جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


نظمت كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين في جامعة النجاح الوطنية يوم الخميس الموافق 9/12/2021 احتفالاً باليوم العالمي لذوي الهمم، بحضور د. سائدة عفونة، عميدة كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين، ود. سهيل صالحة، رئيس قسم معلم المرحلة الأساسية العليا، وأ. سامر عقروق، مدير وحدة رعاية الطلبة ذوي الإعاقة، والسيد معاوية منى، ممثل الاتحاد العام لذوي الإعاقة في نابلس وممثلي مختلف المؤسسات المجتمعية.


افتتحت د. عفونة اللقاء مرحبة بالحضور، مشيرة أن هذه الفعالية أتت بتنظيم وإدارة من طلبة سنة أولى في برنامج بكالوريوس التربية الخاصة والتعليم الجامع بإشراف د. سحر أبو شخيدم، حيث يهدف البرنامج إلى ترسيخ مبادئ العدالة والديمقراطية وتكافؤ الفرص في المنظومة التعليمية، وتعزيز تقبل التنوع والاختلاف بين المتعلمين، فضلاً عن إعداد كوادر تعليمية متخصصة في تسهيل عملية دمج المتعلمين من ذوي الاحتياجات الخاصة (الإعاقات بمختلف أنواعها، والموهبة) في المدارس والمجتمع، ودعت د. عفونة كافة المؤسسات للعمل الجماعي للنهوض بواقع ذوي الإعاقة شاكرة كافة المؤسسات العاملة بهذا المجال، وقدمت الشكر للطلبة القائمين على هذا الحفل ولكافة المؤسسات المشاركة به.

وعن وحدة رعاية الطلبة ذوي الإعاقة تحدث السيد عقروق عن دور الوحدة في تقديم الخدمات والتوعية لأصحاب ذوي الإعاقة، وذلك لتمكينهم من الاندماج في المجتمع، حيث تسعى الوحدة إلى تسهيل الحياة الجامعية لأصحاب ذوي الإعاقة ودعمهم في مختلف المجالات، مشيراً أنه هناك حوالي 248 طالب وطالبة من ذوي الإعاقة على مقاعد الدراسة في الجامعة. كما تحدث عقروق عن صندوق منح الطلبة ذوي الإعاقة الهادف إلى توفير منح دراسية كلية أو جزئية لهذه الفئة، أو للطلبة ممن أولياء أمورهم من ذوي الإعاقة الشديدة، من خلال تبرعات يتم الحصول عليها من مؤسسات المجتمع، ومن أهل الخير من ذوي الاهتمام بهذه الفئة.

بدوره تحدث السيد منى عن معاناة الاشخاص ذوي الإعاقة وحقهم في العيش الكريم، مؤكداً أنه في كل عام يحتفل العالم بيوم المعاق العالمي من أجل الترويج لفكرة دمج ذوي الإعاقة في المجتمع وحقهم في العيش بحرية وكرامة.

وأشارت د. أبو شخيدم إلى اتكيت التعامل مع ذوي الإعاقة وأهمية الوعي بأبرز الأسس والأساليب الخاصة بالتعامل مع هؤلاء الأشخاص، حيث يجب معاملتهم معاملة عادلة ومنصفة وإنسانية، ومنحهم كافة الحقوق باعتبارهم جزء لا يتجزأ من المجتمع ولا يختلف عن أفراده، حيث أن هذه الفئة لديهم حساسية مفرطة تجاه أي حركة أو كلمة تُقال لهم؛ لذلك يجب مراعاتهم، والحذر من إشعارهم بالشفقة.

وتخلل الحفل عرض مسرحية بعنوان "أنا إنسان" قدمها مجموعة من الطالبات أشاروا فيها إلى ما يواجهه ذوي الإعاقة من صعوبات ومعيقات في الحصول على فرص عمل؛ إضافة لفقرة فنية قدمها مجموعة من الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة.


Read 587 times

© 2022 جامعة النجاح الوطنية