You are here


شارك الدكتور جبر خضير البيتاوي، أستاذ الأدب في قسم اللغة العربية وآدابها في الجامعة ومستشار اليونسكو للتربية والثقافة في فلسطين، في ندوة ثقافية بعنوان: (جماعين تراث وتاريخ وحضارة) بدعوة من بلدية جماعين ، ووزارة السياحة والآثار.


وتحدث الدكتور البيتاوي عن دور علماء آل قدامة من جماعين في عصر الحروب الصليبية، مشيراً إلى أن الشيخ أحمد بن قدامة كان خطيباً ومدرساً في جماعين وكان يعلم الناس ويخطب فيهم، منوّهاً إلى أن حاكم نابلس بن بارزان أراد قتل هذا العالم بحجة تحريضه على الفرنج وأنه يلهي الفلاحين عن زراعة الأرض ليعود مردودها اليه.

كما تطرق الدكتور البيتاوي في كلمته إلى أهمية إعادة ترميم  بيت آل قدامة في جماعين ليكون منارة علمية ودينية، مبيّناً أنه خرج منها أكثر من مائتين من العلماء والعالمات الذين أسهموا في النهضة العلمية والفكرية في المشرق الإسلامي في سوريا ومصر والعراق والحجاز وفلسطين، والانتصار على الصليبين وتحرير بيت المقدس.

ودعا  الدكتور البيتاوي إلى إحياء هذا التراث لتكون جماعين معلماً تراثياً وحضارياً، وإقامة معهد علمي كبير باسم آل قدامة، ومتحفا كذلك.

يُذكر أنه شارك في هذه الندوة مدير آثار نابلس ورئيس بلدية جماعين، وحضرها عدد من المهتمين ووجهاء جماعين، وفي نهاية الندوة جرى حوار مستفيض من أجل إحياء تراثها  ولتكون جماعين على لائحة التراث الإنساني العالمي.


قرأت 49 مرة

© 2019 جامعة النجاح الوطنية