You are here


شاركت جامعة النجاح الوطنية، ممثلة بمركز التحاليل والسموم ‏والمعايرة (‏APCC‏)، في ورشة عمل أعدّتها منظمة الصحة العالمية ‏‏(‏WHO‏) تحت عنوان: "استشارة الخبراء لوضع اللمسات الأخيرة على ‏الإطار الإقليمي للاستجابة الصحية العامة للحوادث الكيميائية ولإنشاء ‏شبكة إقليمية لمراكز السموم من أجل تنفيذ اللوائح الصحية ‏الدولية‎ ‎‏(‏IHR‏)" في الفترة 16 - 18 فبراير، 2019‏‎.‎


وسلّطت الورشة  الضوء على الدور المحوري للّوائح الصحيّة الدوليّة ‏‏(‏IHR‏) في إدارة الحوادث الكيميائية وما هي تحديّات تنفيذها، وتبادل ‏الخبرات، من خلال تقديم العديد من مراكز السموم - في عدد من الدول ‏العربية والإقليمية – تعريفا عنهم وعن سياساتهم في الاستجابة ‏للحوادث الكيميائية. وأوضح المشاركون ان تأسيس شبكة لمراكز ‏السموم في تلك الدول، لتكون الركيزة الأساسية في سد الثغرات ‏الموجودة في "إدارة الحوادث والانبعاثات الكيميائية" قد تمّ أيضا ذكرها ‏ومناقشتها بالتفصيل.

وقدّم د. أمجد حسين، مدير مركز التحاليل والسموم والمعايرة (‏APCC‏) ‏والأستاذ المساعد في كلية الطب وعلوم الصحّة في جامعة النجاح ‏الوطنية، عرضا تقديميا حول: التعريف بالمركز وتطوّره ووحداته ومختبراته ‏وخدماته التي يقدّمها للمجتمع المحليّ؛ وخصوصا في مجالات تحليل ‏المواد الكيميائية وفي معالجة حالات التسممّ. وشمل العرض على ‏سبيل المثال الانجازات التي تم تحقيقها لعام 2018 للمركز وتقديم ‏الاستشارات لعلاج حالات التسمم والامال التي يتطلع اليها المركز ‏لتقديم هذه الخدمات للمجتمع الفلسطيني شاكرا طاقم المركز للعمل ‏الرائع والجهد الاستثنائي الذي يقوم به مدير وحدة السموم د. سائد ‏الزيود المتخصص في علم السموم السريري والذي يقدم الاستشارة ‏السريرية والمتخصصة لحالات السموم على مدى 24 ساعة في اليوم.‏

وفي النهاية، أشار المشاركون  بالورشة إلى أنّه على الرّغم من ‏الإمكانات المختلفة والتنوع في الثقافات التي تمّ طرحها ومناقشتها، إلا ‏أنّ جميع مراكز السموم تلك تحمل نفس الهدف والتوجّه. وبهذا، تكون ‏البداية لتأسيس تعاون طويل الأمد بين مراكز السموم في المنطقة.‏

وبعد الإنتهاء من ورشة منظّمة الصحّة العالميّة (‏WHO‏)، شارك جميع ‏الحضور في زيارة لمركز الأردن للسموم ومختبر السموم في الجامعة ‏الأردنية، واطلعوا على سير العمل بهما.‏


قرأت 98 مرة

© 2019 جامعة النجاح الوطنية