جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


قام وفد من ممثلي الأديان الثلاثة في محافظة نابلس ممثلا بمفتي نابلس ومدير عام وزارة الأوقاف  وممثلي الكنائس المختلفة في المحافظة، والكاهن حسني الكاهن من الطائفة السامرية، وممثلين عن جمعية الأسطورة السامرية والكتاب المقدس في محافظة نابلس بزيارة تهنئة إلى جامعة النجاح الوطنية، حيث كان في استقبالهم نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة  ورئيس مجلس أمناء مستشفى النجاح الوطني الجامعي دولة الأستاذ الدكتور رامي الحمد الله، وسعادة رئيس جامعة النجاح الوطنية الاستاذ الدكتور عبد الناصر زيد الكيلاني، ومساعد رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية رائد الدبعي، ومدير العلاقات العامة خالد الحسيني.


حيث رحب الأستاذ الدكتور رامي الحمد الله بالوفد الزائر، وأكد أن التعدد الديني، والتناغم بين مختلف الأديان في محافظة نابلس يعتبر أحد جماليات شعبنا التي تغنيه ثقافيا وتساهم في رسم صورة مشرقة عن التعددية في مجتمعنا، مشيرا بأن رجال الدين من مختلف الأديان هم شركاء أساسيين لجامعة النجاح الوطنية، ولمستشفاها الجامعي نحو الارتقاء بمسيرة العلم والتنمية، وتوفير خدمات صحية ذات جودة رفيعة، وبما يخدم المواطن الفلسطيني، لا سيما في مجال الأورام، وامراض الكلى، وغيرها من التخصصات التي تعكف الجامعة على تأسيس مراكز صحية متخصصة لها، من أجل المساهمة في خدمة الأهل من مختلف محافظات الوطن، كما قدم الدكتور رامي الحمد الله عرضا حول الخطط المستقبلية للجامعة،  سواء في مجال البحث العلمي، أو المجال التعليمي، وتوجه الجامعة والمستشفى الجامعي نحو إقامة مدينة طبية متكاملة، لمختلف التخصصات الطبية والطبية المساندة في الجامعة، وأكد  أن حصول الجامعة على تقييم عالمي متقدم في تقييم، Times higher educationالذي يعتبر أحد أهم التصنفيات العالمية الهامة لمؤسسات التعليم العالي في العالم، هو انتصار لفلسطين، ولنضال شعبنا، وإصراره على تحقيق نتائج مميزة في مختلف المجالات، لا سيما التعليم الذي يعتبر أهم مقومات التنمية المستدامة.

 فيما رحب الاستاذ الدكتور عبد الناصر زيد رئيس الجامعة بالوفد الزائر، مستعرضا  أبرز البرامج  والتخصصات التي افتتحتها جامعة النجاح الوطنية مؤخرا، مشيرا بأن جامعة النجاح أضحت اليوم تنافس على الصعيد العالمي، وتعمل على تأهيل خريجيها لكي يكونوا قادرين على المنافسة في سوق العمل، عبر برامج حديثة وعصرية، مستعرضا ما تقدمه الجامعة من خدمات للمجتمع الفلسطيني عبر مؤسساتها الخدماتية في المجالات الصحية والعلمية ومراكز الخدمة المجتمعية.

 فيما هنأ مختلف ممثلي الأديان في محافظة نابلس جامعة النجاح الوطنية على ما حققته من نتائج متقدمة في التصنيفات العالمية، وكذلك وضع حجر الأساس لمركز علاج أمراض الكلى في مستشفى النجاح الوطني الجامعي، مؤكدين دعمهم الكامل ومساندتهم لجهود مجلس أمناء الجامعة وإدارتها من أجل تحقيق المزيد من التميز، وخدمة الواقع التعليمي، والارتقاء بمستوى الخدمات الصحية في الوطن، معبرين عن فخرهم واعتزازاهم بجامعة النجاح التي أضحت منارة للعلم والتنمية في فلسطين.

وفي ختام اللقاء قدم ممثلي الأديان الثلاثة دروعا تقديرية لدولة الاستاذ الدكتور رامي الحمد الله وسعادة الأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد الكيلاني.


Read 145 times

© 2021 جامعة النجاح الوطنية