جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


أطلق مركز التميز في التعلم والتعليم ومركز التعلم الإلكتروني في جامعة النجاح دورة تدريبية بعنوان "إجازة في التعليم الأكاديمي"، والتي تستهدف أعضاء الهيئة التدريسية الجدد، وذلك بحضور كل من د. عبد السلام الخياط، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، ود. أكرم داود، نائب الرئيس للشؤون الإدارية، ود. سائدة عفونة، مساعد الرئيس لشؤون رقمنة التعليم والتعلم الإلكتروني، ود. محمد صباح، مدير مركز التميز في التعلم والتعليم، وأ. محمد دقة، عميد شؤون الطلبة.


وضم فريق التدريب كل من د. مجدي دويكات، ود. إيهاب السركجي، ود. سهيل صالحة، وأ. تامر حداد، وم. أريج أبو عبيد، وأ. فداء بشكار، وأ. أحمد نوباني، و 40 عضو هيئة تدريس من مختلف كليات الجامعة.

وتأتي هذه الدورة ضمن رؤية وخطة الجامعة الاستراتيجية المبنية على استقراء المستقبل من أجل النهوض بجودة العملية التعليمية في الجامعة، حيث وضعت الجامعة الخطة الاستراتيجية والتي تضمن مشروع رقم 1 والذي يُعنى بتطوير قدرات أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة، وكذلك المشروع الاستراتيجي رقم 2 لتطوير منظومة التعليم الإلكتروني والبنية التحتية في الجامعة.

وافتتح الدورة د. الخياط ممثلاً عن سعادة أ.د. عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة مرحباً بالحضور مؤكداً أهمية الدورة لما لها من دور فعّال في تأهيل وتحضير وتدريب المدرسين الجدد على أنظمة الجامعة، وطرقها المتبعة في التدريس والتقويم الحديثة والتي تواكب الثورة الصناعية الحديثة.

وأشار د. داود إلى الدور الكبير للجامعة في إدارة العملية التدريسية، ومتابعة كل ما يدور في المنطقة من تطور كبير في الأدوات ووسائل التعليم الحديثة والتي أصبح فيها الطالب هو محور العملية التعليمية.

ورحّبت د. عفونة بالحضور وبيّنت أهمية الدورة في تأهيل وتطوير قدرات أعضاء الهيئة التدريسية لما له من فائدة كبيرة بصقل مهارات الطلبة وإكسابهم المعرفة التي تمكنهم من التميز في سوق العمل عن باقي خريجي الجامعات الأخرى، كما وأكّدت د. عفونة ضرورة الاستمرار في استخدام التكنولوجيا الحديثة في التدريس وخاصة الموودل، حيث أثبتت الجامعة تميزها في الاستمرار كالمعتاد في العملية التعليمية حين حلّت جائحة كورونا علينا. ولهذا فإن أحد أهم بنود هذه الدورة هو التعلم الإلكتروني وكيفية استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في التعليم والتقييم.

كما واستعرض د. صباح البرنامج التدريبي والذي ينقسم إلى 4 محاور أساسية بواقع 50 ساعة تدريبية مدمجة وتشمل:قوانين وأنظمة الجامعة، والتعلم الإلكتروني، واستراتيجيات التعلم والتعليم الحديثة، وأخيراً أساليب التقويم الحديثة المتبعة في الجامعة. كما وأكّد د. صباح أن التدريب سيكون مدمجاً من خلال استخدام الموودل حيث تم تصميم المساق عبر الموودل من أجل استخدامه لتنفيذ المهام والأنشطة من خلاله.

وشكر د. صباح إدارة الجامعة على اهتمامها الكبير في رفع كفاءة المدرسين الجدد لديها من أجل الوصول إلى خريج جامعي متميز في الميدان وقادر على مواكبة تطورات القرن الواحد والعشرين.


Read 175 times

© 2022 جامعة النجاح الوطنية