You are here


شارك وفد ممثل لجامعة النجاح الوطنية في المؤتمر الختامي لمشروع ‏RECONOW‏ الأوروبي والذي عقد في مدينة بولونيا الايطالية في الفترة ‏من 10-11 أيار، 2016. ومثل الجامعة الدكتورة رشا الخياط منسقة ‏البعثات في الجامعة، والمهندس سامي الصدر من وحدة ضمان الجودة ‏وفاطمة السخل من الدائرة المالية للجامعة.


ويهدف المؤتمر الختامي لمشروع ‏RECONOW‏ الى اجمال منجزات ‏المشروع الذي تشارك به الجامعة منذ أكثر من عامين، وما حققته ‏الجامعة من خلال المشروع. حيث قدمت الدكتورة رشا الخياط عرضاً ‏عن فرص الابتعاث والتعاون ضمن برامج التبادل الأكاديمي الأوروبية ‏وخاصة مشاريع ايراسموس بلوس والتي تهدف الى ارسال طلاب أو ‏أكاديميين من الجامعة الى الجامعات الأوروبية للدراسة أو التدريس ‏فيها لمدة قصيرة أو متوسطة أو العكس.‏

كما قدم المهندس سامي الصدر عرضاً عن مخرجات المشروع في ‏جامعة النجاح، منوهاً الى الدعم الكبير الذي أولته ادارة الجامعة ‏لتحقيق مخرجات المشروع وانجاحه. وشملت هذه المخرجات تحسيناً ‏في قدرات الجامعة على اعتماد الساعات الدراسية التي يقضيها طلبة ‏الجامعة في جامعات أوروبية ضمن برامج التبادل الأكاديمي وتحويلها ‏من النظام الأوروبي الى النظام المعمول به في التعليم العالي ‏الفلسطيني، وشملت عملية التطوير تحسيناً في المعلومات الموجودة ‏على الشهادات والوثائق الصادرة عن الجامعة والتي يتم منحها ‏للخريجين والطلبة الدارسين في الجامعة. كما شملت أيضاً تطوير ‏وتوثيق اجراءات العمل القياسية المعتمدة في عمادة القبول ‏والتسجيل في الجامعة والخاصة بالطلبة الوافدين والطلبة المغادرين ‏ضمن برامج التبادل الأكاديمي مع الجامعات الأوروبية. ‏

بدوره أشاد الدكتور عماد بريك منسق المشاريع الأوروبية في جامعة ‏النجاح بالجهود التي بذلتها الجامعة لتحقيق مخرجات وتوصيات ‏المشروع، ونوّه الى دور عمادة القبول والتسجيل في تفعيل تلك ‏التوصيات واخراجها الى حيّز الوجود. ‏

يذكر أن مشروع ‏Reconow - "Knowledge of recognition procedures in ENPI South countries‏" يهدف الى  تحسين تنقل الطلاب ضمن ‏أنظمة التعليم العالي الشرق اوسطية والأوربية. ويتطرق الى مشكلة ‏ضعف الاعتراف بالمؤهلات الأجنبية في الجامعات والمنطقة، حيث أنها ‏تشكل إحدى التحديات الرئيسة التي تعيق حركة الطلاب وتنقلهم بين ‏الجامعات العربية والأوروبية وبالعكس.‏


قرأت 2127 مرة

© 2018 جامعة النجاح الوطنية