جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


استضافت جامعة النجاح الوطنية ممثلة بكلية الأعمال والاتصال وعمادة شؤون الطلبة يوم الإثنين 10/6/2024 اختتام فعاليات نقابات الصحافيين الشباب الصورية بعروض تقديمية للتجارب، التي شكلتها الهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب "بيالارا" في الجامعات الفلسطينية، وذلك ضمن رؤية الجامعة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة المتمثلة بتحقيق التعليم الجيد وعقد الشراكات.


وشارك في الفعاليات والعروض التقديمية ممثلو نقابات الصحافيين الشباب الصورية في جامعة النجاح الوطنية، والجامعة العربية الأمريكية- جنين وجاهياً، والكلية العصرية الجامعية، وجامعة بيرزيت، وجامعة فلسطين التقنية- خضوري /فرع رام الله عبر منصة زوم إلكترونياً. عقدت الفعاليات في مدرج القانون في الحرم الجامعي الجديد، وبحضور كل من أ. ياسمين شحرور، رئيسة قسم العلاقات العامة، ومديرة دائرة الاتصال في كلية الأعمال والاتصال وأ. فيصل صالح، رئيس قسم الإعلام الرقمي، وأ. إياد الأقرع، مدير شؤون الطلبة، ود. فريد أبو ضهير من قسم الإعلام الرقمي، وأ. نائلة هداية، مديرة المشروع في مؤسسة بيالارا، وأ. حلمي أبو عطوان، مدير العلاقات العامة في مؤسسة بيالارا، ود. عماد أبو الحسن، من قسم اللغة العربية والإعلام في الجامعة العربية الأمريكية - جنين والطلبة وممثلو النقابات في الجامعتين ومشاركين من بقية الجامعات.

وافتتح أ. حلمي أبو عطوان، مؤكداً أن الحرب والظروف حالت دون مشاركة كاملة لطلبة قطاع غزة الذي يعاني ظروفاً استثنائية في ظل الهجمة الشرسة التي يقودها الاحتلال، مشيداً بدور وأداء الطلبة في الجامعات الفلسطينية في هذا المشروع الذي حقق تجارب مميزة ورائدة.

ومن ثم رحبت أ. شحرور بالحضور من طلبة وأساتذة الجامعة والجامعات الأخرى وخاصة الذين قدموا للمشاركة رغم الاعتداءات التي قام بها الاحتلال صباح اليوم والظروف الراهنة والأوضاع الاستثنائية التي يعيشها الشعب الفلسطيني وحرب الإبادة التي تمارس على الفلسطينيين وأهمية طلب العلم رغم هذه الظروف. وأعربت عن شكرها لمؤسسة بيالارا لدورها الكبير في هذا المشروع وتعزيز دور ومشاركات الطلبة في النقابات الصورية، وتنفيذ البرامج الهادفة، موضحة أن الهدف من العروض تقييم الأداء والجهود.

وقالت شحرور: "نعلن أننا لن نقف عند هذا الحد بل نؤكد أننا سنمضي قدما في استكمال التجربة حيث قمنا بفتح باب الانتساب والعضوية للنقابة للمرحلة القادمة تحت رعاية وإشراف عمادة شؤون الطلبة ذات الدور الريادي والطليعي في متابعة الجمعيات العلمية الطلابية". وأضافت: "أن ما قدمه طلبة الاعلام في غزة من تجسيد للواقع والظروف وما يتعرض له المواطنون هناك لهو أكبر حافز لنا جميعاً للمضي قدماً واستغلال القدرات والممارسة الحقيقية للصحافة".

من جانبها، أكدت أ. نائلة هداية، أنه ورغم الظروف والصعوبات فد تم الإقرار بالمضي قدماً والعمل لإنجاز المشروع لما له من انعكاسات إيجابية على الطلبة وأعضاء النقابات، مع العلم أن المشروع لم ينتهِ وقد تم إنجاز المرحلة الأولى بهذه العروض. وثمنت جهود جامعة النجاح الوطنية وتسهيلها لتشكيل النقابة وإقامة الفعاليات وصولاً لاستضافة للفعاليات والعروض التجريبية وما قدمته من إمكانيات لصالح هذه الفعاليات. وأعلنت هداية، عن استمرارية المشروع خاصة وأنه كان قد انطلق ب 5 جامعات والآن يضم 8 جامعات على مستوى الوطن. وكان الأمل بحفل ختامي يضم الجميع ولكن للأسف الحرب والظروف حالت دون ذلك.

من ناحيته، ثمن د. عماد أبو الحسن، دور وجهود جامعة لنجاح الوطنية، على كافة المستويات المحلية والإقليمية وتخريجها لقادة سياسيين ووطنيين ومسؤولين، وإنه يؤكد انتمائه لجامعة النجاح حيث أنه تخرج منها. وأكد أن المشروع يحمل رسالة راقية وجريئة مكنت الطلبة من العمل والأداء والعطاء والعمل بروح الفريق والانتماء.

وفي النهاية قدم أعضاء الهيئات الإدارية للنقابات الصورية للصحافيين الشباب في الجامعات المشاركة عروضاً حول تجاربهم على مدار العام الماضي في الانضمام للنقابة وتنفيذ الأنشطة وما الذي تركته هذه التجارب فيهم.


Read 74 times

© 2024 جامعة النجاح الوطنية