You are here


إنطلاقاً من رسالتها الساعية لتعزيز دورها محلياً وإقليمياً ودولياً، قامت جامعة النجاح الوطنية بتأسيس "مركز الصين – فلسطين والشرق الأوسط لتكنولوجيا تخطيط المجمعات الصناعية"، وذلك في إطار اتفاقية التعاون بين جامعة النجاح وجامعة (Southeast University) (SEU) في مدينة نانجينج الصينية، وكذلك مشروع التعاون البحثي والتطبيقي حول "تخطيط المجمعات الصناعية في فلسطين" خلال الفترة (2017-2020)، والممول من الحكومة الصينية، والذي يعتبر جزءاً من المبادرة التي أطلقتها الحكومة الصينية في العام 2015 تحت عنوان "الحزام والطريق" لتنمية البنية التحتية في دول مختلفة، بالإضافة إلى مذكرة التفاهم الموقعة بين الجامعة والهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة الفلسطينية (PIEFZA).


وتتمثل أهداف المركز في المساهمة في تعزيز التخطيط المستدام للمجمعات الصناعية في فلسطين والشرق الأوسط، والتعاون مع الجهات الفلسطينية والشرق أوسطية ذات العلاقة لوضع الأسس والأنظمة والمعايير اللازمة لتخطيط وتطوير المجمعات الصناعية المستدامة، بالإضافة إلى تنظيم وتنسيق التعاون وتبادل الخبرات بين فلسطين والشرق الأوسط والصين في المجالات ذات الصلة.

فيما تشمل مجالات عمل المركز أيضاً البحث الأكاديمي من خلال إجراء أبحاث أكاديمية علمية إبداعية ومبتكرة حول التخطيط المستدام للمجمعات الصناعية بالاعتماد على الكوادر المحلية والإقليمية والدولية متعددة التخصصات، والتطبيق العملي باستخدام نتائج البحوث النظرية لخدمة التنمية المحلية وتقديم الإرشاد والمساعدة الفنية المتعلقة بوضع السياسات الحكومية وتخطيط المجمعات الصناعية.

بدوره أشاد أ.د. ماهر النتشة، رئيس الجامعة بهذا التأسيس الذي يشكل إنجازاً مهماً للجامعة وتعزيزاً لدورها على مختلف الأصعدة؛ من خلال بناء شراكات قوية مع عدد من الجامعات والمراكز والمؤسسات العالمية والإقليمية المتخصصة في المجالات ذات الصلة، وأيضاً على صعيد تبادل الخبرات وإعداد المشاريع والأبحاث المشتركة التي ستسهم في عملية البناء والتنمية الوطنية.

كما وأشاد النتشة بالعلاقة المتميزة مع جامعة (SEU) الصينية وحرص جامعة النجاح على استدامة التعاون المشترك بين الجامعتين، معبراً عن شكره وتقديره لكوادر الجامعتين على الجهود التي بذلت في التحضير والإعداد لتأسيس هذا المركز.

وأشار د. علي عبد الحميد، مدير المركز ومنسق التعاون بين جامعة النجاح وجامعة (SEU) الصينية إلى أن هذا المركز سيكون جزءاً مهماً من منصات البحث الأكاديمي والتطبيقي للجامعة، وسيضم عدداً من الكوادر المؤهلة وفريقاً من الباحثين المحليين والدوليين، إضافة إلى ذلك سيكون للمركز مجلساً استشارياً يضم عدداً من الأعضاء المهتمين بتخطيط المجمعات الصناعية في فلسطين والشرق الأوسط والصين، مشيراً

بأن المركز سيشكل نقطة اتصال بين المراكز والجهات المماثلة في الصين وتلك الموجودة في دول الشرق الأوسط.


Read 236 times

© 2020 جامعة النجاح الوطنية