جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


اختتمت وحدة التوظيف وشؤون الخريجين يوم الخميس الموافق 28/2/2019 الدورة 107 من سلسلة دورات كن مستعدا للبدء بالعمل، والتي كانت قد بدأت يوم الثلاثاء الموافق 19/2/2019 بمشاركة نحو 30 طالباً وطالبة من خريجي مختلف تخصصات الجامعة.


حضر حفل الاختتام د. ماهر أبو زنط ، نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية وقدم عدد من النصائح للمشاركين وحثهم على حضور مثل هذه الدورات لتعزيز ثقة الخريج بنفسه وقدرته على تسويق نفسه في سوق العمل، ودار نقاش حول بعض الاستفسارات وتم الإجابة عنها.

حاضر في الدورة عدد من المتخصصين في مجالات كتابة السيرة الذاتية والاستعداد الصحيح لإجراء مقابلات العمل والمراسلات، وفنون ادارة الوقت وأسئلة المقابلات ومهارات الإتصال والتواصل، وكيفية انشاء المشاريع الخاصىة والجمعيات التعاونية، والمواصفات المطلوبة للخريج لسوق العمل ومهارات سوق العمل، وأهمية التطوع والتدريب في الحصول على وظيفة وغيرها من المواضيع ذات العلاقة.

افتتح الدورة أ. رافع دراغمة مدير وحدة التوظيف وشؤون الخريجين مرحبا بالمشاركين وقدم لهم لقاء حول صفات الخريج المتميز ودوافع استقطاب المؤسسات للخريجين لمقابلات العمل كما تحدث عن أهمية الدورة والمحاور التي ستتم مناقشتها.

وفي اللقاء الثاني قدم دراغمة لقاءً حول كتابة السيرة الذاتية وأهميتها في التقديم للوظائف والتي تعتبر المفتاح الأول لمقابلات العمل التي يجب أن يهتم الخريج بمحتواها وبالمعلومات التي يقدمها من خلالها كما قدم لهم نماذجاً من السيرة الذاتية ورسالة التغطية.

كما جرى استضافة كل من السيد نظام ريان صاحب شركة الريان للبراويز والديكور والآنسة يارا الصالحي مؤسسة شركة PalDeal متحدثين عن بداياتهم وقصة نجاحهم في العمل، والصعوبات التي واجهوها خلال مرحلة الدراسة وبعد التخرج ومرحلة البحث عن عمل والاصطدام بمشاكل سوق العمل انتهاءً بانطلاقهم في أعمالهم الخاصة التي أسسوها بمجهودهم الخاص.

كما حاضر في الدورة أ. حمدالله الصابر مدير مركز التدريب المهني في مدينة نابلس متحدثاً عن عدة نقاط أهمها: كيف يسوق الخريج نفسه، والقدرة على الحصول على الوظيفة والاحتفاظ بها، والدورات المهنية التي يقوم بها مركز التدريب العملي، وأكثر الوظائف المهنية المطلوبة في محافظة نابلس. كما قدمت أ. ياسمين عودة خريجة ماجستير الإدارة التربوية لقاءً حول الكاريزما والقيادة والفرق بين القائد والمدير وصفات كل منهما بالإضافة لأهم النقاط التي يجب أن تكون متوفرة في الشخص القائد مثل التدخل، والقدوة، والقدرة على التغيير والإبداع.

وتحدث السيد جمال ميعاري مدير التوظيف في شركة اوريدو فلسطين عن تجربته في التطوع والدورات والعمل أثناء الدراسة واهميته في صقل الشخصية والحصول على فرص عمل، وقدمت كل من م. بلقيس فلاح و م. اَلاء استيتية، خريجات تخصص الهندسة الصناعية من جامعة النجاح، عن ريادة الأعمال وكيفية تطوير الفكر الإبداعي عند السيدات الفلسطينيات، وخلق فرص عمل في مجالات متعددة أهمها المجالات المهنية.

كما قدم طاقم هيئة العمل التعاوني ممثلا بكل من السيدة سوزان حبش رئيسة قسم الإرشاد والسيد محمود مشاقي والسيد ربيع القاسم ملخصاً عن تأسيس الجمعيات التعاونية وأنواعها مثل جمعيات الإسكان والجمعيات الزراعية والحرفية والثروة الحيوانية وشروط الانتساب لها والجدوى الاقتصادية.

كما حاضرت م. ديانا ناصيف من مكتب العميد الهندسي، عن مهارات التفكير والإبداع النقدي والتواصل والتعاون وبعض المهارات ذات العلاقة بإجراء المقابلات، وقدمت أ. ردينة زامل من بنك فلسطين عن إدارة الوقت وطرق الاستغلال الصحيح للوقت وكيفية استغلال وقت الفراغ بالشكل الصحيح والمطلوب، وعن طرق اختيار الوظيفة.

وفي ذات السياق تم استضافة السيد يزن عبد الهادي ممثل العلاقات العامة والقائم على برنامج "مسارك" التدريبي في مدينة روابي.

تحدث عبد الهادي عن أهمية التدريب العملي ودورة في ادخال طلاب الجامعات والخريجين لسوق العمل، وأكد على دور الشباب وأهميتهم في بناء مجتمع فلسطيني قوي مواكبا للتطور واهمية استثمار الطاقات الشبابية الفلسطينية.

وفي نهاية الدورة تم تقديم عدد من مقابلات العمل الوهمية للتعرف على الأخطاء التي قد يواجها المتقدم لفرص عمل.

وفي الختام قام كل من أبو زنط ودراغمة بتوزيع الشهادات على المشاركين في الدورة خلال احتفال بسيط بالمناسبة، أشاد من خلالها الطلبة المشاركون بما تعلموه من محاور الدورة.


Read 153 times

© 2023 جامعة النجاح الوطنية