جامعة النجاح الوطنية
An-Najah National University

You are here


نظمت جامعة النجاح الوطنية يوم الثلاثاء الموافق 2021/12/21 الحفل الختامي لمشروع الوظائف الخضراء وفرص الدخل المستدامة للشابات والشباب الفلسطينيين في القطاع الزراعي-الغذائي، بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة وبدعم من الممثلية الدنماركية لدى فلسطين، وذلك بحضور أ.د عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة، وسعادة السفير كيتيل كارلسن، ممثل مملكة الدنمارك لدى فلسطين، ود. زياد فضة، مدير عام المركز الوطني الفلسطيني للبحوث الزراعية، ود. عزام صالح، مدير برامج الفاو في فلسطين، ود. هبة الفارس، منسقة المشروع وعميدة كلية الزراعة والطب البيطري وأ. علاء الخاروف، المدير الإداري لشركة دواجن فلسطين-عزيزة، وبمشاركة مدربي المشروع، ود. عبد السلام الخياط، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، وأ. محمد دقة، عميد شؤون الطلبة، والسيد خالد الحسيني، مدير دائرة العلاقات العامة في الجامعة.


افتتح أ.د. زيد الحفل مرحباً بكافة الحضور ومؤكداً على الأهمية التي توليها الجامعة للتنمية الزراعية حيث حصلت الجامعة مؤخراً على المرتبة الأولى فلسطينياً والرابعة عربياً و 106 عالمياً في التصنيف العالمي للجامعات الخضراء، كما شجع أ.د. زيد على الاستثمار في الزراعة واستغلال كافة المساحات المتاحة؛ وذلك لدورها في الحفاظ على البيئة خضراء وتقليل مخاطر التلوث البيئي إضافة لكونها مصدر للتمويل المستدام.

ومن جانبه شكر سعادة السفير كارلسن جامعة النجاح على حسن الضيافة والاستقبال كما أكد على ضرورة الاستثمار في فئة الشباب باعتبارهم مصدر مهم لتطوير وتنشئة الأمم، ومن هذا المنطلق كانت فكرة المشروع حيث هدفت الممثلية الدنماركية ومنظمة الأغذية والزراعة إلى جانب وزارة الزراعة والعمل من خلال المشروع إلى خلق فرص عمل على أرض الواقع للشباب، والتقليل من نسبة البطالة ودعم الشباب على نطاق واسع.

وفي كلمته أشار د. صالح إلى أهمية تعزيز فكرة خلق جيل مميز في مجال الزراعة والأغذية، موضحاً بأن الزراعة حالياً تتطلب وجود أشخاص ذوي مهارات تكنولوجية عالية لديهم القدرة الكاملة على إدارة مشروع بمختلف مراحله (زراعة، تكنولوجيا، تسويق)، وقادرين على التميز والابتكار؛ ويأتي ذلك تأكيداً على رسالة الفاو في مختلف أماكن تواجدها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة (إنتاج أفضل، حياة أفضل، تغذيةأفضل، بيئة أفضل)

وبدوره أشاد د. فضة بهذه المبادرة التي تهدف لتوفير فرص عمل متنوعة للشباب والكفاءات الشابة؛ مما يتيح لهم التعرف على سوق العمل في فلسطين بصورة تسهم في تعديل الخطط الدراسية بما يتلاءم ومتطلبات سوق العمل.

ومن جانبها قدمت د. الفارس نبذة تعريفية عن المشروع والآليات المتبعة منذ بداية المشروع حتى نهايته، مشيرة إلى أهم أهداف المشروع والتي تتمثل في توفير مشاريع مدفوعة الأجر لدعم الطلبة من مختلف التخصصات والأقسام، كما تحدثت عن المعيقات التي تعرض لها المشروع خلال فترة جائحة كورونا والقيود التي تم فرضها خلال تلك الفترة، وفي النهاية قدمت جزيل الشكر للشركات المتعاونة في تدريب الطلبة متمنية إعادة التجربة في السنوات القادمة لإتاحة الفرصة للطلبة في الانخراط بسوق العمل.

كما تحدث أ. الخاروف عن دور الشركة في تدريب الطلبة حيث تمكنهم من تطبيق المعرفة بصورة عملية تساعدهم على تطوير مهاراتهم وخبراتهم؛ إضافة إلى إقامة روابط وعلاقات اجتماعية والتشبيك مع فئات وشركات مختلفة بالتالي زيادة فرص العمل المتاحة لهم، مشيراٌ إلى أن التدريب يتيح للطلبة فرصة التعرف على سوق العمل الحقيقي وتهيئتهم للمسار العملي بشكل يضمن لهم الحصول على وظائف.

وتضمن الحفل عرض تجارب وقصص مجموعة من الطلبة المشاركين في المشروع، حيث تطرقت المشاركة روان أبو ظهير للحديث عن الخبرات والمهارات التي اكتسبتها خلال فترة التدريب وعملها في مصنع في مجال البحث والتطوير، وذلك ما ميزها ومنحها فرصة للمنافسة على العديد من الوظائف، كما أشار المشارك يونس أبو خضير بأن تجربته في المشروع كانت نقطة تحول في حياته حيث كان المشروع بالنسبة له بوابة الدخول لعالم ريادة الأعمال والمشاريع الزراعية، وذلك من خلال التدريب العملي الذي تلقاه إضافة إلى صقل مهاراته وخبراته التي ساهمت بشكل كبير في حصوله على فرصة عمل وبداية الطريق في تأسيس مشروعه الخاص (Paradise land)، المتمثل في منصة لحل مشاكل المزارعين والزراعة وتطوير نظام ري تكنولوجي بتكلفة أقل.

وفي نهاية الحفل تم تكريم المدربين المشرفين وكافة الطلبة المشاركين في المشروع.


Read 229 times

© 2022 جامعة النجاح الوطنية