جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


اختتم قسم الاتصال والإعلام الرقمي في جامعة النجاح الوطنية يوم الخميس الموافق 6/1/2022 ورشة عمل حول حرية الصحافة في الوطن العربي، والتي نُظمت بالتعاون بين جامعة النجاح وجامعة أوسلو متروبوليتان. وأشرف على تنفيذ الورشة كل من د. فريد أبو ضهير، وأ. دلال رضوان، ود. إبراهيم العكة، وأ. أيمن المصري، واستمرت الورشة خمسة أيام من الثاني حتى السادس من شهر كانون الثاني 2022. حيث تأتي هذه الورشة في إطار التعاون بين الجامعتين في مجال الإعلام والاتصال، والذي يعود إلى العام 1999.


وأشار د. أبو ضهير إلى أن الورشة تهدف إلى رفع مستوى المعرفة والإدراك لطلبة الإعلام حول مفهوم حرية الصحافة وواقعها في العالم بشكل عام، وفي العالم العربي بشكل خاص، حيث يعمل الطلبة على مدار خمسة أيام على البحث في قضايا الانتهاكات التي يتعرض لها الإعلام والإعلاميون في مختلف الدول العربية. ويضيف د. أبو ضهير أن الورشة تهدف أيضاً إلى تعزيز مفاهيم أخلاقيات الإعلام، وأهمها الحصول على المعلومات من المصادر الأولية، والتحقق من صحة المعلومات؛ إضافة إلى تحقيق التوازن في بناء الخبر والقصة الصحفية، فضلاً عن استخدام أدوات صحافة البيانات في البحث عن المعلومات وتصفيتها واستخدامها في المواد الإعلامية في إطار المصداقية والدقة والعدالة. كما وشارك في الورشة 42 طالباً وطالبة من قسمي الاتصال والإعلام الرقمي والإذاعة والتلفزيون.

وتُعد هذه الورشة مميزة في موضوعها وآليات تنفيذها، وهي الفكرة التي ابتكرتها البروفيسورة ألزابيث فري (Elsebeth Frey) من جامعة أوسلو متروبوليتان، والتي شاركت في تنفيذها في جامعة النجاح الوطنية في العامين 2017 و2019، فيما لم تتمكن من المشاركة بالورشة هذا العام مع زميلها ماثياس فالتش (Mathias Malch) بسبب جائحة كورونا. ويكمن تميز هذه الورشة بأنها تقوم على آليات نقل الطلبة من التعليم الأكاديمي النظري إلى التطبيق التطبيقي، ونقل الطالب من المجال المحلي إلى المجال العالمي، فضلاً عن الانتقال بالطالب إلى الفضاء الرقمي وتوظيف التقنيات الحديثة في بناء القصة الصحفية.

واشتمل برنامج الورشة على رحلة إلى عدد من المؤسسات الإعلامية في رام الله، حيث زار المشاركون مؤسسة بيالارا، والتقوا هناك بمديرتها السيدة هانية البيطار، وطاقم بيالارا العامل في مجال الإعلام. كما التقوا في مقر بيالارا بممثل ائتلاف النزاهة والشفافية (أمان) أ. جهاد حرب. ثم زار المشاركون هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطيني، حيث التقوا بعدد من المسؤولين الذين أطلعوهم على دوائر المؤسسة ومراحل العمل الإعلامي فيها. وخُتمت الجولة بزيارة لوكالة وفا، حيث قدمت الإعلامية خلود عساف عرضاً مفصلاً عن الوكالة وتطورها ودورها في الساحة الإعلامية العربية والعالمية. وتخلل تلك الزيارات نقاش بين الطلبة وبين المسؤولين حول حرية الصحافة والتحديات التي تواجهها في الواقع الفلسطيني.

وفي الجلسة الختامية للورشة، شكر منسق الورشة د. أبو ضهير إدارة جامعة النجاح، ممثلة برئيسها ونائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، وعميد كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية ورئيس قسم الاتصال والإعلام الرقمي على كافة التسهيلات والدعم الذي قُدّم لإنجاح الورشة. كما شكر مساعد رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية الذي شارك في حفل الختام، وألقى كلمة نيابة عن رئيس الجامعة. وشكر كذلك دائرة العلاقات العامة، ومكتبة الحرم الجديد، ودائرة الخدمات، ودائرة المشتريات، والدائرة المالية على جهودهم. وختم بالشكر للسيد روبين جوهانسن (Ruben Johansen) السكرتير الثاني في السفارة النرويجية على حضوره الحفل ومشاركته في تكريم الطلبة.

كما تحدث السيد روبين قائلاً: "إن الوضع المنحدر لحرية الصحافة في العالم يتطلب صحفيين أقوياء ذوي مبادئ وخبرة. وأضاف أن الصحافة المستقلة هي من أهم المؤسسات في المجتمع الديمقراطي، ولهذا السبب تدعم النرويج المشاريع التي تركز على حرية الصحافة، ومنها ورشة عمل حرية الصحافة هذه في جامعة النجاح.

وشكر السيد روبين القائمين على الورشة لدعوته لحضور اللقاء الختامي للورشة، وهنأ السيد روبين الدكاترة والأساتذة والطلبة بإنهاء ورشة العمل بنجاح.

بدوره أكد. أ. رائد الدبعي، مساعد رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية على أن للحرية قيمة عظيمة، وأن حرية الإعلام جزء أساسي من قيم التنمية والتقدم، وأن جامعة النجاح تثمن فكرة المشروع والقيمة الذي يدافع عنها، وهي حرية الصحافة. موجهاً شكره للشركاء في النرويج وجامعة أوسلو متروبوليتان على جهودهم في إنجاح هذه المشاريع، متطلعاً إلى المزيد من التعاون والنجاح في الأيام القادمة.

أما الطالبة رؤى الخفش التي تحدثت نيابة عن الطلبة، فقد عبّرت في كلمة لها عن سعادتها وسعادة زملائها بهذه الورشة وإنهائها بنجاح. وأضافت الخفش أن قيمة هذه الورشة تكمن في إخراج الطالب عن النمطية المعتاد عليها، وتوسيع مدارك الطلبة فيما يخص حرية الصحافة دول الوطن العربي، ودمج الطالب في العمل الإعلامي الميداني، وتحمل الصحفي مسؤولية المعلومات التي يتناقلها في تقاريره.

وفي النهاية شكرت الخفش باسمها وباسم زملائها وزميلاتها الأساتذة القائمين على الورشة، وجامعة النجاح الوطنية والشركاء في النرويج، وكافة الطواقم والدوائر التي أسهمت في نجاح هذه الورشة.

يُذكر أن فقرة عروض إنجازات الطلبة قبل الفقرة الختامية تضمنت عرض كل طالب للقصة الصحفية التي عمل عليها فترة الورشة، وأهميتها، والأساليب التي اتبعها في بناء القصة، والتحديات التي واجهها. وتخلل ذلك نقاش تقييم لأداء الطلبة. وتم توزيع الشهادات الصادرة عن جامعة أوسلو متروبوليان وجامعة النجاح للطلبة المشاركين. وسوف يتم إصدار صحيفة تضم جميع تقارير الطلبة المشاركين.


Read 238 times

© 2022 جامعة النجاح الوطنية