموع علم ومعرفة تنير درب السالكين على طريق المجد والرفعة والتقدم، حيث وصلوا الليل بالنهار حتى غدوا جنداً أوفياء مخلصين."

وأضافت الطالبة سهيلة: "ندرك نحن أبناؤكم الخريجون أننا بتخرجنا اليوم إنما نتلمس الخيوط الأولى لملامح المسؤولية الملقاة على عاتقنا لنكون جزءاً من ركب التقدم والبناء لوطننا الغالي فلسطين."

واختتمت كلمتها: "إلى جامعتي الحبيبة جامعة النجاح الوطنية الشامخة شموخ جبال نابلس، أقدم باسمي وباسم زملائي الخريجين عبق الوفاء والانتماء، ففي حضنك الدافئ تعلمنا، وفي زوايا حجارتك عشنا أجمل لحظات العمر، وفي رحابك عرفنا معنى الحياة، ومن اسمك نسجنا هدفنا الأسمى فكان النجاح وكان يوم التكريم."

ومع نهاية حفل التخريج قام الأستاذ الدكتور محمود أبو مويس، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والسيد صبيح المصري، رئيس مجلس أمناء الجامعة، والأستاذ الدكتور رامي الحمد الله، نائب رئيس مجلس الأمناء، وأعضاء المجلس، والأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة، بتوزيع الشهادات وتكريم الطلبة الأوائل على الجامعة حيث جرى تكريم الطالبة (سهيلة سفيان عبد الكريم غنام) الأولى على الكليات الإنسانية من كلية الشريعة، والطالبة (رغد مفيد محمود عبد الله) الأولى على الكليات العلمية من كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، تلا ذلك تكريم أوائل الكليات والأقسام وطلبة كلية الشرف، حيث تخلل مراسم التكريم فقرة موسيقية.

كما جرى منح الفقيد الطالب عدي الخاروف، من كلية الطب وعلوم الصحة، والشهيد الطالب محمد عساف، من كلية الدراسات العليا، شهادات فخرية.

قوائم أوائل خريجي الفوج الثاني والأربعين
للاطلاع على صور حفل تكريم أوائل الفوج الثاني والأربعين الرجاء الضغط هنا
Read 1124 times

© 2022 جامعة النجاح الوطنية