جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


 نظّم مركز التدريب العملي والمنظمة الدولية لتبادل تدريب الطلبة (IAESTE) في الجامعة، لقاءً مفتوحاً للتعريف بفعاليات المركز واليوم العالمي للمنظمة، استهدف اللقاء الطلبة المقبلين على التدريب في الفصل القادم.


وافتتحت المهندسة هبة الرطروط، من مركز التدريب العملي، اللقاء مستعرضةً أهم المحاور التي ستتم مناقشتها، وتحدث الدكتور رياض عبد الكريم، مدير مركز التدريب العملي وممثل IAESTE في فلسطين، عن المنظمة وعرّف بها وبأهدافها، وعرض الخدمات التي تقدمها المنظمة للطلبة من مساعدات وتوفير فرص تدريب خارجية، موضحاً أنها قد وفرت فرصة تبادل مع (30) دولة العام الماضي، استقبلت خلالها (20) طالباً في حين أرسلت (29) من أبناء النجاح لمختلف دول العالم، متطرقاً للمعايير التي يتم من خلالها تقدم الطلبة وقبولهم في التبادل وعلى رأسها التحصيل العلمي للطالب بالإضافة لنشاطه وقدرته على التفاعل ورغبته في الاستفادة.

وبدوره تحدّث الأستاذ باسم غيث، منسق التدريب العملي في الجامعة، عن بداية تأسيس مركز التدريب في عام 2011 والأهداف التي يحققها، ودوره في مساعدة الطلبة لتحقيق أفضل المخرجات، مشيراً إلى أن التدريب خارج فلسطين يأتي من خلال فرص التبادل التي توفرها المنظمة، وفرص أخرى يوفرها المجلس العربي للتدريب بالإضافة لفرص يوفرها الطلبة أنفسهم من خلال تواصلهم مع مؤسسات خارج فلسطين.

وتناول اللقاء كذلك عرضاً لتجارب مختلفة لطلبة تدربوا في دول أجنبية، منهم الطالبة هند طبيلة، من قسم الهندسة المدنية، والطالبة أسيل صوافطة، من قسم البيوتكنولوجي، والطالب كريم الريشة، من قسم الهندسة الصناعية، والطالبة نرمين شايب، من قسم الهندسة المعمارية، والذين تحدّثوا عن الفائدة التي حصلوا عليها على الصعيدين الاجتماعي من حيث قوة الشخصية وتكوين الصداقات وكهوية فلسطينية في بلاد الغرب، والعلمي حيث مكَّنتهم التجربة من تعلم الأسس البحثية الصحيحة وإمكانية الحصول على فرصة إكمال درجة الماجستير في الخارج.

وفي الختام فُتح باب النقاش حيث طرح الطلبة مجموعة من الأسئلة حول المحاور التي تناولها اللقاء.


Read 398 times

© 2024 جامعة النجاح الوطنية