You are here


شاركت جامعة النجاح الوطنية في ورشة عمل نظمتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في رام الله حول تعزيز ثقافة حقوق الإنسان والنوع الإجتماعي في مؤسسات التعليم العالي، وذلك ضمن مشروع "أمل" المنفذ بالشراكة مع الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي.


حضر الورشة كل من د. سناء السرغلي، أستاذ القانون الدستوري في كلية القانون، والسيد خالد مفلح ممثلاً عن عمادة شؤون الطلبة في الجامعة، وبمشاركة مختلف مؤسسات التعليم العالي، حيث ناقشت الورشة واقع حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي في مؤسسات التعليم العالي، وطرق استحداث أو تطوير مساق لحقوق الإنسان واعتماده في الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة.

وفي كلمته نيابة عن وزير"التعليم العالي"، أشار أ. رائد بركات، مدير عام التعليم الجامعي في الوزارة إلى أهمية المشروع لتعزيزه ثقافة حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي في المجتمع من خلال مؤسسات التعليم العالي في إطار مسؤوليتها المجتمعية، مؤكداً أن الوزارة تسعى جاهدة لتعزيز المساواة بين الجنسين، وتسريع تمكين النساء اقتصادياً، وتعزيز مشاركتهن في الفعاليات المجتمعية، إضافة إلى تعزيز المساهمة في الاندماج الثقافي من أجل إنفاذ القانون في فلسطين.

وتخلل الورشة عروضاً لمؤسسات التعليم العالي المختلفة حول المساقات ذات العلاقة بحقوق الإنسان والنوع الاجتماعي والبرامج التي تطبق داخل المؤسسة في هذا المجال، كما وجرى الاتفاق على مجموعة من الأنشطة ستنفذها الوزارة خلال فترة المشروع من خلال الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة، ووحدة النوع الاجتماعي، ودائرة الشؤون الطلابية في الإدارة العامة للتعليم الجامعي بالشراكة مع مؤسسات التعليم العالي.


Read 85 times

© 2020 جامعة النجاح الوطنية