جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


اختتمت جامعة النجاح الوطنية مساء السبت 3/12/2022 فعاليات هاكاثون المبتكرين الذي نظمته الشبكة العربية للابتكار (عين) والذي استهدف قرابة 500 من طلبة الجامعة في العديد من التخصصات، وذلك تحت إشراف ومتابعة عمادة شؤون الطلبة ومركز "NGate".


وشارك في الحفل الختامي الذي نظم في مسرح الأمير تركي، الأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد، رئيس جامعة النجاح الوطنية، والمهندس محمد الدقة، عميد شؤون الطلبة، وأ. إياد الأقرع، مدير شؤون الطلبة، والطالب شكري البيطار، رئيس الشبكة العربية للابتكار، ومحاضرون وأكاديميون، والفرق المشاركة في التحديات، والمشرفون، وممثلون عن الشركات الراعية والمساندة وأعضاء وسفراء الشبكة العربية للابتكار والمئات من الطلبة وذويهم.

وأكد أ.د. زيد أهمية الهاكثون الريادي الهادف والمميز والذي تضمن مشاركة المئات من طلبة الجامعة تحت هدف واحد هو التعلم والابتكار والريادة، مثمناً في الوقت ذاته جهود شبكة "عين" وعمادة شؤون الطلبة في تنظيم وإنجاح فعاليات التحديات. وأشار إلى ضرورة تعزيز مثل هذه الأنشطة بشكل دوري على مستوى الكليات لما تقدمه من خدمة لصقل قدرات الطلبة والاستثمار في عقولهم؛ بهدف تخريج كوادر مؤهلة قادرة على التعاطي مع التحديات التي تواجهنا بصورة مستمرة وتقديم أفضل الحلول لخدمة المجتمع. موضحاً أن العالم بأسره يمر في تحديات مستمرة منها المناخ والحروب والتهديد المستمر باستخدام النووي والتصحر والمشكلات البيئية وغيرها من المشاكل التي تستدعي العمل على ضرورة إيجاد الحلول المناسبة.

وأكد أ.د. زيد حرص جامعة النجاح الوطنية على تذليل العقبات ومنح الطلبة الفرصة للتعبير عن ذاتهم وإمكانياتهم، وتعزيز الأنشطة الطلابية الهادفة وتوفير ما يلزم من مرافق ومباني ولوجستيات ودعم لتنفيذها. معبراً في الوقت ذاته عن فخره وسعادته بإقامة مثل هذا النشاط الكبير والمميز في الجامعة. وشكر رئيس الجامعة كافة المشرفين والمنظمين والداعمين والرعاة لفعاليات الهاكثون.

بدوره، استعرض الطالب شكري البيطار، جهود الشبكة العربية للابتكار على مدار أكثر من ثلاثة شهور من العمل والمتابعة والترتيب والتنسيق للوصول إلى تنظيم هذه الفعاليات. وتطرق البيطار، للحديث عن تفاصيل المسابقات والتحديات التي كانت تنظم بمشاركة العشرات من الطلبة وتطورها كل عام وازدياد أعداد المشاركين حتى الوصول إلى هذا الرقم المميز من المشاركين والفرق العديد في مختلف التحديات.

وثمن البيطار، جهود إدارة جامعة النجاح الوطنية وعمادة شؤون الطلبة وكادرها ومختلف دوائر الجامعة التي عملت على مدار الساعة لإنجاز المسابقات والتحديات لإنجاز الحدث بأفضل صورة، كما ثمن دور أعضاء الهيئة الإدارية والعامة لشبكة عين وسفراء التحديات والمشرفين والأكاديميين وكل الفرق والطلبة الذين كانوا على قدر عال من الالتزام والمتابعة والتقيد بالتعليمات، وأشاد بمختلف الجهات الراعية والداعمة والمساندة لتنظيم الهاكاثون.

وشمل الحفل الختامي عرض تلخيصي للفعاليات التي استمرت على مدار 24 ساعة وفيديو قصة العين، وكلمة الرعاة التي قدمها ممثل بنك فلسطين السيد ربيع دويكات والتي ثمن فيها جهود المنظمين والمشاركين والفرق، كما شكر إدارة الجامعة لاحتضانها مثل هذه الأنشطة الكبيرة والمتقدمة. وكذلك أشاد بقدرات الطلبة على هذا الجهد والتميز وخوض التحديات والمنافسات، كما قدم شكره الشركات الراعية للحفل مؤكداً حرص البنك وبقية الشركاء في دعم الأنشطة الهادفة دوماً في مصلحة المجتمع ضمن إطار المسؤولية المجتمعية.

 كما تم الإعلان عن الفرق الفائزة في مختلف التحديات وتكريمها وكذلك تكريم رعاة الهاكاثون وتكريم الشركات الراعية للجوائز وتكريم المشرفن على التحديات، وتكريم سفراء التحديات وسيتم نشر نتائج التحديات والفرق الفائزة وأسماء الطلبة في وقت لاحق.

وكانت الفعاليات المختلفة والمسابقات والتحديات قد استمرت على مدار 24 ساعة متواصلة في مباني كليتي الهندسة وتكنولوجيا المعلومات والعلوم في الحرم الجامعي، حيث انطلقت جميع التحديات في آن واحد، حيث تم طرح مشكلات معينة للفرق في مجالات معينة وعليهم تقديم الحلول خلال الوقت المحدد.

