You are here


وضعت جامعة النجاح الوطنية محور البحث العلمي نصب عينيها منذ سنوات، حتى بات واحداً من أهم المحاور التي تبني عليها الجامعة خطّتها الإستراتيجية.


بقلم: محمد جودالله _ دائرة العلاقات العامّة

بكلياتها المتنوعة وباحثيها العالميين باتت جامعة النجاح الوطنية واحدة من أبرز الجامعات العربية والعالمية على مستوى البحث العلمي، فضلاً عن تحقيقها العديد من الإنجازات وحصدها للعديد من الجوائز على المستوى الإقليمي والعالمي.

واليوم تستمر جامعة النجاح الوطنية في مسيرة تقدّمها  في التصنيف العالمي الأشهر للجامعات "Webometrics" "ويبومتركس" الذي يجريه مركز ويبومتريكس الإسباني الذي يتخصص في ترتيب أهم الجامعات على مستوى العالم.

ففي التصنيف الجديد للويبومتركس، والذي يصدر بشكل نصف سنوي، واصلت جامعة النجاح تصدّرها للجامعات الفلسطينية حيث احتلت المركز الأول فلسطينياً ، والمركز ال20 عربياً مما يجعلها من بين أفضل 2% جامعات على مستوى الوطن العربي.

وعلى المستوى العالمي إستطاعت جامعة النجاح الوطنية تبوّء المركز 1864 من بين قرابة ال26 ألف جامعة ومؤسسة تعليمية شاركت في التصنيف الجديد على مستوى العالم، وبذلك تكون جامعة النجاح واحدة من أفضل 7% جامعات على المستوى العالمي.

ويُعتبر تصنيف "Webometrics"  أكبر نظام لتقييم الجامعات العالمية حيث يُغطي قرابة 26 ألف جامعة ومؤسسة تعليمية وبحثية عليا على مستوى العالم، ويصدر في إسبانيا عن المجلس العالي للبحث العلمي، ويرتبط بمعيار الأبحاث والملفات الفنية ويتم تحديثه بشكل دوري كل 6 أشهر، حيث يتم تصنيف أفضل الجامعات على مستوى العالم على أساس النشاطات التي تقوم بها أي جامعة ويظهر ذلك في موقعها الإلكتروني ويستند إلى أربعة معايير تشكل جميعها تقدّماً للجامعة التي تحصل على أفضل ترتيب، ومن هذه المعايير معيار الأبحاث ويشمل عدد الأبحاث والدراسات والتقارير المنشورة إلكترونياً تحت نطاق موقع الجامعة، هذا بالإضافة الى معيار حجم صفحات الموقع التابع للجامعة التي تحتل مواقع متقدمة كما في جامعة النجاح الوطنية، إضافة الى مدى استخدام اسم الجامعة في الروابط الخارجية ومحركات البحث، وكذلك معيار الملفات الغنية والتي يتم فيها إحتساب عدد الملفات الإلكترونية بأنواعها المختلفة والتي تنتمي لموقع الجامعة على محركات البحث.

وتتميّز جامعة النجاح الوطنية بأبحاثها وباحثيها الذين ينشطون بأبحاثهم التي تُنشر في مختلف المجلات العالمية ذات معامل التأثير، كما أن الجامعة تخصص وبشكل كبير أهمية للبحث العلمي وتشجعه بشكل مستمر من خلال عدد من الجوائز والمسابقات التي تقدّمها الجامعة في هذا المجال ومن أهمها: جائزة النجاح لأبحاث العلوم الطبيعية وجائزة النجاح لأبحاث العلوم الإنسانية والتي تمنحها الجامعة على مستوى الوطن العربي وبمشاركة باحثين من مختلف الدول العربية.

كما أن موقع جامعة النجاح الإلكتروني الجديد بات علامّة تميّز الجامعة ليس على المستوى المحلي فقط بل على المستوى الإقليمي، بتصميمه العصري وسهولة إستخدامه، بالإضافة إلى جودة وغنى المواد المنشورة فيه والتي تركّز في معظمها على محور البحث العلمي، جميعها عوامل جعلت من الموقع الإلكتروني أحد أهم مفاتيح الجامعة في التقدّم على مستوى التصنيفات العالمية ومن أهمها تصنيف ويبومتركس.

وبهذا الإنجاز الجديد أكملت جامعة النجاح الوطنية سلسلة إنجازاتها على مستوى تقييم الجامعات والتي اختتمت بها عام 2016، حيث احتلت جامعة النجاح الوطنية المرتبة الأولى فلسطينياً والمرتبة السابعة عربياً والمرتبة 117 عالمياً حسب التصنيف العالمي للجامعات الخضراء الصديقة للبيئة غرين ميترك (Green Metric) في التصنيف الذي صدر في 28 ديسمبر 2016.

كما حصلت جامعة النجاح في عام 2016 على المرتبة الأولى فلسطينياً وفقاً لنتائج تقييم لأفضل ‏جامعات المنطقة العربية في مجال التعليم من قبل الشركة الإعلامية الأمريكية U.S. ‎News & World Report، ويقوم هذا التقييم باختيار أفضل الجامعات في العالم العربي بناءً على 11 مؤشراً لقياس أداء ‏الجامعة وسمعتها الأكاديمية في مجال نشر الأبحاث وعدد تلك الأبحاث المنشورة في مجلات ‏الأبحاث العالمية المشهورة في مجال البحوث الأكاديمية.

تقدّم جامعة النجاح العالمي لم يقتصر على المستوى البحثي فقط، فمعهد تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في الجامعة والذي يديره الدكتور رائد عبد الرحيم تمكّن من عقد امتحان الكفاءة العالمي للغة العربية للناطقين بغيرها في اليونان، حيثُ يعتبر هذا الإمتحان هو الأول من نوعه الذي يُعقد في أوروبا.

الاستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم باعمال رئيس الجامعة قال معلقا على نتائج التصنيف الاخيرة إن جهود العاملين في الجامعة اكاديميين وإداريين وباحثين في مختلف الكليات هو الذي اوصل الجامعة الى هذه المرتبة المتقدمة على المستوى العربي والعالمي، واضاف د. النتشة أن جامعة النجاح الوطنية ستسمر في العمل على تطوير خططها الاستراتيجية لتبقى في صدراة الجامعات العربية والعالمية.

وبهذه الإنجازات تستمر جامعة النجاح الوطنية في التقدّم عالمياً حتى بات لها مكانها المعروف من بين أبرز الجامعات والمؤسسات التعليمية على مستوى العالم.

للاطلاع على التصنيف اضغط هنا.


قرأت 1633 مرة

© 2017 جامعة النجاح الوطنية