جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


نظمت جامعة النجاح الوطنية يوم الخميس الموافق 9/9/2021 حفلاً للطلبة المستفيدين من منحة الجمعية الطبية الفلسطينية الأمريكية  (PAMA)،بحضور د. معاذ نعيرات، ممثل (PAMA) في فلسطين، وأ. سما أبو عيشة، مديرة مكتب باما في الضفة الغربية، ود. آية أبو شربك من أصدقاء باما. ومن الجامعة كل من د. عبد السلام الخياط، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، ود. خليل عيسى، عميد كلية الطب وعلوم الصحة، وأ. رشيد الكخن، المدير المالي، وأ. إياد أقرع، مدير شؤون الطلبة، والسيد خالد الحسيني، مدير دائرة العلاقات العامة في الجامعة.


ورحب الدكتور الخياط بالحضور مشيداً بالعلاقة التكاملية ما بين الجمعية والجامعة ودورها الريادي في دعم القطاع الصحي في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتقديم يد العون والمساعدة وتمكين طلبة كليات الطب في الجامعات الفلسطينية عامة، وطلبة جامعة النجاح بشكل خاص من استكمال مشوارهم الجامعي، حيث حصل طلبة الجامعة على عدد كبير من هذه المنح كان آخرها حصول (60) طالب وطالبة على المنحة لمساعدتهم في استكمال دراستهم.

ومن جانبه أكّد نعيرات على اهتمام المؤسسة بدعم القطاع الصحي ومؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي في فلسطين، مؤكداً على رؤية الجمعية ورسالتها في دعم العملية التعليمية ولاسيما كليات الطب كي تؤدي رسالتها السامية في تخريج كوادر طبية أصحاب رسالة إنسانية عنوانها تخفيف المعاناة وألم الناس، ومساندة الطلبة في مسيرتهم الأكاديمية وهم يخطون أولى خطواتهم نحو الحياة الجامعية والحياة العملية، ليساهموا بدورهم في البناء والتقدم وتحقيق المزيد من الإنجازات بما يخدم دولتنا العظيمة.

وعبّر الطلبة عن شكرهم للجمعية الطبيّة الفلسطينية الأمريكية وأملهم في استمرار تقديم المنح وتطورها لتشمل شريحة أوسع وزيادة عدد الطلبة المُستفيدين من المنح المُقدمة من الجمعية.

يأتي تنظيم هذا الحفل انطلاقاً من اهتمام الجامعة بتعزيز الشراكات مع مختلف مؤسسات المُجتمع المحلي والدولي؛ بهدف تمكين الطلبة من مواصلة تعليمهم وأيضاً تطوير البرامج الأكاديمية والصحية.

من الجدير بالذكر أن الجمعية الطبية الفلسطينية الأمريكية "باما" خرجت كفكرة عام 2013 وبدأت العمل بشكل رسمي عام 2016، ومن بين المهام الموكلة إليها تقديم المنح الدراسية لطلبة كليات الطب في العالم وخاصة في فلسطين، ومعظم من في الجمعية هم أطباء تخرجوا من الجامعات الفلسطينية وعندما توجهوا إلى أمريكا من أجل التخصص قاموا بتأسيس هذه الجمعية، ويتم جمع الدعم من الجاليات العربية والفلسطينية، وتنظم الجمعية العديد من الأنشطة في العالم بشكل عام وفي فلسطين بشكل خاص، ولديها عدة شركاء لكن الشريك الرئيسي هم وزارة الصحة والشركاء الثانوية هم الجامعات الفلسطينية.


Read 162 times

© 2021 جامعة النجاح الوطنية