جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University
هندسة الاتصالات
المدة الزمنية: 60 شهر (5 سنوات)
الدرجة الممنوحة: بكالوريوس
يضم البرنامج هيئة تدريسية قيّمة ذو خبرة وكفاءة عالية في العديد من المجالات مثل: الاتصالات الرقمية والتناظرية، والتحكم، والرادارات، والاتصالات الخليوية والأرضية، والاتصالات الفضائية، والهوائيات، ومعالجة الاشارات، وبعض البرمجيات، والامواج الدقيقة، ونظرية المعلومات والترميز، والتلفزة والشبكات الحاسوبية. والجدير ذكره أن البرنامج مزوّد بمختبرات ذات كفاءة عالية، وبمعدّات حديثة قادرة على مساعدة الطلاب لفهم جميع ما يأخذونه بالمواد النظرية، والمساعدة على توضيح جميع المفاهيم العالقة بأذهانهم، وتخريج مهندسين مؤهلين في مجال هندسة الإتصالات يستطيعون تغطية احتياجات السوق في قطاع الإتصالات. ومن الأهمية الإشارة إلى أن سمعة برنامج هندسة الاتصالات في جامعة النجاح الوطنية قد حازت على ثقة وإحترام الأوساط العلمية العالمية ولخريجيها أفضلية في الشركات والمؤسسات الكبرى. وأن المناهج في البرنامج تدفع الطالب إلى الابتكار والريادة والتجديد.
عبدالعزيز محمد محمود جانم
إن برنامج هندسة الإتصالات يعتبر من البرامج الحديثة في كلية الهندسة حيث يشتمل على كادر مؤهل من حملة الدكتوراة والماجستير، بالإضافة إلى مساعدي البحث والتدريس الذين يتم اختيارهم بناءً على أعلى المعدلات(الأوائل على البرنامج) لذلك تشعر بمدى قوة البرنامج في التدريس، وكذلك يشمل على مختبرات حديثة مجهزة بأحدث وأفضل الاجهزة التي تساعد الطلبة على فهم موادهم بصورة أفضل، بالإضافة إلى أن خطة برنامج هندسة الإتصالات تشمل تقريباً جميع مجالات هندسة الإتصالات وكانت ولازالت سلسة بحيث أن الطالب يقوم بتوزيع مواده على الفصول الدراسية بشكل لا يتعارض مع فهمه للمواد.
منير طلال عبد الله أغبر
إن من دواعي سروري أنني وجدت كلية في بلدي فلسطين لديها الإمكانيات الهائلة في مواكبة هذا التطور العلمي الحديث، ألا وهي جامعة النجاح الوطنية، التي احتلت مركزاً مرموقاً بين الجامعات العربية والعالمية. وهذا يشجع كل إنسان طموح على الالتحاق بها، وأخص بالذكر كلية الهندسة التي من أرقى تخصصاتها هندسة الاتصالات، التي تميزت بتوفر أحدث الأجهزة التكنولوجية فيها، ولديها الكفاءات العلمية التي خرجت مئات من الطلبة المهندسين الذين عملوا في داخل الوطن وخارجه، وتفوقوا على كثير من المهندسين في الدول المتقدمة.
عصام أحمد رشدي أحمد

© 2021 جامعة النجاح الوطنية