جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


نظمت كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية في جامعة النجاح الوطنية ورشة عمل إلكترونية بعنوان "السلامة المهنية للصحفيين في ظل كورونا: كي تبقى آمناً في الأرض المباركة"، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 8/12/2020، وبمشاركة أكثر من عشرين طالب وطالبة من قسم الاتصال والإعلام الرقمي وأقسام الإعلام في الجامعة، وبمشاركة عدد من الصحفيين الفلسطينيين. حيث جاء تنظيم هذه الورشة في إطار اتفاقية التعاون بين جامعة النجاح وجامعة أوسلو متروبوليان، والتي تتضمن تبادل الزيارات، وتنظيم الأنشطة، وتقديم كل ما من شأنه خدمة الطلبة والبحث العلمي.


افتتحت الدكتورة أونا سولبرغ، منسقة الأنشطة في المركز الدولي للإعلام والصحافة في جامعة أوسلو متروبوليتان الورشة بالتعبير عن سعادتها لتنظيم هذه الورشة والتي تأتي ضمن دورات مشابهة لها في عدد من الدول، منها أندونيسيا وأوغندا، وكذلك باكستان وبنغلاديش والفلبين وأفغانستان ونيبال. مشيرة إلى أن وزارة الخارجية النرويجية هي التي تموّل هذه الأنشطة.

وعرضت د. سولبرغ ملخصاً لأوضاع الصحفيين في العالم، حيث قُتل ما يقارب الـ500 صحفي في العالم في حوالي 50 دولة، وهناك المئات الذين أصيبوا بفايروس كورونا، فضلاً عن المستهدفين لأسباب أخرى. وأشارت إلى أن هناك نقصاً شديداً لحماية الصحفيين، وأن الوباء يشكّل خطراً إضافياً على حياتهم وعملهم، خاصة وأن مجال عمل الصحفيين هو الميدان وليس المنزل، بالإضافة إلى تأثير الوباء على الجانب الاقتصادي ومجالات العمل، معربة عن سعادتها لوجود الإنترنت الذي أتاح التواصل لعقد مثل هذه الورشات التي تقدّم إرشادات للصحفيين، وتفتح المجال لتبادل الآراء والتجارب بين الصحفيين في مختلف دول العالم.

وألقت الصحفية د. عبير السعدي، الخبيرة الدولية في السلامة والأمان للصحفيين في المنطقة العربية، مداخلة حول عدد من التحديات التي تواجه الصحفيين خلال جائحة كورونا، أهمها السلامة البدنية والسلامة العقلية والسلامة المعلوماتية.

واعتمدت الورشة على المناقشات، التي استمرت لأكثر من ساعتين، في مجال الوقاية للصحفي، والمبادئ الأخلاقية التي تحكم عمل الصحفي في ظل جائحة كورونا.


Read 141 times

© 2021 جامعة النجاح الوطنية