جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


انسجاماً مع رؤيته بضرورة توظيف أفضل التقنيات التكنولوجية في خدمة الجامعة والمجتمع، نظم مركز الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي في الجامعة ورشة عمل حول استكشاف عالم الذكاء الاصطناعي في المجالات المختلفة، وقد استمرت الورشة لمدة ثلاثة أيام وتم اختتامها اليوم الثلاثاء الموافق 29/8/2023 في مركز الواقع الافتراضي في الحرم الجامعي الجديد. واستهدفت الورشة أعضاء الهيئة التدريسية من كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات من مختلف الأقسام.


 وهدفت الورشة إلى تقديم فهم شامل للمشاركين حول مفهوم الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته المتعددة في ميدان الهندسة عموماً وإمكانية استخدامه في المواضيع المختلفة، وإيجاد حلول ممكنة وفعالة للقطاع الهندسي سواء الأكاديمي أو العملي. كما تناولت هذه الورشة إمكانيات استخدام الذكاء الاصطناعي في البحث العلمي وخلق الشراكات بين القطاعات المختلفة، من هندسية وغيرها. حيث تعرف المشاركون خلال الورشة على أسس التعلم العميق، ومعالجة اللغة الطبيعية، وبعض التطبيقات المستقبلية.  

وأشار أ.د. علام موسى، مدير مركز الذكاء الاصطناعي إلى أهمية هذه الورشة في مساعدة المشاركين على فهم كيفية دمج مفاهيم الذكاء الاصطناعي في تصميم وتطوير مشاريع هندسية مبتكرة وإتمام المشاريع البحثية بطريقة أكثر إبداعاً وأكثر فاعلية. وأضاف: "تعتبر هذه الورشة خطوة هامة نحو تمكين الأكاديميين والمهندسين لاستثمار إمكانيات الذكاء الاصطناعي في مجالات الهندسة المختلفة في المجال العملي، وتخريج جيل مميز قادر على إعداد التصاميم الهندسية التي تواكب متطلبات وحاجات العصر".

وقاد التدريب كل من د. أنس طعمة، ود. زهير خليف، اللذان أكدا أهمية هذه الورشة لكافة التخصصات، وما يمكن أن تحدثه تقنيات الذكاء الاصطناعي من ثورة في الابتكار والتطوير في مختلف المجالات.

ويشار هنا إلى أن المركز يخطط لنشر هذه التجربة وتعميمها بين موظفي الجامعة الأكاديميين والإداريين وكذلك بين طلبة الجامعة والمجتمع المحلي. 

وشارك جزئياً في هذه الورشة كل من أ.د. سائد الخياط، مدير المراكز العلمية، ود. كفاح برهم، عميدة كلية الدراسات العليا، حيث تمت مناقشة أولية لسياسيات استخدام الذكاء الاصطناعي في بعض المجالات.


Read 270 times

© 2024 جامعة النجاح الوطنية