You are here


نظّم اتحاد طلاب الصيدلة العالمي فرع جامعة النجاح الوطنية وبإشراف من عمادة شؤون الطلبة يوم الأحد ‏الموافق 2/12/2018، مؤتمر التدريب الصيدلاني الثالث (المسؤولية الصيدلانية: نحو غدٍ أفضل)، ‏حيث أقيمت فعاليات المؤتمر في المعهد الكوري في الحرم الجامعي الجديد وبرعاية ماسية من الشركة ‏العربية للمستحضرات الطبية والزراعية ‏(RABCO)‏ ورعاية فضية من شركة دار الشفاء.‏


وحضر الإفتتاح الدكتور محمد العملة، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور عبد الناصر زيد، ‏مدير دائرة الصيدلة في كلية الطب وعلوم الصحة، والدكتور رائد ولويل، ممثلاً عن مجلس نقابة ‏الصيادلة، والدكتورة شذى حنون، مسؤولة تدريب طلبة الصيدلة، والدكتور محي الدين عسالي، المشرف ‏الأكاديمي على الاتحاد، والأستاذ إياد الأقرع، مدير شؤون الطلبة في الجامعة، والسيد جعفر مشاعلة، ‏ممثلاً عن الشركة العربية للمستحضرات الطبية والزراعية، وعدد كبير من طلبة برنامجي الصيدلة ‏والدكتور صيدلة وعدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية في كلية الطب وعلوم الصحة.‏

في حين تولى عرافة الحفل الطالبة عروب عبد الحق والطالب محمد بركة.‏

ويُعتبر مؤتمر التدريب الصيدلاني الثاني مؤتمر سنوي يتم عقده كل عام بهدف دمج الطلبة المقبلين على ‏التخرج مع الشركات بهدف خلق فرص عمل للطلبة مستقبلاً، حيث قُسم المؤتمر لقسمين: معرض تم من ‏خلاله عرض بوسترات لمواضيع تهم طلبة الجامعة ككل من قبل الطلاب المتدربين وزوايا خاصة ‏بالشركات المشاركة لعرض منتجاتهم.‏

أما القسم الثاني فقد تضمن ندوات ومحاضرات تعليمية تم تقديمها من قبلة طلبة ومختصين.

وافتُتح الحفل بكلمة للدكتورة شذى حسونة، رحبت فيها بالحضور، مشيرةً إلى أن فكرة المؤتمر بدأت منذ سنوات قليلة على شكل صيدلية بسيطة من صناديق خشبية تم عرض أدوية علاجية جديدة فيها ليطلع عليها الطلبة المتدربين، ثم تطورت الفكرة ليتم عقد أول نسخة من مؤتمر التدريب الصيدلاني، مشيدةً بالنجاح الكبير للمؤتمر في نسخته الأولى مما مهد ليصبح مؤتمر يُعقد بشكل سنوي، مؤكدةً أن المؤتمر في نسخة هذا العام حقق نجاحاً كبيراً من خلال عدد الشركات الكبير التي أرادت المشاركة في المؤتمر والشركات المشاركة فيه.

وفي كلمة إدارة الجامعة رحب الدكتور محمد العملة في الضيوف في رحاب جامعة النجاح، مؤكداً أن ‏استراتيجية الجامعة تصب في إخراج خريجين مستعدين لسوق العمل من خلال إهتمام الإدارة بالتدريب ‏العملي، مشيداً ببرنامج التدريب العملي في دائرة الصيدلة والذي تجسد في هذا المؤتمر، مثنياً على ‏الموضوعات التي عرضها الطلبة في المعرض الخاص بالمؤتمر، مشيراً إلى أن تلك المواضيع لم تقتصر ‏فقط على الجانب العلاجي بل هي مواضيع تهم المجتمع ككل، مشيداً بشخصية الطلبة التي ظهرت في هذا ‏المؤتمر، شاكراً جميع القائمين على هذا المؤتمر والراعين له.‏

وبدوره أكد الدكتور عبد الناصر زيد، على حرص دائرة الصيدلة، على عقد المؤتمر بشكل سنوي باعتباه فرصة لتبادل الأفكار والعمل على تطوير الطلبة في برنامجي الصيدلة ودكتور صيدلة، مشيداً بالجهود الكبير التي بذلها القائمون عليه من مدرسين وطلبة للخروج بأفضل صورة، منوهاً إلى أن دائرة الصيدلة تكمل رسالة الجامعة بالتركيز على جانبي البحث العلمي والتدريب العملي، حيث يزامن فترة التدريب العملي مشروع تخرج للطلبة الخريجين ممثل ببحث علمي، شاكراً نقابة الصيادلة بكافة مؤسساتها على احتضان طلبة التدريب العملي، مبدياً فخره بنسبة النجاح العالية التي حققها طلبة دائرة الصيدلة في امتحان التدريب خارج الكلية والتي قاربت ال100%.

وفي كلمة نقابة الصيادلة قدّمها ممثلاً الدكتور رائد ولويل، أكد فيها حرص النقابة على المشاركة في المؤتمر في كل نسخه، مشيراً إلى اعتزاز النقابة في دائرة الصيدلة في جامعة النجاح كأول كلية صيدلة تأسست في الوطن في حينه، موضحاً ان نقابة الصيادلة تعمل تطوير الصيدلة والنهوض بها وتفادي كافة السلبيات، منوهاً إلى التحديات التي تواجه الصيدلة كزيادة عدد الخريجين عن حاجة السوق وعدم التزام بعض الصيادلة بالقوانين.

وألقت كلمة اتحاد طلاب الصيدلة الطالبة نورا صالحي تحدثت فيها عن الإتحاد وتأسيسه وأهم نشاطاته ‏وأهدافه وحصوله على العضوية الرسمية في الجمعية الأم على مستوى العالم في نسخة عام 2017-‏‏2018.‏

وفي كلمة الراعي الماسي أعرب السيد جعفر مشاعله عن فخر الشركة العربية للمستحضرات الطبية والزراعية بأن تكون راعية للمؤتمر، مشيراً إلى أن دور الشركة يبدأ في الجانب العملي للطلبة وعند دخولهم سوق العمل، مقدّماً نبذة عن تاريخ الشركة من حيث التأسيس وطبيعة العمل، مؤكداً على أهمية مهنة الصيدلة في العملية الصحية، ومنوهاً إلى أن الصناعة الدوائية من أكبر الصناعات على مستوى الوطن والعالم ككل، مشيداً بخريجي جامعة النجاح ومشيراً إلى أن عدد كبير منهم يشكلون كوادراً في الشركة.

كما قدّم السيد مشاعلة الصيدلاني نسيم بزور أحد خريجي الصيدلة في جامعة النجاح الوطنية والذي يعمل في الشركة كنموذج لنجاح خريجي جامعة النجاح في سوق العمل، حيث قدّم بزور عرضاً تقديمياً تحدّث فيه عن آلية وضع الأهداف لدى الخريج في سوق العمل.

واستكمل المؤتمر بعرض ندوات ومحاضرات عليمة في مجال الصيدلة والصناعات الدوائية، كما تنقل الضيوف في زوايا المعرض المقام على هامش المؤتمر والذي ضم 10 شركات تعمل في مجال الأدوية والمستحضرات الطبية و11 زاوية طلابية تناولت قضايا صحية تهم المجتمع.

وفي نهاية المؤتمر تم تكريم الشركات والطلبة المشاركين في المعرض وفعاليات المؤتمر.


قرأت 206 مرات

© 2018 جامعة النجاح الوطنية