وقامت الشبكة بالتعاون مع الجامعة باختيار أكاديمي مشرف مختص في مجال كل تحد إلى جانب حكام من الشركة أو المؤسسة الداعمة التي ترشحهم، والذين بدورهم يقدمون الدعم وورش العمل اللازمة خلال وقت التحدي وتتلخص مهمتهم في نهاية الوقت المشاركة في عملية التحكيم ومقابلة الفريق الفائز لكل تحدي.

وكانت التحديات على النحو التالي: تحدي العلاقات العامة في مجال تنظيم الأحداث لمسابقة البحث العلمي، وتحدي هندسة الحاسوب التي تمحورت حول تعلم مهارة جديدة واستخدامها لإنجاز موقع إلكتروني بمزايا متعددة، وتحدي الهندسة المعمارية بموضوع بناء وحدات سكنية بمحددات معمارية، وتحدي الطب والذي تمثل بمحاكاة وباء كورونا وكيفية التعامل معه، وتحدي اللغة العربية والمتمثلة بتأليف الشعر وفق معايير معينة، وتحدي الترجمة واللغات بترجمة وحدتين ضمن محددات وقوانين صارمة، وتحدي هندسة الميكانيك المتعلق بمعضلة تتعلق بمهندسي الميكانيك وضرورة حلها، وتحدي الهندسة الصناعية بدراسة حالة لأحد المصانع وحل المشكلة، وتحدي هندسة الميكانيك بحل قصة معينة، وتحدي كلية الزراعة المتعلق بموضوع بيئي زراعي كمشاكل المياه وغيرها، وتحدي الإعلام المتمثل بإنتاج المواد الإعلامية المختلفة، وتحدي الفنون الجميلة برسم لوحة فنية على طريقة أحد المدارس الفنية، وتحدي التصميم الجرافيكي بإنشاء هوية بصرية كاملة، وتحدي كلية الشريعة الذي يتناول قضية فقهية، والتحدي العام في مجال الخدمة المجتمعية.

وقدمت الشبكة العديد من الجوائز منها مالية وأخرى عينية منها فرص توظيف، وفرص تدريبية مدفوعة الأجر، ومنحة دراسية.

وكانت فعاليات ومسابقات هاكاثون المبتكرين قد انطلقت مساء الجمعة في مسرح الأمير تركي في الحرم الجامعي الجديد بمشاركة أ. الأقرع، ورئيس وأعضاء الشبكة العربية للابتكار (عين)  بحضور الطلبة المشاركين والشركات الراعية والداعمة وشملت كلمات افتتاحية وعروض تعريفية بالمسابقة والجهود التي بذلت لإنجازها.  

وأكد أ. الأقرع حرص الجامعة على دعم الأنشطة الطلابية الهادفة وتسخير الإمكانيات لصالح الطلبة المبدعين والرياديين والحالمين نحو مستقبل أفضل، مثمنا في الوقت ذاته دور شبكة "عين" وكافة الرعاة والداعمين والمساندين لإنجاح الهاكاثون ومتمنيا الإستفادة والريادة لكافة الطلبة المشاركين. 

واستعرض الأقرع، دور عمادة شؤون الطلبة ورؤيتها الهادفة ببناء جيل عصري ومثقف ومبدع مؤهل لتنمية المجتمع. مبيناً أن عمادة شؤون الطلبة تعد الحاضنة للطلبة وهي حاضنة للجمعيات الطلابية والتي قارب عددها على 40 جمعية علمية طلابية متخصصة، وكذلك تشرف على أنشطة مجلس الطلبة والكتل الطلابية في الجامعة، مؤكدا سعي عمادة شؤون الطالبة والجامعة لتقديم أفضل الخدمات.  

وبخصوص الهاكاثون فهو عبارة عن مجموعة من التحديات المختلفة في عدة تخصصات وهي عبارة عن تحديات تقام في وقت محدد (خلال 18 ساعة) لتحقيق هدفين الأول يتمثل بحل مشكلة معينة والثاني للقيام بمهمة معينة.

 وهذه التحديات أقامتها الشبكة وشملت طلبة كليات الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، والطب وعلوم الصحة، والاقتصاد، والعلوم الاجتماعية، والفنون الجميلة، والزراعة، والعلوم الإنسانية وتحديات عامة كانت غير مرتبطة بتخصصات محددة.

وتجدر الإشارة إلى أن الشبكة العربية للابتكار هي مبادرة تطوعية تهدف إلى تشجيع الإبتكار في العالم العربي من خلال تشجيع الشباب على توجيه معارفهم ومهاراتهم ومواردهم نحو الابتكار الصناعي، و(عين) هي جمعية خيرية مسجلة في المملكة المتحدة وعضو في غرفة التجارة العربية البريطانية وتم إنشاء فرع لها في جامعة النجاح الوطنية عام 2013 لدعم الطلاب في مجال الابداع والابتكار والقدرة على المنافسة في شتى المجالات على مستوى الوطن العربي والجمعية مسجلة بشكل رسمي في سجلات جامعة النجاح الوطنية. 

وتتمثل رؤية الشبكة في دعم الشباب وتوجيههم نحو الإبتكار الصناعي في وطننا من خلال تطوير الإبداع في العلوم والتكنولوجيا، فيما تتمثل رسالتها بتشجيع الابتكارات ذات الصلة بالصناعة، من خلال العمل المباشر مع الشركاء الصناعيين لتحديد لتحديات التي يواجهها الشباب وتوفير انتقال فريد للشباب من الجامعة إلى التوظيف، من خلال العمل مع الشركاء لتقديم التدريب وفرص التواصل والتدريب.


Read 173 times

© 2023 جامعة النجاح الوطنية