جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


نظمت عمادة شؤون الطلبة في جامعة النجاح الوطنية وبالتعاون مع وحدة الشؤون الطلابية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ورشة عمل بعنوان "الطالبات ومسيرة الحركة الطلابية في الجامعات الفلسطينية"، ضمن مشروع تعزيز ثقافة حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي "مشروع أمل".


وافتتح أ. إياد الأقرع، مدير شؤون الطلبة الورشة مرحباً بالحضور ومثمناً دور الوزارة والجامعة في عقد الورشة في ظل ظروف استثنائية، وضمن إجراءات الصحة والسلامة العامة بسبب جائحة كورونا.

بدوره، أكد أ. محمد دقة، عميد شؤون الطلبة على أهمية عقد الأنشطة والفعاليات اللامنهجية للطلبة، لافتاً في الوقت ذاته الظروف التي حالت دون تنفيذ الكثير منها خلال الفترة الماضية والراهنة لتفشي وباء وفيروس كورونا في العالم وفلسطين.

وأوضح دقة، أن عمادة شؤون الطلبة تسعى لترتيب وتنسيق الأنشطة والفعاليات الخاصة بالطلبة خلال الفترة القادمة وحينما تسمح الظروف بذلك؛ نظراً لأهميتها. كما استعرض الدور الريادي والطليعي للطلبة والحركات الطلابية على مدار السنوات الماضية، ودور الطالبات بالتحديد في مراحل النضال القلسطيني.

من ناحيته، نقل الأستاذ أيمن الهودلي ممثلاً عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تحيات وزير التعليم العالي والبحث العلمي لجامعة النجاح والمشاركين، مستعرضاً أهمية مشروع "أمل" الذي ينفذ على مراحل ويستمر لمدة 4 سنوات في تعزيز ثقافة حقوق الانسان والنوع الاجتماعي، كما تطرق للحديث عن الأنشطة اللامنهجية وأهمتيها بالنسبة للطلبة في تعزيز المعرفة والابتكار والإبداع لديهم.

من جهتها، تحدثت د. سناء السرغلي، المحاضرة في كلية القانون حول كرسي اليونسكو في مجالات البحوث والأنشطة في حقوق الإنسان.

وفي الجلسة الثانية التي أدارها أ. خالد مفلح، من عمادة شؤون الطلبة، تطرق د. نعيم سلامة، عميد كلية القانون في الجامعة لطبيعة القوانين الجامعية الداعمة لحقوق الحركات الطلابية في الجامعات الفلسطينية.

كما قدم أ. رائد الدبعي، المحاضر في قسم العلوم السياسية دراسة مستفيضة حول تاريخ الحركة الطلابية النقابية في الجامعات الفلسطينية مع التركيز على دور الطالبات.

وفي الجلسة الثالثة التي أدارها أ. محمد الأطرش، من عمادة شؤون الطلبة، قدمت أ. فاتن أبو زعرور دراسة حول دور الجامعات الفلسطينية في توجيه ودعم مشاركة الطالبات في ممارسة الأدوار المجتمعية وقدمت جامعة النجاح أنموذجاً في هذا الاتجاه. هذا وحضر الورشة عدد من من الطلبة وممثلي مجلس اتحاد الطلبة وأكاديميين وطاقم عمادة شؤون الطلبة، كما ودارت خلال الجلستين الثانية والثالثة مداخلات ونقاش بين الطلبة والمشاركين.   


Read 314 times

© 2022 جامعة النجاح الوطنية