جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


نظمت جامعة النجاح الوطنية من خلال مكتب منسق المشاريع الأوروبية في الجامعة ورشة عمل إلكترونية عبر زووم حول تقييم الحاجة للتوظيف عبر الحدود في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، وذلك ضمن مشروعREACH  الهادف إلى تعزيز قدرات مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية في تطوير مهارات العمل عن بعد للطلبة والخريجين؛ من خلال الشراكة والتعاون مع بعض الجامعات الأوروبية للمساهمة في تخفيف نسبة بطالة الخريجين في فلسطين. وذلك بمشاركة الممثلين من المؤسسات الشريكة (جامعة النجاح الوطنية، جامعة القدس المفتوحة، جامعة بيرزيت، جامعة بوليتكنك فلسطين، ومنسق المشروع الجامعة الإسلامية في غزة، وأصحاب المصلحة والمشغلين في الضفة الغربية).


اشتملت المرحلة الأولى للمشروع على تصميم استبيان لتحديد المهارات المهنية المتخصصة والكفاءات والمعرفة التي يحتاجها الطلبة والخريجون في الجامعات الفلسطينية؛ للحصول على عمل عبر الحدود في ستة مجالات: تدريس اللغة الأجنبية، الترجمة، تصميم الويب، التصميم الميكانيكي ( (CAD بشكل أساسي، برمجة الروبوتات والآلات وتصميم الجرافيك.

وناقشت الورشة نتائج الاستبيان والمجموعات البؤرية الخاصة بالطلبة والخريجين في الكفاءات والمهارات المذكورة أعلاه مع ممثلين وطاقم المشروع من جميع الجامعات الشريكة والمستفيدين من المشروع  والمشغلين المحليين لمنصات العمل الحر من القطاع الخاص .

هذا وتجدر الإشارة بأنه تم تأسيس مختبرات للعمل عن بعد في جميع الجامعات المشاركة وتجهيزها بأجهزة حديثة مخصصة لتسهيل دخول الطلبة لمنصات العمل عبر الإنترنت ورفع كفاءتهم في هذا المجال. وتقوم جامعة النجاح حالياً من خلال وحدة الخريجين فيها بإنشاء قاعدة بيانات لمنصات العمل عن بعد العالمية والمحلية

اختتمت الورشة بمجموعة من التوصيات أهمها: ضرورة وجود تدريب عملي موازي وإرشادي، ومساقات مخصصة لتطوير مهارات الطلبة في هذا التوجه العالمي، وضرورة صقل هذه المعرفة والتدريب بشهادات خاصة تؤهل الطلبة للدخول لهذا المجال، وضرورة أخذ رأي المشغلين في هذا المجال لبناء البرامج التدريبية والمساقات التي سيتم العمل عليها في المرحلة الثانية من المشروع، والاستفادة من الدراسات السابقة التي تم العمل عليها في هذا المجال.

كما تم التحدث عن الكثير من المهارات التي يجب تطويرها مثل مهارات العمل ضمن فريق وتحت الضغط ومهارات التفاوض والقدرة على تقديم المقترحات وغيرها. وتوجيه الطلبة للعمل عبر منصات العمل الحر عبر الإنترنت من خلال وحدات الخريجين فيها، وتم اقتراح وجود تدريب مهني مخصص ضمن التخصصات المطروحة، وتوجيه الطلبة لتطوير ذاتهم بأنفسهم وأن تكون المسؤولية مزدوجة بين الطالب والجامعة، والتركيز على موضوع الاستدامة لمثل هذه المشاريع وضرورة الاستمرار بالعمل وتقديم الخدمات حتى بعد انتهاء مدة المشروع.


Read 140 times

© 2021 جامعة النجاح الوطنية