You are here


استقبل الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة يوم الاثنين الموافق 19/2/2018 وفداً من جامعة يينا الألمانية، وقد ضم الوفد كل من البروفيسور مارتين لينر، مدير مركز دراسة المصالحة في جامعة يينا والدكتورة زينة بركات من جامعة يينا، وقد رافق الوفد الدكتور أمجد أبو العز، المحاضر في قسم العلوم السياسية في كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية في جامعة النجاح الوطنية، وقد جرت الزيارة بتنسيق من مكتب العلاقات الدولية في الجامعة.


وهدفت الزيارة إلى بحث آفاق التعاون المشترك بين الجامعتين في مجالات متعددة وخاصة فيما يتعلق بافتتاح مركز للمصالحة الوطنية في جامعة النجاح الوطنية بدعم ألماني، يهدف إلى نقل التجربة الألمانية في تخصصات متنوعة أهمها المصالحة، وتقديم مشروع مشترك يتم تنفيذه على عدة مراحل، والبدء في التحضير لتوقيع اتفاقية تعاون مشترك بين الجامعتين.

وفي بداية اللقاء، رحب الأستاذ الدكتور النتشة بالوفد الضيف وأعرب عن سعادته للتعاون مع جامعة يينا التي تعد من أقدم الجامعات الألمانية، حيث تأسست سنة 1558م، وتحدث عن امكانية توسيع التعاون المشترك على مستوى الأقسام والمراكز في الجامعتين، وعن أهمية إنشاء مركز المصالحة الوطنية لفلسطين بشكل عام ولجامعة النجاح الوطنية بشكل خاص، ودعى إلى جعل المشروع مستداما، حيث يتم من خلاله إنشاء برامج أكاديمية تقدم درجات علمية مزدوجة للطلبة الملتحقين.

كما تحدث عن طلبة الجامعة وبرامجها الأكاديمية ومراكزها العلمية ومستشفى النجاح الوطني الجامعي ومركز التعلم الالكتروني ومركز الاعلام.

وبدوره أثنى البروفيسور لينر على قدرة الجامعة على تأسيس هذا الكم من البرامج الأكاديمية في مختلف التخصصات بالرغم من الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة التي تواجهها، وناقش ضرورة تعزيز تبادل الطلبة والأستاذة بين الجامعتين فيما يحقق رؤية المشروع.

كما تحدث الدكتور أبو العز عن أهداف المشروع ومخرجاته المتوقعة، وأطلع الوفد على عدد من التجارب الناجحة لبرامج مشتركة ما بين جامعة النجاح الوطنية وجامعات أوروبية وأمريكية.

وفي نهاية اللقاء، قام الوفد بجولة في الحرم الجامعي الجديد، حيث تعرفوا إلى كليات الجامعة المختلفة ومركز الإعلام فيها.


قرأت 221 مرة

© 2018 جامعة النجاح الوطنية