You are here


شاركت جامعة النجاح الوطنية في الاحتفال الذي تظمته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتكريم المشاركين في فعاليات الأيام الإرشادية لطلبة الثانوية العامة "الإنجاز" للعام 2019 والتي نُظمت تحت شعار "سفراء الإبداع"، وجاء هذا التكريم تقديراً للجهود المبذولة في إنجاح هذه الفعاليات التي شملت كافة مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية والتي شارك فيها ما يقارب 22 ألف من طلبة "الإنجاز".


ومثل جامعة النجاح الوطنية وكلية هشام حجاوي التكنولوجية الزملاء يمامة داود وخالد مفلح ومحمد الكوبري وصلاح ابو زهرة واسعد عوض.

وحضر فعاليات التكريم، وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ. د. محمود أبو مويس، والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. إيهاب القبج، ومدير عام شركة جوال عبد المجيد ملحم، ورئيس جامعة القدس أ. د. عماد أبو كشك ممثلاً لمؤسسات التعليم العالي، ومدير عام التعليم الجامعي رائد بركات، ومدير عام الإرشاد والتربية الخاصة في "التربية" محمد الحواش، ومدير الشؤون الطلابية أيمن الهودلي، وعدد آخر من ممثلي مؤسسات التعليم العالي، وحشد من أسرة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وفي كلمته رحّب أبو مويس بالحضور، ناقلاً للحضور تحيات الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د. محمد شتية، مؤكداً أن الرؤية للإنسان الفلسطيني هي أنه إنسان متعلم صحي منتمٍ قادر على العمل والإبداع، وأن بناء الإنسان الفلسطيني من الركائز الإساسية.

وأشار الوزير إلى اهتمام الرئيس أبو مازن بالجامعات وشبابها، "لذا قرر فصل الوزارتين مع إبقاء الوصل بينهما؛ فمخرج التربية والتعليم هو مدخل التعليم العالي والبحث العلمي".

وشكر أبو مويس كل من أسهم في إنجاح فعاليات الأيام الإرشادية، مشدداً على أهمية عقد هذه الأيام وما تحققه من فائدة على صعيد توجيه الطلبة نحو اختيار التخصصات المناسبة والتي يحتاجها سوق العمل، مشيراً إلى أن عقد هذه الأيام تم بالتنسيق بين وزارتي التربية والتعليم العالي وبالتعاون مع القطاع الخاص ممثلاً بشركتي جوال وأوريدو، متطرقاً إلى أهمية أن يحدد الطلبة وجهتهم في سوق العمل، مؤكداً أن من أولويات الوزارة دعم التعليم المهني والتقني كماً ونوعاً.

من جهته، رحب أبو كشك في كلمته نيابة عن مؤسسات التعليم العالي بالحضور، مباركاً للوزير أبو مويس تسلمه حقيبة التعليم العالي والبحث العلمي، مشيداً بدور وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي في تنظيم هذه الأيام الإرشادية، مؤكداً على أهميتها في تعزيز توجهات الطلبة نحو التخصصات المناسبة.

وأكد أن هذه الأيام لعبت دوراً مهماً في تعريف الطلبة بمؤسسات التعليم العالي والخيارات المتوفرة فيها، مشيراً إلى أهمية إرشاد الطلبة للتعليم المهني والتقني بما يضمن توفير فرص عمل للشباب ومحاربة البطالة، مشيداً بالأفكار الريادية لدى الطلبة.

من جهته، أشاد ملحم بتنظيم هذه الأيام الإرشادية، مؤكداً على الشراكة التي تجمع جوال بوزارتي التعليم العالي والتربية، مؤكداً أن التعليم هي الثروة الأساسية التي يمتلكها الشعب الفلسطيني، متحدثاً عن الدعم الذي تقدمه جوال سنوياً لطلبة الجامعات الفلسطينية؛ من خلال وزارة التعليم العالي، بما يشمل أيضاً دعم المرافق التعليمية وايجاد عدة برامج تدريبية مثل "أنا جوال" لتدريب الطلبة بعد تخرجهم لإدراجهم في سوق العمل، والاهتمام بفئة الشباب "لأنهم مستقبل فلسطين".

وتخلل الحفل عرض فيلم قصير عن هذه الفعاليات وفقرة فنية لفرقة جامعة فلسطين التقنية خضوري، وفي النهاية تم توزيع الشهادت على المشاركين في الأيام من طواقم مديريات التربية ومؤسسات التعليم العالي.


قرأت 109 مرات

© 2019 جامعة النجاح الوطنية