You are here


وقع الاستاذ الدكتور ماهر النتشة، رئيس الجامعة والمستشار إيمان عبد الحميد رئيس ديوان الفتوى والتشريع مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز التعاون وتكامل الأدوار بين الطرفين، كما وتهدف إلى تبادل الخبرات والمهارات في المجال القانوني، والتنسيق على مستوى الأنشطة القانونية والبحثية والتشريعية ذات الاهتمام المشترك.


وتنص بنود مذكرة التفاهم على استضافة ديوان الفتوى في الجامعة في سلسلة فعاليات لتعريف وتوعية الطلبة بأعمال الديوان وأهميته، ودوره، ومهامه، وذلك من خلال المحاضرات والندوات العامة، وكذلك إلقاء محاضرات وندوات من قبل أعضاء الهيئة التدريسية وتقديم تدريبات متخصصة لكادر عمل ديوان الفتوى في مجالات عملهم المختلفة. بالإضافة الى تقديم تسهيلات لموظفي ديوان الفتوى للالتحاق بكلية الدراسات العليا ومنحهم خصماً بنسبة (30%) من قيمة القسط الجامعي، والمساعدة في تطوير المكتبة القانونية لدى الديوان ورقياً وإلكترونياً وتسهيل استفادة موظفي الديوان من مكتبات الجامعة وتزويده بالأبحاث والدراسات القانونية الصادرة عن الجامعة.

وخلال اللقاء قدم رئيس الجامعة موجزاً عن إنجازات الجامعة وبرامجها ومشاريعها كما قدمت المستشارة عرضاً لاهم برامج ديوان الفتوى وأنشطته، وشارك بحضور مراسم التوقيع وفد ديوان الفتوى والتشريع ونواب رئيس الجامعة ومساعدوه وعميد كلية القانون.

كما نصت مذكرة التفاهم على أن يقوم المشرفون على موسوعة القوانين وأحكام المحاكم الفلسطينية "مقام" التابع للجامعة بنشر أوراق العمل والإصدارات الخاصة بالديوان. كما نصت المذكرة على عقد اللقاءات الدورية في المجالات ذات الاهتمام والعمل المشترك، وتبادل الزيارات الميدانية لتعميق وتوثيق التعاون بين الطرفين.

بدوره سيقوم ديوان الفتوى بعقد ورش عمل لطلبة الجامعة لزيادة الوعي القانوني لديهم، والتعريف بديوان الفتوى والتشريع، ودوره الأساسي في المجال القانوني، وتزويد الجامعة بالدراسات والأبحاث القانونية التي يعدها الديوان.


قرأت 78 مرة

© 2019 جامعة النجاح الوطنية