جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


تقرير: محمد جودالله _ دائرة العلاقات العامة

لأنها جزءٌ لا يتجزء من نسيج المجتمع الفلسطيني، ولأنها صرحٌ تعليمي خرّج ويخرّج كل عامٍ آلافاً من الخريجين الأكفاء في مختلف التخصصات، وضعت جامعة النجاح الوطنية على نفسها ومُنذ تأسيسها مسؤولية خدمة مجتمعها الفلسطيني والنهوض به في كافة المجالات كشكل من أشكال المسؤولية الإجتماعية التي وضعتها الجامعة ضمن رسالتها ورؤيتها.

وإستكمالاً لهذه الرسالة قام مركز التميز في التعلم والتعليم في جامعة النجاح الوطنية عام2013 بإطلاق برنامج سُمي ب"مبادرة التعلم المجتمعي".

فكرة البرنامج..

يوضح لنا الدكتور عبد الكريم دراغمة، مدير مركز التميز في العلم والتعليم، أنا فكرة البرنامج جاءت إنطلاقاً من رسالة جامعة النجاح الوطنية في تعزيز الشراكة والتعاون بين البرامج الأكاديمية والمجتمع المحيط بالجامعة، حيث ركّزت الفكرة على دمج المتعلمين بالمجتمع المحيط بحيث تعود الفائدة المرجوة منها على كلا الطرفين، فمن جهة يتمكن المتعلمون من التعرف على المجتمع المستهدف عن قرب، وذلك باكتساب مهارة التفوض مع الشركاء، وتحديد إحتياجاتهم وتلبيتها، فضلاً عن إيجاد الحلول لمشاكل واقعية، وفي المقابل فإن المجتمع المستهدف سيستفيد من خلال إنجاز مشاريع قام الطلبة وأساتذتهم بإعدادها، والتي عادةً ما تحتاج إلى وقت وجهد وطواقم عمل.

بداية البرنامج..

ويروي لنا الدكتور دراغمة الحكاية التي بدأت  بمبادرة من مركز التميّز في التعلّم والتعليم في الجامعة، بهدف إدخال طرق تدريس حديثة إلى النظام التعليمي في الجامعة، وشرع المركز بتشكيل كادر متخصص من الكادر الأكاديمي في الجامعة لتدريب أعضاء الهيئة التدريسية على منهجية تصميم المساقات ومخرجات التعلّم، وآلية البحث عن شريك مجتمعي، بالإضافة إلى طرق التقييم الحديثة للمساقات.

ولتعزيز الخطوة ذاتها، توجه في ذلك الوقت وفد من أساتذة جامعة النجاح الوطنية بقيادة الدكتور دراغمة إلى الجامعة الأمريكية في القاهرة، واطلعوا على تجربة الجامعة الرائدة في برنامج التعلّم المجتمعي، حيث قامت الجامعة الأمريكية في القاهرة بحكم الشراكة التي تربطها بجامعة النجاح بمساعدة الجامعة على إطلاق البرنامج.

وقدا بدأ البرنامج  مطلع الفصل الدراسي الثاني من العام الأكاديمي 2013/2014، بعشرة مساقات من مختلف كليات الجامعة، في الوقت الذي نجح فيه المركز في عمل شراكات محلية مع بلديات ومديريات تربية وتعليم ومؤسسات أهلية في مختلف محافظات الوطن.

ومع النجاح الكبير الذي يحققه البرنامج منذ إنطلاقه، لازال البرنامج يتطور يوماً بعد يوم ليصل عدد المساقات التي دخلت ضمن البرنامج خلال الفصل الماضي ( الفصل الدراسي الأول 2015/2016) ل33 مساقاً من مختلف تخصصات وكليات الجامعة.

كما أن البرنامج يزداد زخماً حيث أن هناك 10 مساقات جديدة من كليات الهندسة والزراعة والتربية سيتم تنفيذها بالشراكة مع المجتمع.

قصة تميز لمساق التصميم الداخلي (4) مع مبادرة التعلم المجتمعي..

لطالمة شكلت كلية الفنون الجميلة بكوادرها وطلبتها علامة من علامات التميز لجامعة النجاح الوطنية، وإستكمالاً لهذا التميز شكل مساق التصميم الداخلي (4) قصة نجاح وتميز مع مبادرة التعلم المجتمعي.

يُعتبر مساق التصميم الداخلي أحد مساقات قسم الفنون التطبيقية وقد دخل هذا المساق مبادرة التعلم المجتمعي برغبة ومبادرة من مدرّس المساق الدكتور هاني الفران، عضو هيئة التدريس في كلية الفنون الجميلة، وقد تميّز هذا المساق بالمشاريع التي قدمها طلبته خلال فصلين من المشاركة، حيث لاقت هذه المشاريع إستحسان الشركاء المحليين للبرنامج.

ويشير الدكتور الفران أن مبادرة التعلم المجتمعي تعتبر الأنسب لطلابه، ومن هنا جاءت رغبته بالإنضمام للمبادرة، مؤكداً أنه حرص أن يدخل طلبته سوق العمل عبر هذه المبادرة بمشاريع قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

وفي هذا الخصوص يقول الدكتور الفران "عادةً ما أقول لطلبتي عند توزيعهم إلى مجموعات أن يعتبروا نفسهم في سوق العمل وأنّ زملاءهم في المجموعات هم بمثابة زملائهم في العمل، كما أطلب من الطلبة التواصل مع الشركاء المحليين كما لو أنهم فعلاً في سوق عمل حقيقي، وهذا من شأنه أن يساعدهم على العمل كروح فريق وأن يربطوا ما أخذوه من جانب نظري بالجانب العملي، ومبادرة كمبادرة التعلم المجتمعي تعتبر الفرصة الأمثل لتحقيق ذلك"

وفعلاً نجح الدكتور الفران في إيصال أفكاره لطلبته الذين حققوا تميزاً منقطع النظير، ولعل الإنجاز الأخير لطلبة التصميم الداخلي (4) كان عبر مشروع (إعادة التصميم الداخلي لمدرسة ذكور طوباس الأساسية) لخلق بيئة صفية نموذجية خصوصاً لطلبة الإبتدائي، حيث قدّم طلبة المساق تصاميماً لاقت إستحسان الجميع وخصوصاً الدكتورة ريما ضراغمة، مديرة التربية والتعليم في محافظة طوباس، التي حضرت مناقشة مشاريع طلبة المساق وأشارت الى إمكانية تطبيقها على أرض الواقع.

وفي الختام فإن برنامج مبادرة التعلم المجتمع هو برنامج من بين العديد من البرامج التي تقدّمها جامعة النجاح الوطنية لمجتمعها مؤكدةً بذلك أنها كانت ولاتزال الصرح العلمي والإجتماعي الأول في فلسطين.


Read 1151 times

© 2021 جامعة النجاح الوطنية