جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


استقبل الأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة اليوم الإثنين الموافق 1/11/2021 وفداً من مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط ممثلاً بالسيد تور وينسلاند، المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، والسيدة مارغريت لالند، مركزة الاتصالات مع الهيئات الدبلوماسية، والسيد باسم الخالدي، المستشار السياسي،  والسيدة دانييلا بانكوفا، مديرة مكتب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة منسق عملية السلام في الشرق الأوسط. وكان في استقبال الوفد الضيف كل من الدكتورة خيرية رصاص، نائب الرئيس لشؤون العلاقات الخارجية والدولية، والدكتور عبد السلام الخياط، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية‏، والسيد خالد الحسيني، مدير دائرة العلاقات العامة. وهدفت الزيارة إلى التعرف على جامعة النجاح الوطنية ببرامجها الأكاديمية ومشاريعها وخططها التطويرية، وبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين ‏الطرفين.


وفي بداية اللقاء رحب أ.د. زيد بالوفد الضيف شاكراً زيارته للجامعة، كما أطلع أ.د. زيد الوفد على تاريخ ونشأة جامعة النجاح الوطنية التي تطرح العدد الأكبر من البرامج الأكاديمية، مشيراً لأهم التصنيفات العالمية التي حصلت عليها الجامعة وتقدمها على صعيد الجامعات الفلسطينية والعربية ‏والعالمية، والتي كان آخرها حصول جامعة النجاح على المرتبة الأولى فلسطينياً و11 عربياً و94 عالمياً في تصنيف التايمز للجامعات في الدول ذات الاقتصادات الصاعدة 2022.

كما تحدث أ.د. زيد عن أهداف الجامعة ورؤيتها ورسالتها التي تتطلع للنهوض بالتعليم العالي على كافة المستويات، وتطوير البرامج الأكاديمية والمساهمة في طرح تخصصات تتواءم واحتياجات سوق العمل الحالية والمستقبلية. وأكد أ.د. زيد على دعم الجامعة المستمر للبحث العلمي باعتباره أهم بنود الخطة الاستراتيجية للجامعة، ورغم كافة المعيقات السياسية ما زالت جامعة النجاح تستمر في المضي قدماً في هذا ‏المجال كونه أحد أهم معايير تقدم الجامعات في العالم، وحتى ‏اللحظة تعتبر جامعة النجاح الوطنية أحد أهم بوابات البحث العلمي ‏في فلسطين وأكبر الجامعات ‏الفلسطينية، فثلث الإنتاج البحثي في فلسطين صادر عن جامعة النجاح الوطنية.

بدوره عبر السيد وينسلاند عن فخره بإنجازات الجامعة وتقدمها عالمياً، مشيداً بالعراقة والتطورات النوعية التي تشهدها جامعة النجاح في خدمة المجتمع، ورفده بالكوادر المؤهلة أكاديمياً وثقافياً، وبحداثة التخصصات التي تعنى بالتركيز على الجوانب التقنية والتطبيقية الإبداعية، كما وأثنى السيد وينسلاند على علاقات الجامعة المتميزة مع المجتمع الدولي ‏وشبكة التعليم العالي العالمية.

وخلال الزيارة التقى الوفد الضيف بعدد من الطلبة من مختلف التخصصات الأكاديمية للتحدث عن حياتهم الجامعية، وأبرز الأنشطة المنهجية واللامنهجية التي يشارك بها الطلبة وما لها من دور كبير في إثراء مسيرتهم التعليمية، وصقل شخصياتهم ومهاراتهم؛ إضافة للحديث عن مختلف القضايا السياسية والمجتمعية التي تهم الطلبة.


Read 278 times

© 2023 جامعة النجاح الوطنية