جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


أطلقت كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية في جامعة النجاح الوطنية يوم الأربعاء الموافق 10/5/2023 فعاليات المؤتمر الخامس المحكّم بعنوان "استدامة الاقتصاد في عصر الثورة الصناعية 5.0 CESS 2023".

وحضر فعاليات المؤتمر الذي عقد في مدرجات الشهيد ظافر المصري في الحرم القديم، كل من د‌. عبد السلام الخياط، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، ود. رأفت الجلاد، عميد كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية، والسيد محمد الريماوي، مدير عام شركة تمكين للتأمين، والسيد نظام زامل، مدير فروع الضفة الغربية للبنك الإسلامي العربي (رعاة المؤتمر)، وأ.د. خالد الحسيني، من جامعة بورتسموث بالمملكة المتحدة والخبير في منهجيات البحث العلمي، ورجل الأعمال الفلسطيني السيد منيب المصري، وأ.د. عبد الناصر نور، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر وبحضور ممثلين من مختلف الجهات والمؤسسات من كافة القطاعات المجتمعية والحكومية والأهلية والمؤسسات المالية والمصرفية، وبمشاركة نخبة من الخبراء والباحثين وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة المهتمين.

واستهلت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بالسلام الوطني الفلسطيني تلاها قراءة الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين.

وافتتح فعاليات المؤتمر د. الخياط إلى حرص جامعة النجاح الوطنية على عقد الفعاليات الهادفة بالشراكة مع مؤسسات المجتمع، وأضاف: "إن هذا المؤتمر فرصة مثمرة للتعلم والتعرف على أفضل الممارسات والابتكارات في مجال الاستدامة الاقتصادية، وأتمنى أن تساهم الأبحاث والدراسات التي ستعرض في هذا المؤتمر في تطوير حلول مستدامة ومبتكرة لمواجهة تحديات الاقتصاد". ووجه شكره لكافة العلماء والباحثين وجميع اللجان العاملة في المؤتمر على إنجاح فعالياته.

ورحب د. الجلاد بالحضور كافة، وأشار بأن تنظيم المؤتمر يأتي في ظل التحديات التي تواجه العالم لا سيما في ظل الواقع المحلي الهش والذي يتطلب حلولاً إبداعية، والتي تتطلب بذل الجهود المشتركة لتحقيق الاستدامة الاقتصادية والبيئية، وأكد احتضان كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية في جامعة النجاح لمختلف ورش العمل والمؤتمرات المخصصة لمناقشة القضايا والمستجدات الإدارية والاقتصادية والسياسية، والاجتماعية في المناطق الفلسطينية بخاصة والمنطقة بعامة، كما ووجه شكره لرعاة المؤتمر على دعمهم ومساهمتهم.

وفي كلمته نقل السيد زامل تحيات السيد هاني ناصر، مدير البنك الإسلامي العربي، وأشار بأن رعاية البنك لهذا المؤتمر تأتي ضمن المسؤولية الاجتماعية للبنك، كونه يحرص على أن يحتل دائماً مراكز متقدمة في مساهمته المجتمعية وفي مقدمتها القضايا المتعلقة بالتعليم والصحة ومحاربة الفقر، ونوّه إلى أن البنك مستمر في المثابرة والسعي من أجل تحقيق استراتيجية الاستدامة الاقتصادية من خلال تمكين المرأة، وتفعيل دور الشباب، وتعزيز الشمول المالي، وتشجيع ودعم الابتكار والمشاريع الصغيرة وتبني التحول الرقمي.

من جهته أشاد الريماوي بالشراكة الفاعلة مع جامعة النجاح الوطنية وأكد أن شركة تمكين للتأمين تسعى لتطوير منتجاتها وخدماتها بما يتلاءم واحتياجات ومتطلبات المشتركين وبما يتواكب مع مستجدات العصر الحديث، وأضاف: "تستمر تمكين في رعاية الفعاليات الهادفة بالشراكة مع المؤسسات الوطنية التعليمية والاقتصادية والاجتماعية وذلك التزاماً بواجبها ومسؤوليتها المجتمعية وعلى وجه الخصوص كل ما يتعلق بالاستدامة".

كما وأشار السيد المصري إلى أهمية المبادرات الريادية التعليمية الهادفة ودورها في تنمية وتثقيف الشباب الواعد، وأشار لأهمية التعاون بين المؤسسات الفلسطينية التعليمية والاقتصادية لخدمة البحث العلمي والتعليم والذي يعتبر دعمه واجباً وطنياً ينبغي العمل على النهوض به في المجالات كافة، وتحدث عن مسيرته التي بدأها من النجاح.

وشارك في جلسات المؤتمر عبر زووم أ.د. الحسيني، وأشار إلى أهمية المؤتمر والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها والمتمثلة بمناقشة التحدّيات والعوائق التي تواجه عمليات التنمية للاقتصاد والنهوض به، من خلال دراسة ما يملكه هذا الاقتصاد من مقوّمات، وما يواجهه من معوقات، وتحليلها في عدّة أطر وسياقات، والتّعريف بالتحدّيات الاقتصاديّة والماليّة والإداريّة والتكنولوجيّة والاجتماعيّة والثقافيّة والقوى البشرية، واحتياجات مواصلة عمليات البناء والتّطوير، وعرض نماذج من تجارب بعض الدول في هذا المجال؛ إضافة لممارسات تحقيق الاستدامة الاقتصادية التي تدعم النمو الاقتصادي طويل الأجل.

وتم تقسيم المؤتمر إلى ست جلسات، تناولت محاور مختلفة حول دور الاقتصاد والتمويل والمحاسبة في تحقيق الاستدامة الاقتصادية في عصر الثورة الصناعية الخامسة؛ إضافة لدور الإدارة، والعلوم الاجتماعية، والسياسة، والعلاقات العامة والتسويق والإعلام.

كما واشتمل المؤتمر على زوايا تعريفية للرعاة.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية جرى تكريم رعاة المؤتمر.

صور المؤتمر


Read 468 times

© 2024 جامعة النجاح الوطنية