جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


أنهت وحدة التوظيف وشؤون الخريجين في الجامعة الدورة رقم 109  من سلسلة دورات كن مستعدا للبدء بالعمل  والتي غطت محاور قانون العمل الفلسطيني ونظام معلومات سوق العمل الالكتروني، وكيف يسوق الخريج نفسه، ومهارات الاتصال والتواصل وإدارة الوقت، ومجالات عمل الخريجين، ومواصفات الخريج المطلوب في سوق العمل، والتدريب العملي، والتسويق الميداني، والتميز بالعمل والحاسوب والانترنت والبريد الالكتروني.


والتحق بالدورة  22 طالبا وطالبة من مختلف تخصصات الجامعة، حيث شارك في حفل الختام وتوزيع الشهادات الدكتور شاكر البيطار نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والذي بارك للخريجين مشاركتهم ودعاهم للاستمرار في التواصل مع الجامعة.

حاضر في اللقاء الأول الأستاذ رافع دراغمة مدير وحدة التوظيف وشؤون الخريجين، حول تهيئة الخريج لسوق العمل وكيفية تسويقه لنفسه، واهمية المؤهلات والخبرات التي تساعده في الحصول على الوظيفة والاستعداد الوثائقي الورقي والالكتروني لمقابلات العمل وكيفية اعداد السيرة الذاتية.

وفي اللقاء الثاني شارك وفد من مكتب مديرية عمل نابلس تكوّن من السيدة علياء عفانة رئيسة قسم تنمية التشغيل، والسيد براء الحلو مفتش في وزارة العمل، والسيد سلامه أبو سياج من مكتب المديرية، حيث القت عفانة محاضرة حول كيفية الاشتراك في نظام معلومات سوق العمل الإلكتروني، وبرامج الدعم والتشغيل للمشاريع الصغيرة، وتحدث الحلو عن قانون العمل من حيث العقود والعلاقة مع ارباب العمل والإشراف والتبعية والسلامة والصحة المهنية وساعات العمل والإجازات.

وحول مواصفات الموظف المتميز، حاضرت الآنسة أسماء مليطات المتطوعة في وحدة التوظيف، عن دور الصفات الشخصية في تميز الموظف، وعلاقة الموظف مع الإدارة وزملاء العمل وعملاء المؤسسة. وحاضرت السيدة حنين حجازي، مدربة في جمعية اصالة عن مهارات الاتصال والتواصل ومعيقاتها، وادارة الوقت ومضيعات الوقت وكيفية التعامل معها.

 وتحدث سلطان برهم مدير العلاقات العامة في شركة كهرباء الشمال حول مواصفات الخريج المطلوبة لسوق العمل، والمهنية في العمل وعلاقتها مع التخصص المناسب مع الوظيفة والخبرات العملية والمهارات الداعمة للوظيفة ذات العلاقة بالتخصص. وعرض السيد يعقوب السامري، مدير مصنع جبل البركة قصة انشاء المصنع ونجاحه والمعيقات التي واجهها.

واستضافت الوحدة وفد من قسم العلاقات العامة في مدينة روابي تكون من السيد يزن عبد الهادي، والسيد عبادة البرغوثي، والسيدة شهد بدارنة، حيث القى عبد الهادي محاضرة حول أهمية التدريب العملي في الحصول على فرصة عمل والتفكير والوعي بالتخصص وبالمهارات اللازمة له.

وتحدثت الانسة فرح عبد الهادي المتطوعة في وحدة التوظيف، حول التسويق الميداني ما بين الرفض والقبول، عرضت من خلاله أسباب رفض بعض الخريجين للعمل فيه وبينت أهمية قبول العمل في الوظائف الميدانية لدوره في بناء الشخصية وتشبيك العلاقات والتعرف على سوق العمل عن قرب وتحمل المسؤولية. وتحدث السيد العربي حمدان مسؤول السوشال ميديا في دائرة العلاقات العامة في الجامعة، عن البريد الالكتروني وأهميته في المراسلات، ووحدة التخزين دروب بوكس لحفظ الملفات وسهولة الوصول اليها، وتطبيق لينكد ان وآلية فتح الحسابات الشخصية عليه.

وفي نهاية الدورة تم إجراء مقابلات عمل وهمية تم من خلالها توزيع المشاركين الى مجموعات مكونة من لجان مقابلات ومرشحين لفرص عمل بأدوار إيجابية وسلبية بهدف تسليط الضوء على بعض الأخطاء والمعيقات التي قد يقع فيها المتقدم في مقابلات العمل ووزعت الشهادات على المشاركين فيها.


Read 353 times

© 2024 جامعة النجاح الوطنية